ما الفرق بين زيادة الوزن والبدانة والطريقة المثلى لعلاج البدانة

كاتب مُشارك: Rima Al
عدد الزيارات 120
ما الفرق بين زيادة الوزن والبدانة والطريقة المثلى لعلاج البدانة

الفرق بين زيادة الوزن والبدانة. من المهم معرفته جيدًا. لتتأكد من أنك تعاني من زيادة في الوزن فقط أم أنك مصابٌ بالسمنة. إذا كنت مصابًا بالسمنة المفرطة فهذا يعني أن الدهون تتراكم في جسمك بشكل مفرط وغير طبيعي. مما قد يلحق الضرر الكبير بصحتك. الأمر الذي قد ينتهي بك إلى غرفة العمليات الجراحية إذا لم تسيطر على هذه البدانة. علاوة على ذبك، كثيرًا ما تودي البدانة بحياة أصحاب الجسم البدين، نتيجة الأمراض المزمنة التي تسببها لهم. السكري، ارتفاع الضغط الشرياني، ارتفاع نسبة الكوليسترول والشحوم الثلاثية في الدم، أمراض القلب والأوعية الدموي، والسكتات الدماغية جميعها أمراض تسببها البدانة.

كما سيكون الأمر غاية في الخطورة إذا كان طفلك مصابًا بالبدانة. حيث لن تكون مرحلة نموه طبيعية، وقد يودي به المطاف إلى أمراض خطيرة كمرض سكري الأطفال وغير ذلك.

هل تشعر بآلام في المفاصل؟ هل تتسبب السمنة بهذه الآلام؟ إذا كنت قد وصلت لهذه المرحلة فاعلم أنه لن تكون مفاصلك فقط هي الضحية. بل ستضغط السمنة لديك على القلب.

تعد معرفة الفرق بين زيادة الوزن والبدانة وسيلتك الهامة للحفاظ على جسم مثالي. سنرشدك إلى الخطوات الواجب عليك فعلها للتحكم في إدارة وزنك. تابع معنا المقال التالي وتعرف على كيفية التخلص من وزنك الزائد، بالإضافة إلى طريقة معالجة البدانة التي قد تعاني من أضرارها الكبيرة.

هل أنت تعاني من البدانة أو زيادة الوزن

الخبر اليقين عند منظمة الصحة العالمية. حيث تقدم إليك منظمة الصحة العالمية مؤشرًا علميًا عالميًا، يمكنك من خلاله أن تعرف هل أنت مصاب بالبدانة، أم ما زلت في وضعٍ آمن لكونك تعاني من زيادة الوزن فقط.

إنه منسب كتلة الجسم وتعرفه منظمة الصحة العالمية على أنه مقياس بسيط يقيس وزنك بالكيلو غرامات مقسومًا على مربع طولك بالمتر (كغ/ م2).

بالنسبة للشخص البالغ في كلا الجنسين، إذا كان منسب كتلة الجسم لديك بين 25 و29 فأنت تعاني من الوزن الزائد فقط. أما إذا كان منسب كتلة الجسم لديك يساوي 30 أو أعلى من ذلك فأنت مصابٌ بالبدانة. وعليك الإسراع باتخاذ تدابير طبية ومدروسة للتخلص منها وحماية جسمك من تداعياتها الخطيرة. بإمكانك اليوم وأنت في منزلك أن تصنف وزنك وتعرف هل أنت مصابًا بالبدانة أم الوزن الزائد فقط. وتذكر دائمًا، حيث يبلغ متوسط مقياس كتلة الجسم المثالي بين 18.5 و25.5. وذلك يتبع لطبيعة جسمك بالإضافة إلى العوامل الوراثية.

للتعرف على تفاصيل أكثر حول كيفية حساب مقياس كتلة الجسم، ننصحك بزيارة الموقع الرسمي لمنظمة الصحة العالمية.  من خلال الرابط التالي: https://www.who.int/ar/news-room/fact-sheets/detail/obesity-and-overweight

 

زيادة الوزن والبدانة عند الأطفال

  1. هل يحب طفلك الصغير الحلوى كثيرًا؟ وهل تسعى لتقدمها له في كل الأوقات لإسعاده؟ عليك الحذر فالأمر في غاية الخطورة.

    عليك أن تعرف حقيقة هامة ومريرة، وهي أنه لم تعد الأمراض المزمنة كالسكري أمراض القلب اليوم حكرًا على المسنين. فالأطفال المصابون بالبدانة معرضون لها أيضًا.

    تعود أهم المشكلات الصحية التي قد تعرض لها أسرتك إلى نمط الحياة الخاطئ لديك أو لأطفالك. حيث سيضر تناول كميات كبيرة من البسكويت، الشوكولا، أطباق الحلوى والوجبات السريعة في صحة أطفالك. فهذه الأطعمة ذات سعرات حرارية عالية. لا مانع أن تدخل هذه الأطعمة بالإضافة إلى الخضار والفواكه إلى نظام غذاء طفلك بالشكل الذي يجعل نمطه الغذائي سليم ومتوازن.

    ولن يتوقف الأمر هنا، حيث تعد ممارسة الأنشطة والتمارين الرياضية من أهم الوسائل التي تحمي أطفالك من السمنة. لا تسمح لطفلك أن يكون خمولًا بعد اليوم. فالأطفال الذين اعتادوا على مشاهدة التلفاز واللعب على ألعاب الجوالات هم الأكثر عرضة اليوم للاكتئاب والسمنة.

    هل بدأ عمر المراهقة لدى أحد أطفالك؟ إذا كان ابنك المراهق يعاني من السمنة عليك الحذر جيدًا فقد يعاني من الاكتئاب أو القلق. بالإضافة إلى التنمر من أقرانه وانعدام تقدير الذات.

    ليس شرطًا إذا كان طفلك ذا وزنٍ زائد أن يكون يعاني من السمنة. ولن يكفيك النظر إلى طفلك لتجزم أنه مصابٌ بالبدانة. فقد يعود الأمر إلى طبيعة بنيته الجسدية.

    بالإضافة لما سبق، هناك الكثير من العوامل المسببة للبدانة عند الأطفال. فقد ترجع البدانة لأسباب وراثية، أو بسبب أحد الأدوية المسببة للبدانة. لذا ننصحك بزيارة الطبيب لتتأكد من وضع وزن طفلك وسلامته الصحية.

    أما فيما يخص تصنيف وزن الأطفال فيتبع إلى عمر الطفل. فهناك تصنيف يعتمده طبيب طفلك ويعتمد من خلاله على قيمة وسيط مرجع منظمة الصحة العالمية للنمو. فإذا كان عمر طفلك  دون الخمس سنوات سيلجأ الطبيب إلى التصنيف الخاص بهذا العمر. وبالتالي إذا وجد الطبيب أن نسبة وزن الطفل إلى طوله أكبر من انحرافين معياريين فوق قيمة وسيط مرجع منظمة الصحة العالمية للنمو، سيخبرك أن صحة طفلك بخير وأنه يعاني من الوزن الزائد فقط ويمكن التحكم بذلك. أما إذا وجد أن نسبة وزن الطفل إلى طوله أكبر من ثلاثة انحرافات معيارية فوق قيمة وسيط مرجع منظمة، فسيخبرك الطبيب أن طفلك يعاني من السمنة. وعليك اتخاذ تدابير سريعة لإنقاذه منها.

الوقاية والعلاج من البدانة

  1. يمكنك عبر إدخال بعض العادات إلى نمط حياتك أن تتحكم في وزنك الزائد، وتحمي نفسك من البدانة وتداعياتها الخطيرة. وبخطوات بسيطة للغاية يمكنك أن تتغلب على مشكلة البدانة لديك. ويمكن تلخيصها كما يلي:

    • إذا كنت تعاني من الوزن الزائد وتخشى أن يتحول الأمر للبدانة، عليك أن تحد من مدخول جسمك من إجمالي السكريات والدهون.
    • هل أنت مصاب بالسمنة؟ لن يكفيك التحكم في السعرات الحرارية المدخلة للتخلص من السمنة. فأنت بحاجة إلى مساعدة من الطبيب لوضع خطة لحمية غذائية مناسبة لهذا الغرض.
    • إذا كنت مصابًا بالسمنة عليك أن تجعل الرياضة صديقك على الدوام. لترافقك الصحة والسعادة. وأن تتبع أنشطة رياضية دورية بمساعدة اختصاصيين، بالإضافة إلى حميتك الغذائية التي وصفها الطبيب لك. أما المدة الزمنية اللازمة للتخلص من البدانة لدى الأطفال فهي ستون دقيقة في اليوم. أما بالنسبة للبالغين، فهي مئة وخمسين دقيقة على مدار الأسبوع.
    • وأخيرًا، إذا كنت تعاني من الوزن الزائد أو البدانة عليك أن تكثر من تناول الخضار والفواكه، وأن تدخل الحبوب غير المنخولة والبقوليات إلى وجبتك باستمرار.

    وفي النهاية هل ستسارع الآن إلى حساب منسب كتلة الجسم لديك؟

    نأمل أن يكون الرقم الناتج لديك في الحدود الطبيعية، وألا تكون مصابًا بالبدانة. وتبقى صحتك وسلامتك هدفنا على الدوام.