ما أعراض مرض الهربس التناسلي

كاتب مُشارك: بشار ديوب
عدد الزيارات 65
ما أعراض مرض الهربس التناسلي

تنتشر الأمراض المنقولة جنسيًا بكثرة حول العالم، وقد تكون في أغلب الأحيان بلا أعراض الأمر الذي يتسبب بتفاقم مشكلة انتقال العدوى من شخص لآخر. يوجد أكثر من 30 نوعًا من الفيروسات التي تنتقل عبر الاتصال الجنسي، ومن بين تلك العدوى مرض الهربس التناسلي الذي ينتقل عن طريق ممارسة الجنس.
يعد مرض الهربس من الأمراض المزمنة المعدية، حيث تبدأ الأعراض بالظهور على هيئة تقرحات وتورم في منطقة الأعضاء التناسلية. فإذا لم يكن لدى الجسم القدرة على التصدي لفيروس الهربس، سوف يدخل الفيروس الأعضاء الداخلية ويتمركز فيها بفعل انخفاض المناعة. وبالتالي ينتقل الهربس من الأعضاء إلى مَجرى الدم ومنه إلى باقي أجزاء الجسم. فالإصابة بأعراض مرض الهربس التناسلي هي متكررة وليس لها شفاء. ما أعراض مرض الهربس التناسلي؟ سنقدم الإجابة الشافية عنه خلال مقالنا.

مراحل عدوى مرض الهربس التناسلي

تمر عدوى الإصابة بمرض الهربس بعدة مراحل تكون على النحو الآتي:

  1. المرحلة الأولية: تبدأ الأعراض بالظهور في تلك المرحلة بعد الإصابة بيومين إلى 8 أيام. حيث تتشكل بثور صغيرة مؤلمة، حمراء اللون، تتحول إلى قروح بعد أن تنفجر. في هذه المرحلة أغلب المصابون لا يعلمون بإصابتهم إن لم تكن الأعراض مؤلمةً.
  2. مرحلة السبات: لا تظهر أي أعراض في هذه المرحلة، حيث ينتقل الفيروس من خلال مجرى الدم من الجلد إلى العصاب المحيطة بالعمود الفقري.
  3. مَرحلة الذرف: يتكاثر الفيروس خلال تلك المرحلة بالخلايا العصبية، ففي حال كانت هذه الخلايا منتهيةً أو متصلةً بسوائل الجسم، فإن الفيروس ينتقل لسوائل الجسم، كاللعاب، السائل المنوي، والسائل المهبلي، وفي هذه المرحلة لا تظهر أعراض على الشخص المصاب، لكن تكون العدوى فيها في أعلى درجاتها.
  4. مرحلة التكرار: يقصد بها إعادة الإصابة بمرض الهربس، فقد يتعرض الأشخاص الذين أصيبوا بالمرض لهجمات قد تكون أقل حدةً من سابقاتها، مرجلة التكرار قد يحفزها ويزيد من حدوثها اتباع بعض العادات الخاطئة المتمثلة بـ:
    • الجهد الكبير.
    • التعرض للمرض.
    • التعب المتكرر.
    • التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة.

أعراض الهربس التناسلي

  1. في أغلب الحالات تكون أعراض الهربس خفيفةً لدرجة أن الشخص المصاب لا يعلم بإصابته، لكن في الحالات الشديدة تظهر الأعراض عادةً بعد يومين إلى 12 يومًا من التعرض للفيروس، حيث تشمل الأعراض ما يلي:

    • الألم والشعور بالحكة: يسبب الهربس ألمًا في المناطق التناسلية، لكن سرعان ما يزول بعد بدء العلاج.
    • حبوبًا ونتوءات حمراء صغيرةً أو بثورًا بيضاء: تبدأ بالظهور بعد التعرض للفيروس بيومين أو بضعة أسابيع.
    • القروح: تظهر بعد انفجار البثور، حيث تجعل عملية التبول صعبة ومؤلمة.
    • القشب: حيث يصبح الجلد على شكل قشور تشبه الحراشف.
    • الشعور بالألم اثناء الجماع.
    • حدوث آلام في البطن والمبيض.
    • التعب المفاجئ والصداع.
    • آفات مائيةً.
    • ظهور كتل مؤلمة في الفخذ.
    • إفرازات مهبليةً غير طبيعية.

أنواع الهربس التناسلي

    • النوع الأول HSF1: يسبب هذا النوع من الهربس التهابات في الوجه والشفتين والفم، ويمكن أن يتكرر في فترات متعددة حتى في مراحل الطفولة، ينتقل هذا النوع من الفيروس عبر اللعاب والاتصال مباشرةً بالأشخاص المصابين، أو استعمال أدواتهم.
    • النوع الثاني HSF2: هو المسبب الأساسي للهربس التناسلي، فهو معدي، ويمكن ملاحظته في سن البلوغ عند الأشخاص ذوي الحياة الجنسية النشطة، يزداد تفاقم انتشاره بتعدد الشركاء الجنسيين، كما أن الأشخاص المصابين به في سن مبكرة هم أكثر عرضةً لتكرار الإصابة به، بالإضافة إلى ذلك فإن الأشخاص المصابين بمرض القوباء التناسلية من المهم جدًا تلقي علاج الهربس لتفادي نقل الفيروس للآخرين عبر الجماع.

طرق علاج الهربس

  1. ليس هناك علاج نهائي للهربس، فهو مرض مزمن يحتاج للمعالجة الدائمة التي تتمثل بالتقليل من حدة أعراض العدوى والتخلص من القرح المصاحبة للفيروس، ومن أبرز طرق العلاج ما يلي:

    • العلاجات الدوائية: التي تشمل على الأدوية الفموية المضادة للفيروس مثل: أسيكلوفير، فامسيكلوفير، فالاسيكلوفير، والتي تقلل من شدة النوبات المتكررة وتساهم في علاج الجروح، كما أن تناول الأدوية بانتظام يقلل من انتقال العدوى للشريك خلال العلاقة الجنسية.
    • العلاجات المنزلية: يمكن اتباع مجموعة من الإرشادات التي تساعد على التخفيف من حدة الأعراض المصاحبة للفيروس ومن أهمها:
      • الكمادات الدافئة أو الباردة: بعد ظهور التقرحات الجلدية، يمكن تطبيق الكمادات الدافئة للتخفيف من الألم، وتحضر الكمادات عن طريق ملىء جورب بالأرز ومن ثم تسخينه بالميكرويف لأقل من دقيقة، كما يمكن استعمال أكياس الثلج للتقليل من الانتفاخ المرافق للقرحة الجلدية، يمكن تطبيق الكمادات كل أربع ساعات.
      • معجون منزلي: يكون عبر صناعة معجون من بيكربونات الصودا أو نشاء الذرة، وذلك لتجفيف البثور والتقليل من الحكة، يمكن استخدامه من خلال غمس قطعة قطنية رطبة بالمعجون وتطبيقها على البثور مباشرةً.
      • النظام الغذائي: يمكن من خلال اتباع نظام غذائي صحي معزز للمناعة تفادي حدوث نوبة متكررة من الهربس، وذلك باحتواء النظام الغذائي على مضادات الأكسدة، وأوميغا 3، وفيتامين c، والبروتينات، بالإضافة إلى الابتعاد عن السكريات وتناول الكحول.
    • المكملات الغذائية: تتوفر العديد من المتممات الغذائية التي تعزز جهاز المناعة، وتساعد على تجنب حدوث نوبات للهربس، ومن أهم تلك المتممات:
      • الزنك: الذي يساعد على التخفيف من عدد النوبات.
      • البروبيوتيك: التي تحتوي على البكتيريا النافعة التي تلعب دورًا فعالًا في مقاومة عدوى الهربس.
      • فيتامين ب المركب: من الفيتامينات المعززة لعملية الأيض وزيادة طاقة الجسم ونمو الخلايا الهامة عند حدوث هجمة للفيروس.

    الهربس التناسلي من الأمراض التناسلية المعدية جدًا وليس لها شفاء كامل، لذلك يجب عدم الإهمال عند ظهور أي عرض يشير للإصابة به، وبذلك نكون قدمنا المعلومات الكافية حول مرض الهربس التناسلي.