ما أسباب نزوف الثلث الثالث من الحمل

كاتب مُشارك: Bushra Dayoub
عدد الزيارات 47
ما أسباب نزوف الثلث الثالث من الحمل

تتعرض 3-4% من الأمهات الحوامل إلى خطر حدوث نزوف في الثلث الثالث من الحمل. حيث يصبح النزيف في هذه المرحلة من عوامل الخطر على حياة الجنين وحياة الأم أيضا. وكثيرًا ما تؤدي نزوفات الثلث الأخير من الحمل إلى انخفاض مفاجئ وسريع في ضغط الدم لدى الأم، مما يتسبب بحدوث صدمة لديها. يقوم الجسم برد فعل طبيعي على النزيف الحاصل، فيبدأ بتشكيل الخثرات الدموية  بهدف وقف النزيف، مما يؤدي إلى تشكل جلطات في الدم على امتداد مجرى الدم في جسم الأم. هذه الحالة هي حالة التخثر المنتشر داخل الأوعية، وهي حالة خطيرة تستوجب التدخل الطبي الطارئ، لأنها قد تودي بحياة الجنين وحياة الأم أيضا. قد تكون هذه النزوف في بعض الحالات مؤشرًا على بدء عملية الولادة، وبالأخص إذا خرجت كمية قليلة من الدم الممزوج مع إفرازات مخاطية. وتحدث هذه الحالة عند تمزق الأوردة الصغيرة، ويبدأ بعدها عنق الرحم بالتوسع، ممهدًا الطريق لخروج الجنين بسهولة عبر قناة الولادة. يجب الانتباه أن كمية الدم في هذه الحالة تكون قليلة. هناك أسباب أخرى لنزوف الثلث الثالث من الحمل قد تكون علامات إنذار لحدوث مشاكل خطيرة، فما هي هذه الأسباب؟ هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال.

أهم أسباب حدوث نزوف في الثلث الثالث من الحمل

هناك العديد من الأسباب التي تعرض الأم لخطر حدوث نزوف في الثلث الأخير من الحمل، ومن أهم هذه الأسباب:

  • حدوث الولادة المبكرة.
  • حدوث انفكاك المشيمة المبكر، حيث تنفصل المشيمة عن جدار الرحم قبل موعدها.
  • وجود مشكلة المشيمة المنخفضة، والتي تتواجد فيها المشيمة في منطقة قريبة من عنق الرحم.
  • التعرض لحالات تمزق في عضلة الرحم، بسبب تعرض الرحم إلى جراحات سابقة، كولادات قيصرية أو عملية استئصال أورام ليفية.
  • وجود الأوعية المتقدمة لدى الجنين، من الحالات المرضية النادرة والتي قد تؤدي إلى حدوث نزوفات.
  • يمكن أن تحدث النزوف نتيجة اضطرابات ومضاعفات مرضية لدى الأم لا علاقة لها بالحمل.
  • كما قد تؤدي فحوصات عنق الرحم والحوض وعملية الجماع إلى حدوث نزوف خفيفة ولا تستدعي الخوف أو القلق.

الولادة المبكرة من أسباب نزوف الثلث الثالث من الحمل

  1. قد يؤشر النزيف المهبلي في الثلث الأخير من الحمل إلى احتمالية حدوث ولادة مبكرة، وهي تعتبر خطيرة في حال حدوثها قبل مرور 37 أسبوع على الحمل. حيث تخرج في هذه الحالة اللويحة المخاطية التي تسد عنق الرحم، وتكون ممزوجة مع القليل من الدم. وهذه الحالة تستدعي التوجه إلى المشفى والاتصال بالطبيب بأسرع وقت.

انفكاك المشيمة المبكر يسبب نزوف الثلث الثالث من الحمل

  1. يحدث هذا الانفكاك المبكر عندما تنفصل المشيمة عن الرحم في وقت مبكر قبل موعد الولادة.  غالبًا ما تكون أسباب هذا الانفكاك غير واضحة، ولكن قد يحدث بسبب كميات الدم غير الكافية التي يتم ضخها إلى المشيمة. كما قد تنفصل المشيمة بعد التعرض لإصابة جسدية، مثل التعرض لحوادث السير. يعتبر انفكاك المشيمة المبكر من أكثر المشاكل تهديدًا للحياة، والنزف المرافق للانفكاك هو من النزوف الخطيرة في حال حدوثها في الثلث الثالث من الحمل.

    أسباب حدوث انفكاك المشيمة المبكر

    • التعرض لارتفاع في ضغط الدم.
    • التدخين.
    • التعرض لإصابة في منطقة البطن نتيجة سقوط أو حادث.
    • عمر الأم تجاوز الـ35 عامًا.

المشيمة المنخفضة تسبب نزوف الثلث الثالث من الحمل

  1. تكون المشيمة في هذه الحالة ملتصقة في الجزء الأسفل من الرحم، حيث قد تغطي عنق الرحم بشكل جزئي أو كلي، وبالتالي لا يستطيع الجنين المرور عبر عنق الرحم. وتتسبب بحدوث نزيف مفاجئ بدون أي إنذار بوجود مشكلة. كما قد يتسبب الفحص الطبي لعنق الرحم ببدء النزيف في حالة وجود المشيمة المنخفضة. ويقوم الطبيب بهذا الفحص للتأكد من بدء توسع عنق الرحم.

    أسباب حدوث المشيمة المنخفضة

    • وجود ولادات قيصرية سابقة.
    • الحمل بتوائم متعددة.
    • عمر الأم تجاوز الـ35 عامًا.
    • التدخين.

تمزق الرحم من أسباب نزوف الثلث الثالث من الحمل

  1. تتعرض بعض الأمهات إلى حدوث تمزقات في عضلة الرحم أثناء مرحلة المخاض. والسبب الرئيس لهذا التمزق هو تعرض الرحم إلى عمليات جراحية سابقة، حيث تترك هذه العمليات ندبات في أنسجة الرحم، مما يؤدي إلى ضعف العضلة وسهولة تمزقها. كما قد يحدث هذا التمزق نتيجة تعرض الرحم لعدوى أو بسبب إصابة شديدة في البطن. وغالبًا ما يكون هذا التمزق مصحوبًا بنزيف وآلام شديدة في البطن. ومن الممكن السيطرة على المشكلة إذا تم تشخيصها في الوقت المناسب.

    أسباب حدوث تمزق الرحم

    • الولادات القيصرية السابقة.
    • تعرض الرحم لأي عملية جراحية في السابق مثل استئصال الأورام الليفية.
    • عمر الأم تجاوز الـ35 عامًا.
    • تعرض الرحم لعدوى سابقة.
    • استخدام التحريض الصناعي أثناء مرحلة المخاض.
    • التعرض لإصابة شديدة في منطقة البطن.

الأوعية المتقدمة لدى الجنين تسبب نزوف الثلث الثالث من الحمل

  1. عند إصابة الجنين بمشكلة الأوعية المتقدمة، فإن الأوعية الدموية التي تنقل الدم إلى الجنين تنمو عبر عنق الرحم، وتتسبب هذه الأوعية بإغلاق عنق الرحم ومنع الجنين من المرور عبره. كما قد تتعرض هذه الأوعية الدموية إلى تمزقات عند بدء المخاض، مما يوقف إيصال الدم إلى الجنين، وهذا يؤدي إلى وفاته.

    أسباب حدوث الأوعية المتقدمة لدى الجنين

    • توضع المشيمة في منطقة منخفضة من الرحم.
    • وجود حالة المشيمة المعرضة للانقسام إلى أقسام.
    • الحمل بتوائم متعددة.
    • حدوث الحمل باستخدام تقنيات التلقيح الصناعي.

    على الرغم من ضعف احتمالية التعرض للنزوف في الثلث الأخير من الحمل، إلا أنها تُعتبر من الحالات الطارئة التي تستدعي طلب الاستشارة الطبية.