ما أسباب الوفاة خلال الولادة الطبيعية

كاتب مُشارك: Bushra Dayoub
عدد الزيارات 153
ما أسباب الوفاة خلال الولادة الطبيعية

على الرغم من كون الولادة الطبيعية تجربة فيزيولوجية طبيعية تمر بها الكثير من النساء، إلا أن الخوف من أسباب الوفاة خلال الولادة الطبيعية تجعلها من التجارب المخيفة بالنسبة للكثير من النساء الحوامل. تحتاج الولادة الطبيعية إلى تواجد الخبرة الطبية الجيدة والمستعدة للتعامل مع أي تعسر أو مشكلة أثناء الولادة. حيث قد تؤدي بعض المضاعفات والصعوبات أثناء الولادة الطبيعية إلى تعريض حياة الأم وجنينها للخطر. ليس الهدف هو تخويف النساء من تجربة الولادة الطبيعية، ولكن من الجيد عدم الاستهانة بها، والتأكد من وجود إشراف طبي مختص أثناء مراحل الولادة. كما من المهم أن تتم الولادة ضمن بيئة نظيفة ومعقمة بشكل جيد.  يجب أن يكون الطبيب المشرف على عملية الولادة من الأطباء الماهرين والقادرين على اتخاذ القرارات المناسبة عند أي مرحلة تتعسر فيها الولادة، وذلك بما لا يعرض حياة الأم وجنينها للخطر. ويجب أن تستمر الرعاية الطبية للمرأة حتى بعد انتهاء الولادة. فما هي أهم الأسباب التي قد تؤدي إلى الوفاة أثناء الولادة؟ سنقدم الإجابة عن هذا السؤال من خلال فقرات هذا المقال.

أهم أسباب الوفاة خلال الولادة الطبيعية

هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى تعريض حياة المرأة للخطر أثناء الولادة الطبيعية، وقد تؤدي إلى الوفاة في حال عدم التعامل معها بالطريقة السليمة وفي الوقت المناسب. وأهم أسباب الوفاة خلال الولادة الطبيعية هي:

  • تعرض الأم لنزيف شديد أثناء الولادة الطبيعية، ويحدث هذا النزيف لأسباب مرتبطة بمشاكل المشيمة، مثل وجود انزياح في المشيمة، أو حدوث احتباس للمشيمة بعد الولادة، أو وجود مشيمة ملتصقة. كما تسبب مشكلة الانفصال المبكر للمشيمة إلى حدوث نزيف أثناء الولادة من شأنه أن يتسبب بالوفاة.
  • انقلاب الرحم.
  • حدوث تمزقات في الرحم أثناء الولادة.
  • حدوث صمامة السائل الأمنيوسي والتي تؤدي إلى وفاة المرأة.
  • تعسر عملية الولادة وصعوبتها. وذلك بسبب وضعية الجنين داخل الرحم. كأن يكون الجنين مقلوبًا أو أن يكون الحبل السري ملفوفًا حول عنق الجنين.
  • حدوث صدمة تحسسية لدى الأم، بسبب أحد أنواع الأدوية التي تستعمل أثناء مرحلة المخاض.
  • كما أن الولادة في الأماكن الملوثة وغير المعقمة بشكل جيد قد يؤدي إلى حدوث تلوث جرثومي يعرض حياة الأم للخطر.

مشاكل المشيمة من أسباب الوفاة خلال الولادة الطبيعية

  1. تسبب مشاكل المشيمة المختلفة نزيفًا مهبليًا حادًا بعد الولادة قد يودي بحياة الأم. وأهم هذه المشاكل:

    • انفصال المشيمة المبكر: إن انفصال أو انفكاك المشيمة عن جدار الرحم الداخلي بشكل جزئي أو كلي قبل الولادة سيؤدي إلى حرمان الجنين من الأكسجين والعناصر الغذائية، كما سيتسبب بحدوث نزيف شديد لدى المرأة.
    • المشيمة المنزاحة: تحدث هذه المشكلة عندما تغطي المشيمة منطقة عنق الرحم بشكل جزئي أو كلي. وتسبب حدوث نزيف مهبلي حاد خلال الولادة.
    • المشيمة الملتصقة: تنفصل المشيمة بشكل طبيعي عن جدار الرحم بعد الولادة مباشرة. ولكن في حالة المشيمة الملتصقة، تلتصق المشيمة أو أجزاء منها بجدار الرحم بشدة. وتحدث عندما تنمو الأوعية الدموية وأجزاء المشيمة الأخرى بعمق داخل جدار الرحم. وتسبب في فقدان الأم لكمية كبيرة من الدم أثناء الولادة.
    • المشيمة المحتبسة: في حال عدم خروج المشيمة خلال 30 دقيقة بعد الولادة، فإنها تسمى عندها المشيمة المحتبسة. وتحدث بسبب احتباس المشيمة وراء منطقة عنق الرحم المغلق جزئيًا أو لأن المشيمة لم تنفصل عن جدار الرحم. وتتسبب في حصول عدوى شديدة في الرحم وفقدان كمية كبيرة من الدم قد تهدد حياة وحتى وفاتها.

    أسباب مشاكل المشيمة

    • تزداد احتمالية وجود مشاكل في المشيمة عندما تكون المرأة الحامل في الأربعينيات من عمرها.
    • تسرب السائل الأمنيوسي قبل مرحلة المخاض، حيث يؤدي هذا التسرب إلى حدوث مشاكل في المشيمة.
    • الارتفاع في ضغط الدم.
    • الحمل بأكثر من جنين.
    • اضطرابات تخثر الدم.
    • الخضوع لعمليات جراحية سابقة في الرحم. مثل العملية القيصرية أو جراحات استئصال الأورام الليفية.
    • وجود إصابة جسدية سابقة في منطقة البطن. بسبب السقوط مثلًا أو حوادث السير.

    أعراض مشكلات المشيمة

    • وجود نزيف مهبلي.
    • آلام في البطن أو الظهر.
    • حدوث تقلصات في الرحم.

الرحم المقلوب يسبب الوفاة خلال الولادة الطبيعية

  1. يكون الرحم مقلوبًا عندما يكون منحنيًا إلى الخلف نحو عنق الرحم بدلًا من أن يكون منحنيًا نحو الأمام. يتسبب الرحم المقلوب بحدوث مشاكل ومضاعفات أثناء الولادة الطبيعية، قد تؤدي إلى نزيف شديد من شأنه تهديد حياة الأم أو وفاتها.

    أعراض الرحم المقلوب

    • آلام في منطقة المهبل وأسفل الظهر أثناء الجماع.
    • آلام شديدة مرافقة لفترة الحيض.
    • زيادة مخاطر الإصابة بالتهابات المسالك البولية.
    • الشعور بوجود ضغط على المثانة.
    • كثرة مرات التبول.
    • سلس بولي خفيف.
    • وجود انتفاخ بسيط في أسفل البطن.

    أسباب الإصابة بالرحم المقلوب

    • أسباب خلقية.
    • العامل الوراثي.
    • كثرة مرات الحمل والولادة.

تمزق الرحم من أسباب الوفاة خلال الولادة الطبيعية

  1. قد يتمزق الرحم أثناء الولادة الطبيعية فينزلق الجنين إلى داخل البطن عوضًا من خروجه عبر عنق الرحم، مما يسبب نزيفًا حادًا لدى الأم وقد يتسبب في موت الجنين. تزداد احتمالية الإصابة بتمزق الرحم في حال خضوع الأم لولادات قيصرية سابقة أو عمليات جراحية في الرحم.

    أعراض تمزق الرحم

    • نزيف شديد.
    • رجوع رأس الجنين إلى قناة الولادة بعد خروجه.
    • ظهور انتفاخ تحت منطقة العانة.

صمامة السائل الأمنيوسي تسبب الوفاة خلال الولادة الطبيعية

  1. تحدث صمامة السائل الأمنيوسي عد دخول جزء من السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين إلى دم الأم، فيتسبب بحدوث صمامة تسد الأوعية الدموية، وتنتقل هذه الصمامة إلى الرئة مسببة الوفاة. وهي من المضاعفات النادرة الحدوث أثناء الولادة الطبيعية.

    أعراض صمامة السائل الأمنيوسي

    • ضيق في التنفس.
    • تجمع سوائل في الرئتين.
    • انخفاض ضغط الدم فجأة.
    • نزيف شديد من الرحم.
    • تسارع في نبضات القلب.

    في النهاية فإنه من المهم أن تقوم الحامل بمناقشة خيارات ومخاطر الولادة الطبيعية مع طبيبها المشرف، بهدف الحصول على ولادة طبيعية ميسرة وسهلة، بدون أي مشاكل ومخاطر.