ما أسباب الدوخة المفاجئة

هل تعرضت للدوخة المفاجئة خلال زحمة الأعمال المتبقية لإنجازها، أو أمام كدسة كبيرة من الكتب التي مازالت تنتظرك للإنتهاء منها، أو أثناء المشي؟ فقد يعاني بعض الأشخاص من دوار مفاجئ عند قيامهم بنشاطات معينة، أجل إنها الدوخة عزيزي القارئ ولعلها تخفي خلفها أسباب متعددة عليك معرفتها. يمكن للدوخة أن تكون عرضًا مقلقًا، يصاحبها الشعور بخفة الرأس، وعدم القدرة على الوقوف والثبات أو الدوار مصاحبةً لها الشعور بالغثيان والإقياء، فهل يجب عليك الخوف منها؟ وما أسباب الدوخة المفاجئة؟ تابع معنا في المقال التالي حيث سنستعرض لك بعضًا منها.

أسباب الدوخة المفاجئة

يوجد عدة أسباب ستجعلك تشعر بالدوخة المفاجئة. يعود أغلبها لمشكلة تكمن في أذنك الداخلية حيث يكون لها دور في الحفاظ على توازن الجسم، ولكن في حال إرسالها إشارات عصبية للدماغ لا تنسجم مع الإشارات العصبية لبقية أعضاء الحس في الجسم يمكن أن ينتج عن ذلك الشعور بالدوار أو الدوخة.

تتضمن العوامل الأخرى المسبب للدوخة المفاجئة

مشاكل الدورة الدموية، كانخفاض مفاجئ في الضغط الدموي أو جريان دموي غير كافٍ إلى دماغك، كنوبة نقص تروية عابرة (TIA) أو نشبة دماغية وغيرها بالإضافة إلى:

  • انخفاض السكر في الدم.
  • فقر الدم.
  • التجفاف.
  • إعياء حراري.
  • اضطرابات قلق أو نوبات هلع.
  • تأثيرات جانبية لبعض الأدوية.

يعد الشعور المفاجئ بالدوخة المترافقة مع الغثيان والإقياء السمة الرئيسية لأمراض عدة محتملة، تابع معنا حيث سنشرح لك بعضًا منها.

الحالات الطارئة التي تستدعي استشارة طبيب

يكون من المهم استشارة طبيب في حال كان دوارك أو دوختك المفاجئة لها بعض الأشكال التالية:

  • تحدث بشكل متكرر.
  • بشكل حاد.
  • تدوم لفترة طويلة حتى زوالها.
  • لا يوجد لديك حالة صحية أو طبية يمكن أن تكون مسببة لها.

خلال الفحص السريري الذي سيقوم به الطبيب للبحث عن تشخيص لدوارك، سيسألك طبيبك عن وجود قصة مرضية سابقة ثم سيجري لك بعض الاختبارات الفيزيائية، بالإضافة لطلبه فحوصات متنوعة وضرورية تتضمن:

      • اختبارت الحركة والتوازن، التي تساعد على تحديد الحركات الخاصة المثيرة للأعراض.
      • اختبارات العين لتحدد الحركات العينية الشاذة المرافقة لأمراض الأذن الداحلية.
      • اختبارات السمع لتفقد نقص السمع لديك.
      • فحوصات شعاعية كالرنين المغناطيسي أو الطبقي المحوري التي تمكن من رؤية أي تفصيل شاذ في دماغك.

دوار الوضعة الانتيابي السليم

  1. يجعلك تشعر بالدوار عند تغييرك لوضعية رأسك أو جسدك ( كعطف الرأس). تدوم الحالة لعدة دقائق أو ثواني. تثار هذه الحالة بحركة بلورات كالسيوم داخل وخارج أذنك الداخلية.

    كما قد ينتج عن أذيات الرأس الرضية أو الجراحية، أو ببساطة بسبب التقدم بالعمر.

    الخبر الجيد أن علاجه سهل. سيطلب منك الطبيب بتطبيق عدة مناورات حركية بسيطة تدعى إجراءات عودة الوضعية للقناة، ستقوم هذه المناورات بدفع بلورات الكالسيوم إلى العودة لوضعها السابق.

     

داء منيير

  1. يتضمن ارتفاع ضغط السوائل في الأذن الداخلية. لكن الباحثين مازالو غير واثقين بآلية إثارة المرض.

    يمكن للجميع أن يطورو داء منيير، لكن الغالبية يكونون بعمر 40 وحتى 60 سنة. كما ويختبر المرضى عدة أعراض إلى جانب الدوار:

    • فقدان السمع.
    • خطل سمعي أو سمع همسي.
    • الشعور بالغثيان والإقياء.
    • الطنين ( سماع رنين داخل الأذن).

    تحدث نوبات داء منيير بشكل مفاجئ. وتدوم من 20 ثانية وحتى 24 ساعة. تتضمن خطة العلاج مضادات الإقياء و أدوية مضادة للجوار. كما ان اتباع عادات صحية يومية وتغيير نمط الحياة قد يساعد على العلاج ويتضمن:

    • اتباع حمية غذائية قليلة الأملاح.
    • التقليل من المشروبات الكحولية والحاوية على الكافيين.
    • تغيير الأدوية.
    • الإقلاع عن التدخين.

    في حال لم يستجيب للعلاج ولم تتحسن أعراضك، يفضل عندها استشارة طبيب والذي قد يوصى بعلاجات أشد تأثيرًا، و يتضمن حقن الأدوية بشكل مباشر في أذنك الداخلية أو اللجوء لعملية جراحية.

أسباب إنتانات الأذن

  1. سبب الإنتان الفيروسي أو الجرثومي التهاب (تحريش ) في الأذن الداخلية.

    يوقف الالتهاب الرسائل العصبية التي ترسلها الأذن للدماغ عبر عصب العصب الدهليزي القوقعي. ومهامه إرسال إشارات حول وضع الجسم وحركته للحفاظ على توازن الجسم. وعندما تصاب الأذن الداخلية بالتهاب فقد تطور التهاب عصب دهليزي.

    يعالج التهاب الأذن بواسطة الأدوية التي تعمل على إلزالة الأعراض وتخفيفها.

    وبهكذا نكون وصلنا لنهاية مقالنا، حيث تحدثنا عن الدوخة المفاجئة أسبابها والحالات التي تعد طارئة ومستعجلة، لاتدع أعراضك تتفاقم بتجاهلك وإهمالك إياها، استشر طبيبًا فور ظهور أي عرض مزعج، ودمتم سالمين.