كم لتر ماء يحتاج جسم الإنسان في اليوم

كاتب مُشارك: Bushra Dayoub
عدد الزيارات 173
كم لتر ماء يحتاج جسم الإنسان في اليوم

تتحدث آلاف المقالات العلمية عن أهمية الماء لجسم الإنسان، ولكن كم لتر ماء يحتاج جسم الإنسان في اليوم؟ هو سؤال قد يبدو بسيطًا في ظاهره ولكن الإجابة عنه تحتاج إلى القليل من الشرح والتوضيح. وهذا ما سنحاول تقديمه من خلال فقرات هذا المقال.

إن الماء هو العنصر الكيميائي الرئيسي المكوّن لجسم الإنسان، حيث يشكل الماء نسبة 50 % – 70% من وزن الإنسان. يحتاج جسم الإنسان إلى الماء للبقاء على قيد الحياة، لأن كل خلية من خلايا الجسم تحتاج إلى الماء من أجل تأدية الوظيفة الحيوية المطلوبة منها. فلا يستطيع الجسم مثلاً أن يتخلص من السموم والفضلات عن طريق البول أو العرق أو البراز إلا بوجود كميات كافية من الماء. كما يلعب الماء دورًا أساسيًا في الحفاظ على درجة الحرارة الطبيعية للجسم. وهو أساسي لمرونة المفاصل وصحتها، وحماية أنسجة الجسم الحساسة أيضا. ويؤدي نقص كميات الماء اليومية إلى تعرض الجسم للجفاف، وبالتالي يصبح الجسم غير قادر على القيام بوظائفه الحيوية. وبما أن الإنسان يفقد الماء مع كل عملية تنفس، ومن خلال إفراز العرق والتبول أيضا، فيجب عليه تعويض ما يفقده الجسم من خلال شرب كميات كافية من الماء يوميًا.

كم لتر ماء يحتاج جسم الإنسان في اليوم

عملت الأكاديميات الوطنية للعلوم والهندسة والطب في الولايات المتحدة على تحديد كمية الماء التي يحتاج إليها الإنسان يوميًا. واتفقت هذه الأكاديميات على أن كمية السوائل اليومية التي يحتاجها الإنسان البالغ والسليم صحيًا، وذلك شريطة أن يتواجد في مناخ معتدل، هي كما يلي:

  • يتوجب على الرجال شرب ما يقارب 15.5 كوب من السوائل بشكل يومي، وهو ما يساوي 3.7 لتر تقريبًا.
  • كما يتوجب على النساء شرب 11.5 كوب من السوائل بشكل يومي، وهو ما يساوي 2.7 لتر تقريبًا.

كما توصي هذه الأكاديميات بأن تكون هذه السوائل من مصادر مختلفة، يشكل الماء المصدر الرئيسي فيها، بالإضافة إلى المشروبات والعصائر الطبيعية. ويُضاف إليها كميات السوائل الموجودة في الأطعمة المتنوعة، وبالأخص الفواكه والخضراوات. حيث يغطي الطعام ما يقارب 20% تقريبًا من كمية السوائل اليومية، وتغطي المشروبات باقي النسبة.

عوامل تحدد كمية الماء التي يحتاجها جسم الإنسان في اليوم

  1. قد يحتاج الإنسان إلى تعديل كمية الماء المطلوب شربها يوميًا بالاعتماد على مجموعة من العوامل هي:

    • المناخ والبيئة المحيطة: تؤدي البيئة الحارة والرطبة إلى زيادة التعرق، وبالتالي خسارة أكبر لرطوبة الجسم، مما يستدعي شرب كميات إضافية من السوائل. كما يتعرض الأشخاص الذين يعيشون في الأماكن المرتفعة إلى احتمالية الإصابة بالجفاف.
    • الحالة الصحية والإصابة بالمرض: يزداد فقد الجسم للسوائل عند الإصابة بالحمى أو القيء أو الإسهال. مما يستلزم شرب المزيد من الماء. وهناك حالات صحية أخرى تستدعي شرب كميات إضافية من السوائل مثل التهابات المسالك البولية والمثانة، ووجود حصيات في المسالك البولية.
    • ممارسة التمارين الرياضية: إن ممارسة أي نشاط رياضي يتسبب بزيادة تعرق الجسم، وبالتالي يتوجب شرب المزيد من الماء لتعويض كمية السوائل المفقودة. ومن المهم شرب الماء قبل ممارسة التمارين الرياضية وأثناء التمرين وبعد الانتهاء أيضًا.
    • الحمل والإرضاع الطبيعي: تحتاج النساء الحوامل والمرضعات إلى شرب كميات إضافية من السوائل للحفاظ على رطوبة الجسم في مستواها الطبيعي.

فوائد شرب كميات كافية من الماء كل يوم

    • يحمي من النوبات القلبية: أكدت العديد من الدراسات أن الأشخاص الذين يشربون أكثر من 5 أكواب ماء يوميًا تنخفض احتمالية إصابتهم بالنوبات القلبية بنسبة 41%.
    • تخفيض الوزن: يساعد شرب الماء على تقليل الشهية، ويمنح شعورًا بالشبع. كما يؤدي شرب الماء قبل تناول الوجبة وخلالها إلى استهلاك كمية أقل من السعرات الحرارية خلال الوجبة.
    • زيادة نضارة البشرة: من أهم فوائد شرب الماء للبشرة تفتيح البشرة وزيادة نضارتها وإشراقها. كما يقلل من جفاف البشرة، وبحافظ على رطوبتها ومرونتها. ويقلل من ظهور حب الشباب والبقع الداكنة.
    • يخلص الجسم من السموم: يساعد شرب الماء على تخليص الجسم من السموم والفضلات، من خلال زيادة إطراح الفضلات بالتبول والتعرق.
    • تعزيز صحة الجهاز المناعي وزيادة قدرته على مقاومة الجراثيم والفيروسات.
    • يحافظ على صحة الجهاز الهضمي ويحميه من الإصابة بالالتهابات والقرحات. كما يخفف من اضطرابات الجهاز الهضمي.
    • يحافظ على صحة الهيكل العظمي، ويحسن من صحة الأسنان.
    • يقلل من ارتفاع ضغط الدم، ومن حالات الصداع المرافقة.
    • يحافظ على صحة الجهاز البولي، ويمنع تشكّل الحصيات.
    • يزيد من القدرة على التركيز.

كيف أعرف أنني أشرب ما يكفي من السوائل كل يوم

  1. تستطيع التأكد من أنك تحصل على كفاية جسمك من الماء إذا تحقق لديك كل مما يلي:

    • من النادر أن تشعر بالعطش.
    • إذا كان لون البول أصفر فاتح.

    وإذا كنت تريد عزيزي القارئ أن تضمن عدم تعرضك للجفاف والتأكد من احتواء جسمك على السوائل التي يحتاجها، فمن الجيد أن تجعل الماء مشروبك المفضل. وننصحك أن تشرب كوبًا من الماء في الأوقات التالية:

    • قبل كل وجبة، وأثناء تناول الوجبة وبين الوجبات أيضًا.
    • قبل ممارسة التمارين الرياضية وأثناء التمرين وبعد الانتهاء.
    • في كل مرة تشعر فيها بالعطش.

مخاطر الإفراط في شرب الماء

  1. نسمع الكثير عن فوائد شرب الماء، ولكن هل نستطيع شربه بأي كمية؟ تؤكد الدراسات ان الإفراط في شرب الماء قد يؤثر سلبًا على صحة الإنسان، حيث يتسبب بحدوث حالة “التسمم بالماء”. كما يؤدي شرب كمية كبيرة من الماء دفعة واحدة، إلى تراكم السوائل خارج الأوعية الدموية، ما قد يؤدي إلى الإصابة بالغثيان واختلال التوازن.

    كما أن شرب كمية مفرطة من الماء دفعة واحدة قد يؤدي إلى هدم البروتين في الجسم، مما يشكل خطرًا على صحة القلب بسبب انخفاض مستوى البوتاسيوم في الدم، وقد يتفاقم الوضع إلى حد الإصابة بسكتة قلبية. لذلك من الجيد الالتزام بشرب الكميات المعتدلة من الماء يوميًا وفق الكميات التي عرضناها خلال المقال.