Ultimate magazine theme for WordPress.

كم الوقت الكافي للجماع؟

يتساءل العديد من الأزواج عن المدة الطبيعية للجماع، كم الوقت الكافي للجماع؟ وما هي المدة التي إذا قضاها الزوجين تعتبر قصيرة؟ وما المدة التي تعتبر طويلة؟ أسئلة كثيرة يطرحها الأزواج وخاصة المتزوجين حديثا عن الوقت الكافي للجماع، حيث هناك عوامل عديدة يتوقف عليها مدة الجماع الطبيعية بين أي زوجين، وسوف نستعرض لكم أهم هذه العوامل ومدى تأثيرها على وقت الجماع.

 

 

 

كم الوقت الكافي للجماع؟

هناك معدل طبيعي لمدة الجماع بين الزوجين تتراوح بين ثلاث إلى سبع دقائق، أما إذا استمر مدة الجماع من دقيقة إلى دقيقتين فيعتبر مدة الجماع قصيرة جدا، أما مدة الجماع إذا تخطت الثلاثين دقيقة فيعتبر مدة طويلة أيضا.

العوامل التي تؤثر على مدة الجماع

هناك عدة عوامل تؤثر على مدة الجماع، بعضها يخص الرجل وبعضها يخص المرأة ومن أهم هذه العوامل:

العمر:

كم الوقت الكافي للجماع؟ يعتمد مدة الجماع على أعمار الزوجين، فكلما تقدم العمر كلما تأخر وقت الجماع، وذلك بسبب استغراق الزوج وقت أطول لحدوث الانتصاب، هذا بالنسبة للرجل أما المرأة فكلما تقدمت في العمر حدث تغيرات هرمونية تؤدي إلى جفاف المهبل، وإنخفاض الرغبة الجنسية.

سرعة القذف:

من العوامل التي تؤثر على مدة الجماع سرعة القذف عند الرجال، وهي من المشاكل التي قد تواجه بعض الأزواج أثناء العلاقة الحميمة، وتتمثل هذه المشكلة في عدم قدرة الرجل في التحكم في موضوع القذف قبل وصول الزوجة للرعشة الجنسية، وتعمل هذه المشكلة على تقليل وقت الجماع بين الزوجين.

تأخير عملية القذف:

وهذه مشكلة أخرى قد تواجه الزوج أثناء عملية الجماع، وهي تأخير عملية القذف، مما يزيد من وقت الجماع الطبيعي والذي يفقد الزوجين المتعة والإثارة الجنسية، وربما يؤدي إلى فشل العلاقة بأكملها.

فشل القذف:

هناك بعض الرجال أثناء العلاقة الزوجية وعند وصول مرحلة النشوة والرعشة الجنسية، لا يستطيع الرجل إخراج المني ويفشل في عملية القذف، وفي هذه الحالة يحدث إما قلة وقت الجماع أو تأخر وقت الجماع.

عسر النشوة:

تعد مشكلة عسر النشوة مشكلة خاصة بالمرأة المتزوجة، وهي صعوبة الوصول إلى النشوة الجنسية، وفي هذه الحالة يقوم الزوج بأداء كل ما يستطيع فعله أثناء عملية الجماع من مداعبة، وإثارة، وايلاج ولكن تتأخر الزوجة في الوصول لمرحلة النشوة الجنسية، وهذا الأمر يعد من أهم العوامل التي تؤثر على وقت الجماع، مما يحول بين شعور الزوجين بالمتعة في العلاقة الجنسية ويعمل على تأخيرها.

كم الوقت الكافي للجماع؟ سؤال يتم طرحه من قبل المتزوجين حديثا، حيث يسود القلق والتوتر على كلا الزوجين خائفين من فشل العلاقة الزوجية، خاصة في بداية حياتهم الزوجية، وأيضا لمعرفة الوقت الكافي لحدوث الحمل، حيث يسعى الأهل والأقارب لاستعجال الزوجين بحدوث الحمل في أول حياتهم للاطمئنان عليهم، ولذلك يحرص الزوجين قضاء الوقت الطبيعي لعملية الجماع لحدوث الحمل.

التعليقات مغلقة.