معلومات عن قرار السوسيال

يعتبر قرار السوسيال بسحب الأطفال في السويد قائم على شروط وضوابط معينة ويأتي تنفيذًا لبعض القوانين التابعة إلى وزارة الشؤون الاجتماعية في السويد فما السوسيال إلا جهة تطبيق وتنفيذ للقوانين التي من شأنها حماية الأطفال وتقديم الأفضل لهم من حيث الصحة النفسية والجسدية والتعليمية، تابع معنا كل ما يخص قرار السوسيال وضوابط أخذ الأطفال من أسرهم وكيف يصل الأمر إلى هذا القرار.

حفظ حقوق الطفل في السويد

من منطلق رغبة السويد في حماية الأطفال وبراءتهم كان إرساء القوانين والتشريعات التي من شأنها حفظ حقوق الطفل والطفولة في هذه الدولة، حيث أنه من المعروف عن السويد تشددها في تطبيق قوانين حماية الأطفال وعدم تهاون السوسيال في حال وجود أي أضرار تلحق بأي طفل سواء كان هذا يخص الأسر المهاجرة أو يتعلق بالأسر السويدية التي لديها أطفال لم يتجاوزوا السن القانوني، لذلك على الجميع من آباء وأمهات الانتباه حتى لا يكونوا عرضة إلى سلب أطفالهم بسبب أي خطأ.

قرار السوسيال النهائي بسحب الطفل

في نهاية المطاف يصل الأمر في بعض الحالات الأسرية الخاضعة للتحقيق بشأن ملابسات أمر ما يستدعي سحب الطفل إلى إتخاذ قرار نهائي من السوسيال بأخذ الطفل، وذلك في حال ثبوت إدانة الأسرة وارتكابها أخطاء تربوية فادحة في حق طفلها حيث يعتمد قرار السوسيال النهائي على الآتي:

  • التأكد من صحة تعرض الطفل إلى العنف أو الترهيب النفسي واللفظي من أحد الوالدين أو كلاهما وذلك عبر سؤال الجيران والمدرسة أو الحضانة أو أي جهة تتعامل معها أسرة الطفل.
  • التأكد من إهمال الأسرة جانب تعليم الطفل وعدم الاهتمام بصحته وذلك لأسباب مادية أو غير ذلك، إذ أنه في بعض الحالات يكون السحب بموجب طلب من الأسرة نفسها.
  • التأكد من إدمان الطفل فإن أخذ هذا الطفل مفروغ منه إذ يخضع للعلاج المناسب وإعادة التأهيل على يد متخصصين حتى يكون شخص سوي ومنتج مستقبلًا.

إمكانية استرجاع الطفل

لا يغلق السوسيال المجال كاملًا أمام الأسر الراغبة في استرجاع أطفالها ولكن الأمر يتم وفق ضوابط دقيقة بموجب القوانين المنظمة لهذا الأمر حيث يمكن للأسرة المتلهفة إلى عودة طفلها أن تسلك أحد هذين الطريقين:

  • إما أن تستعين بمحامي ذو خبرة كبيرة في قضايا سحب الأطفال عن طريق السوسيال ويقوم هذا المحامي بكل ما في وسعه من أجل محاولة استرداد الطفل وهذا الطريق يكون أكثر نجاحًا مع الأسر التي تعرضت إلى سحب الطفل منها مع غياب الأدلة الملموسة التي تستدعي هذا الأمر.
  • أو أن تتعهد الأسرة بشكل قانوني تنفيذ خطة السوسيال الخاصة بإعادة التأهيل وجعل المحيط الأسري أكثر مناسبة لتربية الأطفال، وفي حال تمكن الأب والأم من إثبات قدرتهم على رعاية الطفل وتمكنهم من إقناع السوسيال بذلك قد يسمح مكتب الخدمات الاجتماعية باسترجاع الطفل مرة أخرى.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد