Ultimate magazine theme for WordPress.

فيتامين د الطبيعي وأين يوجد

Natural Vitamin D And Where Is It Found

فيتامين د الطبيعي وأين يوجد مسألة يبحث عنها كثير من الأشخاص، لما يملكه فيتامين د الطبيعي من أهمية كبيرة في حياة الإنسان. فكما هو معروف ٌ أن الجسم يحتاج بشكلٍ دائمٍ ويومي إلى كمياتٍ محددة من كافة أنواع الفيتامينات. وذلك من أجل قيامه بوظائف عديدة تتطلب تدخل تلك المركبات في آلية العمل. ويعتبر فيتامين د الطبيعي أحد أهم أنواع الفيتامينات الضرورية للعظام والعضلات والمفاصل داخل جسم الإنسان. هذا ما يدفعنا إلى التركيز في الحديث عن كل ما يتعلق بفيتامين د الطبيعي وأين يوجد. لا سيما وأنه يأتي بأشكالٍ عدة من الأفضل لك أن تتابع القراءة كي تتعرف إليها، وتتعلم مزيدًا من المعلومات عن هذا الفيتامين الهام.

من هو فيتامين د الطبيعي

هو أحد الفيتامينات التي تملك خاصية الذوبان في الدهون، ويعرف أيضًا باسم (كالسيفيرول)، كذلك من الممكن إنتاجه داخل الجسم بشكلٍ ذاتيٍّ عن طريق تعريض الجلد لأشعة الشمس وتحديدًا الأشعة فوق البنفسجية، كما يتواجد فيتامين د في صورةٍ طبيعية ضمن عدد من الأطعمة المختلفة، هذا الأمر يمكن من الحصول عليه من خلالها.

في الواقع يوجد فيتامين د في الجسم بشكلٍ خاملٍ كيميائيًا وبيولوجيًا، لذلك كي يتنشط يجب أن يخضع لزمرتين من الهيدروكسيل. بعد ذلك تسبب زمرة الهيدروكسيل الأولى تحويل فيتامين د إلى 25 هيدروكسي فيتامين د، الذي يطلق عليه اسم (كالسيديول). ومن ثم يتحول داخل الكلى إلى 1،25-ثنائي هيدروكسي فيتامين د النشيط فيزيولوجيًا. هذا ما ينعكس إيجابًا على امتصاص الكالسيوم الموجود في القناة الهضمية ويعزز منها، لذلك يعتبر فيتامين د ضروريًا في عملية نمو العظام بشكلٍ سليم ومهام كثيرة سنتحدث عنها.

يمكنك مشاهدة: مصادر فيتامين د مصادر فيتامين د في الفواكه

أين يوجد فيتامين د الطبيعي

هل توجد مصادر أخرى لفيتامين د الطبيعي
هل توجد مصادر أخرى لفيتامين د الطبيعي

بعد تحدثنا عن فيتامين د الطبيعي وأين يوجد، لا بد من ذكر أماكن تواجده بشكلٍ محددٍ في الأطعمة حتى تتمكن من الاطلاع عليها والاستفادة منها في الحصول على فيتامين د الطبيعي. ومن تلك المصادر ما يلي:

  •  لحوم الأسماك وزيت كبد السمك مثل سمك القد والسلمون وأبو سيف، إضافةً لسمك التونة.
  • صفار البيض والجبنة لكن يتواجد فيهما بكمية قليلة.
  • عصير البرتقال المدعم بفيتامين د الطبيعي.
  • اللبن والحليب المدعم.
  • الحبوب المدعمة.

ومن خلال ذلك يمكنك أن تستنتج عدم تواجد فيتامين د الطبيعي في الفواكه والحليب ومشتقاته بصورةٍ طبيعية، إنما يضاف إليها ليصبح مدعمًا بفيتامين د الطبيعي.

هل توجد مصادر أخرى لفيتامين د الطبيعي

بمجرد الحديث عن فيتامين د الطبيعي وأين يوجد لا يسعنا إلا أن نذكر مصادر أخرى لتواجده غير المذكورة سابقًا. ومن أشهرها المكملات الغذائية، وكما هو معروف بأن تلك المكملات تحتوي على أهم المركبات والفيتامينات والمعادن الضرورية للجسم كنوعٍ من أنواع الدعم. لذلك يستخدم فيتامين د الطبيعي ضمن تلك المكملات بشكلٍ منفردٍ أو إلى جانب مركباتٍ أخرى. وتعد مكملات الكالسيوم من أشهر تلك الأنواع الحاوية على فيتامين د. لكن من الضروري الانتباه إلى عدم تناولها دون استشارة الطبيب، بالرغم من أنها آمنة.

الكميات المطلوبة من فيتامين د يوميا

مثله مثل أي مركبٍ يدخل لجسم الإنسان، فهناك كميات محددة من فيتامين د يجب على كل شخصٍ تناولها بشكلٍ يومي. ولكن مع الحرص على عدم تجاوز تلك الكميات أو نقصانها لما له من أضرار صحية تنتج عن كلٍ منها. كذلك تختلف الكمية المطلوبة من فيتامين د الطبيعي بحسب عدة فئات، وهي كالآتي:

  • يوصى بمن ينتمون لفئة الرضع بتناول فيتامين د بكمية 400 وحدة دولية يوميًا.
  • فئة من يبلغ عمرهم من سنة وحتى السبعين ينصح بتناولهم لفيتامين د بكمية 600 وحدة دولية لكل يوم.
  • البالغون ممن تجاوزا عمر السبعين فتبلغ الكمية الموصى بها من فيتامين د الـ 800 وحدة دولية في اليوم الواحد.
  • المرأة الحامل عليه أن تتناول فيتامين د بكمية 600 وحدة دولية يوميًا.
  • المرضع تبلغ الكمية اللازمة لها من فيتامين د الـ 600 وحدة دولية لليوم الواحد.

فوائد فيتامين د

في خضم التعرف على فيتامين د الطبيعي وأين يوجد، يجب الحديث عن فوائده أيضًا حتى تتعرف على ما يفعله في الجسم من أمورٍ إيجابية. ومن أهم هذه الفوائد ما يلي:

  • القدرة على محاربة الأمراض: أشهرها الإصابة بمرض التصلب المتعدد، وأمراض القلب بأنواعها كارتفاع ضغط الدم. إضافةً إلى التقليل من الإصابة بالإنفلونزا أو حتى كوفيد 19، مع دعم الجهاز المناعي للوقاية من الأمراض المرتبطة به.
  • التخفيف من الاكتئاب: فقد بينت بعض الدراسات أن لفيتامين د الطبيعي دورٌ هامٌ في محاربة القلق وتحسين الحالة المزاجية.
  • يساعد على انخفاض الوزن: بحسب نتائج الأبحاث التي أثبتت ارتباط تناول كميات ممن فيتامين د مع اتباع نظام غذائي متوازن لمن يعانون السمنة الزائدة، بانخفاض الوزن بشكلٍ أسرع من حالة عدم تناوله.
  • تأمين صحة العظام والمفاصل: فدور فيتامين د الطبيعي الأساسي هو المحافظة على صحة العظام والأسنان والمفاصل من خلال المساعدة في تثبيت الكالسيوم فيها.

أعراض نقص فيتامين د الطبيعي

يكمن السبب الرئيسي في حدوث نقص فيتامين د الطبيعي في قلة وصول أشعة الشمس للجلد التي ستمنحه هذا الفيتامين بكمياتٍ جيدة. كما يمكن أن يسبب نقص فيتامين د الطبيعي في الجسم مجموعةً من الأعراض الصحية، التي يجب التعرف عليها وتجنبها من خلال المحافظة على كمية فيتامين د الموجودة داخل الجسم، وهي:

  • الإصابة بمرض الكساح لدى الأطفال نتيجة ضعف امتصاص كلٍ من عنصري الكالسيوم والفوسفات.
  • ضعف الجسم مع الإحساس بألم العضلات والمفاصل، كذلك قد تحدث تشنجات في العضلات وخاصة عند الأطفال.

يمكنك مشاهدة: أعراض نقص فيتامين دال الشديد عند النساء

ضرورة تناول فيتامين د على شكل مكمل غذائي

ضرورة تناول مكملات فيتامين د الغذائية
ضرورة تناول مكملات فيتامين د الغذائية

كما ذكرنا في حديثنا سابقًا عن فيتامين د الطبيعي وأين يوجد في مصادر أخرى غير الطبيعية، وهي المكملات الغذائية. لذلك قد يخطر في بالك تساؤل عن ضرورة تناول تلك المكملات، وما هو الوقت المناسب لها. وبمجرد البحث قليلًا عن هذه الفكرة ستجد أن الإجابة واضحة بنعم. أي أنه من الضروري تناول المكملات التي تحوي على فيتامين د الطبيعي، ولكن لأشخاصٍ محددين وبكمية محددة أيضًا.

ففي الواقع لا يحتاج الجميع إلى تناول هذه المكملات إنما هناك فئات محددة تحتاجها كي تعوض نقص فيتامين د الطبيعي الحاصل لديها. أما من يحصل عليه بشكلٍ طبيعي فهو غير ملزمٍ بأخذ أي مكملٍ غذائي. ومن تلك الفئات:

  • الأشخاص الذين لا يتعرضون لأشعة الشمس بشكلٍ كافٍ يوميًا.
  • من لا يتقيد بتناول نظامٍ غذائيٍّ متوازنٍ يضم كميات كافية من فيتامين د الطبيعي.
  • فئة الأطفال الرضع فهم بحاجة إلى الغذاء الدائم والكافي من الفيتامين حتى تنمو عظامهم بشكلٍ سليم.
  • كل من كبار السن والحوامل والمرضعات، فمن الممكن أن يكونوا بحاجة لكميات معينة من الفيتامين لذلك يفضل مراجعة الطبيب مسبقًا.

وبهذا نكون قد وضحنا كثيرًا من المعلومات حول فيتامين د الطبيعي وأين يوجد، إضافة إلى تفاصيل هامة جدًا. ولكن لا بد من الانتباه إلى ضرورة إجراء تحاليل دورية تبين مستوى الفيتامينات في الجسم. وذلك تفاديًا لنقص أو زيادة أي منها، مما يسبب أمراضًا مختلفة أنت بغنى عنها.

 

التعليقات مغلقة.