فوائد الكولاجين للبشرة

كاتب مُشارك: قمر الجمعة
عدد الزيارات 115
فوائد الكولاجين للبشرة

يتواجد الكولاجين في الجسم بشكلٍ طبيعي، لكن عند التقدم في العمر والتعرض للأشعة فوق البنفسجية، والإرهاق، وسوء التغذية يتراجع إنتاجه في الجسم إلى أن يتوقف. مما يمهد لبدء ظهور ترهلات الجسم والتجاعيد، وهذه التجاعيد، أو الترهلات الجلدية تعتبر مصدر إزعاج لكل السيدات. فتبدأ عندها عمليات البحث عن طرق لمنع حدوث هذه المشاكل، فيلجأ الكثيرون إلى شرب حبوب الكولاجين، أو ضرب حقن كولاجين، أو حتى استخدام مستحضرات تجميل تحتوي على الكولاجين. مثل الكريمات التي تعمل على التقليل من التجاعيد في الأماكن التي توضع عليها. ونظرًا لأهمية هذا الموضوع عند الكثيرين سنتكلم في مقالنا هذا عن فوائد الكولاجين للبشرة وبعض الأمور الهامة الأخرى الواجب معرفتها.

ما هو الكولاجين

الكولاجين هو عبارة عن بروتين يوجد في أنحاء الجسم المختلفة. وبشكلٍ خاص في الأنسجة الضامة الموجودة في الجلد، والعضلات، والأظافر، والعظام، والأسنان، والأوتار، والأربطة، والغضاريف. وبذلك يكون مسؤولًا عن العديد من الوظائف الحيوية في الجسم خاصةً تقوية عضلة القلب وتقوية وحماية الأنسجة الضامة. بالإضافة إلى ذلك يوجد الكولاجين في قرنية وعدسة العين وهو المسؤول عن المحافظة على صحتهما. كما يؤثر إنتاج الكولاجين على مناعة الجسم، علاوة على ذلك دوره الكبير في التأثير على الشكل الخارجي للجسم عن طريق شد الجلد وتنعيمه.

فوائد كريم الكولاجين للبشرة

  • المحافظة على مرونة البشرة: فتبدو البشرة كبشرة الأطفال رطبةً، وناعمةً، ومشرقةً، مفعمةً بالحيوية والنضارة. لكن مع تقدم العمر وعندما تنخفض نسبة الكولاجين في الجسم تخسر البشرة المرونة، وتبدأ عندها علامات التقدم في السن بالظهور شيئًا فشيئًا.
  • القضاء على آثار الجروح: كآثار الندب الناتجة عن حب الشباب، أو الجروح الناتجة عن حوادث عرضية. فيعمل الكولاجين على إخفاء علامات هذه الندب والجروح ويجدد البشرة، كما يرمم مكان الجروح.
  • ملء خطوط التجاعيد: تظهر علامات التقدم في السن بسهولة من خلال تعابير الوجه مثل الانفعال، أو الغضب، أو التعجب، أو الضحك. فدور الكولاجين في هذه الحالة هو ملء خطوط، أو فراغات التجاعيد ومنع ظهورها. لذا تلجأ بعض النساء لاستخدام تقنية الحقن بالكولاجين للتخلص من هذه المشاكل فتقل التجاعيد.

فوائد الكولاجين الأخرى

    • تحسين صحة القلب وتقوية المناعة في الجسم: إنّ انخفاض نسبة الكولاجين الموجود في القلب والأوعية الدموية يؤدي لحدوث مشاكل أو خلل في القلب، وفيما يتعلق بفوائد الكولاجين لرفع مناعة الجسم فحسب الدراسات هناك علاقة طردية بين نسبة الكولاجين والمناعة في الجسم فعند انخفاض نسبة الكولاجين تقل مناعة الجسم والعكس صحيح.
    • تحسين صحة الأسنان واللثة: يساعد الكولاجين في تكوين الأسنان عوضًا عن أنه يساعد في المحافظة على صحتهما، أي ان نقص الكولاجين يؤدي لضعف الأسنان.
    • تقوية العظام: يقلل وجود الكولاجين من نسبة الإصابة بهشاشة العظام التي يتعرض لها الأشخاص في سن الشيخوخة بشكلٍ خاص.
    • المحافظة على صحة الأظافر: حيث يساهم الكولاجين بتجسين الأظافر وتقويتها.

مصادر الكولاجين

    • الخضروات الحمراء: مثل الفلفل الأحمر، والبندورة، والفراولة، حيث تحتوي  هذه الأنواع من الخضروات على مضاد أكسدة (الليكوبين) الذي يحمي الجلد من أضرار أشعة الشمس وبالتالي الحماية من التلف.
    • الخضروات الحاوية على فيتامين ج: كاللفت والسبانخ لأن فيتامين ج يعمل على تسريع عملية إنتاج  الكولاجين، بالإضافة إلى أنه يحمي الكولاجين من وصول الجذور الحرة، أو السموم إليه.
    • الثوم: يعتبر الثوم من أفضل مصادر الكبريت الهام جدًا  لعملية إنتاج الكولاجين.
    • الأسماك: مثل السلمون، والتونة، حيث تحتوي على كميات كبيرة من الكولاجين.
    • بياض البيض: حيث يحتوي على كمية جيدة من الكولاجين.

أسباب تؤدي لتدني مستويات الكولاجين

  1. يوجد الكثير من العوامل والأسباب التي تؤدي لانخفاض مستويات الكولاجين في الجسم نذكر منها:

    • التعرض لأشعة الشمس بدون حماية، حيث يؤدي التعرض للأشعة فوق البنفسجية لفترات طويلة إلى تسريع عمليات تفكك الكولاجين.
    • التدخين: حيث تحتوي السجائر على مركبات كيميائية تسبب تلف الكولاجين الموجود في البشرة كما يؤدي لفقدان الجسم مرونته.
    • التقدم في السن: لا يوجد مفر من هذا العامل، فمع التقدم في العمر تتباطئ عمليات إنتاج الكولاجين وبالتالي تتدنى مستوياته بشكلٍ تدريجي.
    • عوامل أخرى مثل اتباع نظام غذائي غني بالسكريات التي تستخدم لمعالجة بعض أمراض المناعة الذاتية.

أنواع الكولاجين

    • أمبولة كولاجين.
    • حبوب كولاجين.
    • كولاجين سائل.
    • كريم كولاجين.
    • بودرة كولاجين.
    • زيت الكولاجين.

كريمات ومكملات الكولاجين

  1. مؤخرًا ازدادت أعداد وأنواع المنتجات المعتقد أنها تساعد على تعزيز إنتاج الكولاجين في الجسم، وجاءت بأشكال مختلفة فمنها كبسولات، ومساحيق، وكريمات. لذا أجريت أبحاث لمعرفة فوائد هذه المنتجات وكانت النتائج كالتالي:

    • كريم الكولاجين: لا زالت الدراسات مستمرةً، لكن نتائج الدراسات إلى الآن تقول بإن الكولاجين عبارة عن جزيئات كبيرة الحجم بطبيعتها لذا من الصعب جدًا دخول هذه الجزيئات لعمق البشرة. وهذا يعني أن أغلب كريمات الكولاجين تعتبر عديمة الفائدة.
    • بودرة ومكملات الكولاجين: تشير الدراسات الأولية إلى أنّ هذا النوع من الكولاجين قد يعطي نتائج إيجابية تنعكس على البشرة وصحة الجسم والعظام بشكلٍ عام.

    يعتقد الكثيرون أن الكولاجين موجود فقط في نسيج البشرة وكما رأينا أنه متواجد في أغلب أجزاء الجسم، لذا يتوجب عليك عزيزي القارئ الحفاظ على نسبته بتناول الأغذية الصحية التي تحتوي عليه والابتعاد عن كل ما يدني من نسبة انتاجه في الجسم.