فوائد العسل الصحية

فوائد العسل الصحية كبيرة منذ آلاف السنين. ولكن هناك قلة من الناس من يعرفها، لذلك خصصنا مقالنا هذا لنتعرف معًا عن أهم فوائده واستخداماته المختلفة. فلقد عرفنا منذ القدم أن وجود العسل أمر ضروري ومفروغ منه في البيت، فهو من المواد التي لا يجب أن تخلو أبدًا من أي بيت. ولكن لم نكن نكترس كثيرًا ما هو المقصود من ذلك. إنما بعد التعرف على فوائد العسل الصحية وما يحتويه من قيم ومواد غذائية كبيرة. أصبحنا ندرك أهمية وجوده واستخداماته المختلفة. فضلًا عن حاجته في كثيرٍ من المأكولات والخلطات الطبية المختلفة، ومدى حاجته الضرورية للجسم. حيث يوصي به الكثير من الأطباء كبديل للمضادات الحيوية خاصةً في أمراض الجهاز التنفسي، إذ أثبت أنه أكثر  فعالية وأقل ضررًا من العقاقير المستخدمة من قبل معظم الناس.

وفي أيامنا هذه نجد أنواع ًا مختلفة من العسل. ولكن هناك العديد من مربي النحل من يطعم النحل كمياتٍ كبيرةٍ من مادة السكر ويحرضها على الإنتاج. ولكن هنا تختلف الفوائد الذي يحتويها هذا النوع عن فوائدالعسل الطبيعي الذي ينتجها النحل من رحلاته المختلفة على أنواع الأزهار والحمضيات وغيرها. حيث يعرف أن أهم أنواع العسل التي يحبب تناولها هي العسل الخام غير المعالج من غير مواد حافظة أو سكر مضاف، لأن معالجة العسل تزيل بعض العناصر الغذائية المفيدة وبعض مضادات الأكسدة.

فوائد العسل الصحية

يعتبر العسل من أهم ما يدخل على جسم الإنسا،ن فهو يحتوي على فوائدٍ كثيرةٍ، سنذكر أهمها في مقالنا هذا:

  • خفض مستوى الكوليسترول: يعمل العسل على تخفيض نسبة الكوليسترول خاصةً تقليل مستويات البروتين الدهني منخفض الكثافة. كذلك يخفف كمية الدهون الثلاثية في الدم، فهو يعمل على الوقاية من أمراض القلب وتصلب الشرايين.
  • تنظيم الوظائف الحيوية للجهاز الهضمي: يعرف العسل مسرع للهضم على العكس من السكريات المصنعة معسرات الهضم. ويعمل على علاج الإمساك والتهاب المعدة والأمعاء. كما أنه يعتبر أفضل علاج للقرحة حيث يوازن بين الحمضيات والقلويات في المعدة.
  • الحفاظ على ضغط الدم: يعمل العسل بتركيبته الفريدة في المحافظة على معدلات ضغط الدم، ورفع نسبة الهيمجلوبين في الدم.

العسل معالج فعال للجروح والحروق

يوضع العسل على مكان الجرح، حيث يحتوي على الإنزيم المسؤول عن إنتاج بيروكسيد الهيدروجين. مما يساعد بسرعة على التئام الجروح. ووقايتها من التعرض للجراثيم. كما أثبتت الكثير من الدراسات على دخوله في تركيبة معظم أدوية الحروق. لاحتوائه على مواد تساعد في الشفاء السريع للحرق، خاصة حروق الشمس وغيرها أيضًا من أنواع الحروق ودرجاته المختلفة. كما يعمل على علاج القروح الخارجية.

استخدام العسل للعناية بالجلد والبشرة

نلاحظ وجود العسل كعنصر أساسي في مستحضرات ومواد التجميل المختلفة. فاحتوائه على مضادات للبكتيريا يساهم في علاج مشاكل البشرة المختلفة مثلًا حب الشباب. ويعتبر معالجًا ضروريًا لجفاف الجلد، ويستخدم كمرطب فعال له.

العسل علاج للسعال وأمراض الجهاز التنفسي

يعتبر علاج لكثير من أمراض الجهاز التنفسي، وعلاج الآفات الرئوية والمسالك التنفسية. حيث يعالج العسل الكثير من الأمراض. أهمها التهاب الأنف، والحنجرة، والجيوب، والتهاب البلعوم. كما يصفه الكثير من الأطباء في حالة السعال الديكي كمضادٍ قوي وعلاجٍ فعال ضد الالتهابات المختلفة. فمثلًا عند شرب كمية قليلة من العسل تزيل البلغ، وبالتالي تخفف السعال بشكلٍ كبير

العسل لعلاج مرض الكبد

يساعد العسل في زيادة مقاومة الجسم للعدوى ويعمل على إزالة الالتهابات والسموم من الجسم، وبالتالي يخفف الضغط على الكبد الذي يعد مصدرًا رئيسيًا لامتصاص السموم وتخليص الجسم منها. كما يعمل على تخفيف آلام الحصوات المرارية ومرض الصفراء خاصة عند تناوله على الريق عندها يكون بمثابة منظف لكامل الجسم من أي التهاب أو مرض.

العسل مصدر للطاقة ومغذي طبيعي للجسم

يعتبر العسل مصدر طبيعي للطاقة، ومناسب لأغلب الفئات العمرية ولكافة الأجسام إلا الأطفال ما دون السنة. فهو يحتوي على فيتامينات B ,C. أيضًا يحتوي على الكالسيوم والمغنيسيوم والمنغنيز والصوديوم والزنك. بالإضافة إلى وجود حمض الفوليك. لذلك يعتبر باحتوائه على هذه الفيتامينات والمعادن المختلفة من أهم مصادر الطاقة التي يحتاجها الجسم.

أضرار العسل

إن فوائد العسل أكثر بكثير من مضاره. ولكن لا يمكن الإنكار أنه  يحتوي على بعض المضار والآثار الجانبية المختلفة.

حيث يمكن أن يحتوي العسل الخام على بعض أنواع البكتيريا الضارة، مثل المطثية الوشيقية التي تشكل خطرًا على الأطفال. فهي تسبب التسمم السجقي لدى الأطفال. ومن أهم أعراضه الإمساك، وبطء التنفس، وألم كبير في الرأس مع حالات ترهل الجفون، أيضًا سوء التغذية الذي يظهر واضحًا لدى الطفل. وفي بعض الأحيان يسبب شللًا في الجزء السفلي خاصةً لدى الأطفال الرضع، لذلك يمنع تناوله لمن هم دون عمر السنة.

كما يمكن أن يسبب العسل حساسية حبوب اللقاح. لذا يحذر تناوله لمن يعاني من هذا النوع من الحساسية.

لابد أن العسل في بعض الحالات يعتبر مصدرًا قويًا وكافيًا للسكريات. لذلك يحذر مرضى السكري من تناوله بكميات كبيرة.

ولابد أيضًا من ذكر أضراره على المرأة الحامل والمرضعة، حيث يمكن أن يحتوي على الملوثات المتسببة في الضرر، ولذلك من المفضل عدم استخدامه من قبل الحوامل والمرضعات.

وأخيرًا بعد التعرف على فوائد العسل الصحية الكثيرة، وبعض استخداماته الضرورية في حياتنا اليومية نتمنى أن تكون عزيزي القارئ قد استفدت من مقالنا هذا لتعتمد بشكلٍ يومي عليه مع محاولة الاستغناء عن الأدوية المضرة واستبدالها بالعسل الطبيعي، ولكن ضمن حدود وبكمياتٍ مقبولة.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد