فقر الدم أثناء الحمل أسباب وعلاج

كاتب مُشارك: أسماء أنور
عدد الزيارات 76
فقر الدم أثناء الحمل أسباب وعلاج

فقر الدم أثناء الحمل أسباب وعلاج تلك الحالة والتي تحدث بسبب نقص خلايا الدم الحمراء في الجسم، ويجب أن يتم الالتزام ببعض الفحوصات الروتينية خلال فترة الحمل للتعرف على وجوده وعلاجه في اسرع وقت لحماية الأم والطفل من المضاعفات التي تنتج عن ذلك المرض وإعادة خلايا الدم الحمراء إلى المعدل الطبيعي.

أسباب فقر الدم أثناء الحمل 

هنالك عوامل عديدة تسرع من خطر الإصابة بفقر الدم خلال فترة الحمل، أهمها:

  • غزارة الدورة الشهرية قبل الحمل.
  • الحمل بتوائم.
  • الإقلال من استهلاك الحديد.
  • الإقياء المُستمرّ.
  • الإصابة بفقر الدم قبل الحمل.
  •  وأيضًا الحمل على فترات متقاربة.

أيضًا يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث فقر الدم أثناء فترة الحمل وهي كالتالي:

زيادة في ميوعة الدم

  • خلال فترة الحمل يحدث زيادة في حجم الدم بمعدل 50%.
  • حيث يزداد حجم البلازما، وهو الأمر الذي يؤدي إلى تخفيف التركيز الخاص بالخلايا الحمراء.
  • كما ينتج فقر الدم في تلك الحالة ويكون غير هام بشكل طبي.
  • حيث تزداد كرات الدم الحمراء بشكل طبيعي.

نقص في عنصر الحديد

  • الحديد من المواد الطبيعية التي يمكن من خلالها إنتاج الهيموجلوبين بصورة طبيعية في الدم، ويوجد في جسم السيدات 2 غرام للحديد أو ما يقرب إلى 1/3 كمية الحديد التي تتواجد في الخلايا الحمراء، ويتم تخزين الربع الباقي بداخل بروتين فيريتين والباقي داخل الإنزيمات والعضلات.
  • يجب أن تتوافر كمية غرام واحد في الحمل مع ضرورة استخدام نصف غرام حتى إنتاج كرات الدم الحمراء الحديثة، و1/3 غرام خاص المشيمة وللجنين، ويتخلص الجسم من المتبقي من خلال الطرق المختلفة مثل النزيف عند الولادة أو الجلد أو البراز أو البول.
  • بعد الولادة يتطلب وجود الحديد حتى يساعد على إنتاج الحليب وتكون كمية محددة أكبر من التي تتواجد في النظام الغذائي، ويتم توفير تلك الكمية من خلال نظام غذائي يتواجد به 800 سعرة حرارية مما يؤدي إلى نقص الحديد بعد الولادة وعند الرضاعة.

أسباب متنوعة

وتتمثل تلك الأسباب في احتمالية وجود انخفاض في معدل حمض الفوليك داخل الجسم أو انخفاض معدل فيتامين ب12.

تأثير فقر الدم للحامل على الجنين

تشير بعض الدراسات أن فقر الدم إذا كان شديداً وحاداً خلال فترة الحمل قد يزيد من خطر تعرض الجنين إلى المشكلات التالية:

  • ولادة مبكرة.
  • ولادة طفل بوزن قليل.
  • وفاة الطفل قبل الولادة أو بعدها.

أعراض ومضاعفات فقر الدم لدى الحوامل

  1. من خلال موضوعنا حول فقر الدم أثناء فترة الحمل أسباب وعلاج يجب أن نوضح وجود بعض الأعراض التي تترافق مع تلك الحالة وهي كالتالي:

    • الدوخة.
    • سرعة ضربات القلب.
    • التعب المستمر.
    • صعوبة التنفس.
    • الشحوب في لون الوجه.

    قد تحدث بعض المضاعفات التي تنتج عن فقر الدم ويمكن أن تتمثل في إمكانية مواجهة الولادة المبكرة.

     

     

     

طرق علاج فقر الدم خلال الحمل

  1. بعد أن يتم تشخيص وجود فقر الدم لدى الحامل يقوم الطبيب بتحديد العلاج الملائم لمستوى الأنيميا ومسبباتها وخطورتها ويكون العلاج كالآتي:

    • تناول الحديد

    يتم علاج هذا النوع من الأنيميا عن طريق تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الحديد خلال الثلث الثاني من الحمل لعدد من المرات في اليوم الواحد، وتزداد الحاجة إلى الحديد لتصل نسبته إلى 7 ملليغرام يوميًا.

    • الاهتمام بحمض الفوليك

    يعد هذا الحمض من أهم الفيتامينات التي تساعد على إنتاج كريات الدم الحمراء ونجده داخل الكبد والخضروات الورقية والفستق، وتحتاج الحامل إليه خلال فترة الحمل وينخفض معدل امتصاصه داخل الأمعاء، ويجب أن يتم تناوله قبل حدوث الحمل بثلاث أشهر ليساعد على تخفيف تشوهات الأجنة.

    وبهذا نكون قد تعرفنا على مرض فقر الدم أثناء الحمل أسباب وعلاج بالإضافة إلى المضاعفات التي يمكن أن تنتج عند إهمال علاجه بالطريقة الملائمة.