عيد الجيش السوري 2021 العطلة الرسمية

كاتب مُشارك: خضر ديوب
عدد الزيارات 120
عيد الجيش السوري 2021 العطلة الرسمية

تحتفل الجمهورية العربية السورية في الأول من آب بعيد الجيش العربي السوري، والذي تأسس في العام 1946م عندما استلمت الحكومتين السورية واللبنانية إدارة القوات المسلحة من سلطات الانتداب الفرنسي. وجاء تصنيف الجيش السوري في المرتبة الخامسة عربيًا والـ 65 عالميًا، وذلك وفقًا لموقع “غلوبال فاير باور” المسؤول عن تصنيف الجيوش بناءً على قوتها العسكرية واللوجستية.

تأسيس الجيش العربي السوري

أسبوع التسلّح في سوريا، كان عنوان الحملة التي أطلقها الرئيس شكري القوتلي آنذاك لتسديد ثمن الأسلحة التي أُبرمت صفقاتها مع عدة دول كتشيكوسلوفاكيا، وذلك لعجز الدولة عن سداد المال. انطلقت الحملة من العاصمة دمشق وكان أول المتبرعين هو الرئيس القوتلي، لتنتقل بعد ذلك إلى حلب ثم الجزيرة السورية، لم يكن من المتوقع أن يكسر حجم التبرعات حاجز الخمسة ملايين ليرة سورية، إلى أن تبرع المهندس موفق الميداني والمغترب في المملكة العربية السعودية بمبلغٍ وقدره مائة ألف ليرة سورية، الأمر الذي حفّز أصحاب الأموال في دمشق إلى التبرع، ليصل حجم التبرعات إلى ما يقارب الخمسين مليون ليرة سورية.

مشاركات الجيش العربي السوري

شارك الجيش العربي السوري تاريخيًا بعدة حروب، وهي:

  • معركة ميسلون ضد الانتداب الفرنسي.
  • حرب عام 1948م ضد الاحتلال الإسرائيلي.
  • حرب عام 1967 أيضا ضد الاحتلال الإسرائيلي.
  • كما خاض حرب الاستنزاف وحرب تشرين التحريرية في العام 1973 ضد الاحتلال الإسرائيلي.
  • شارك مع قوات الردع العربية في الحرب الأهلية في لبنان لحفظ الأمن والاستقرار.
  • شارك أيضا بتحرير بيروت عام 1982 ضد الاحتلال الإسرائيلي والميليشيات اليمينية اللبنانية.
  • كما شارك بحرب الخليج الثانية لتحرير الكويت.

القوات البرية السورية

  • تتألف القوات البرية السورية من مئتي ألف مقاتل بالإضافة إلى ثلاثمئة ألف مجند.
  • كما تتألف من 570 ألف مجند احتياطي، وأكثر من 150 ألف جندي في قوات شبه عسكرية.
  • وتنقسم القوات البرية السورية إلى خمسة فيالق على النحو الآتي:
    • الفيلق الأول: مقر قيادته في العاصمة دمشق، يتألف من 160 ألف جندي، ويغطي المحافظات الجنوبية (دمشق، ريف دمشق، درعا، القنيطرة، السويداء).
    • الفيلق الثاني: مقر قيادته منطقة الزبداني، يتألف من 140 ألف جندي، ويغطي مناطق (الزبداني، النبك، ويبرود)، كما يغطي محافظتي طرطوس وحمص.
    • بالإضافة إلى الفيلق الثالث ومقره حلب، ويتألف من 100 ألف جندي، ويغطي محافظات (حلب، الرقة، دير الزور، والحسكة).
    • الفيلق الرابع: مقر قيادته حماه، ويتألف أيضا من 100 ألف جندي مغطيًا محافظات (اللاذقية، إدلب، وحماه).
    • الفيلق الخامس: ومقر قيادته العاصمة دمشق، بتعداد 50 ألف جندي، مغطيًا محافظتي حمص ودمشق.

أقسام الجيش العربي السوري

  1. يقسم الجيش السوري إلى:

    • الأقسام الإدارية والتي تضم:
      • القوات البرية.
      • القوات البحرية.
      • الهيئة العامة للأركان.
      • القوات الجوية.
    • الأقسام التنظيمية والتي تضم:
      • القوات البرية.
      • القوات البحرية.
      • بالإضافة إلى القوات الجوية.

الرتب المعتمدة في الجيش العربي السوري

    • الأفراد:
      • جندي.
      • جندي أول.
      • عريف.
    • صف الضباط:
      • رقيب.
      • رقيب أول.
      • مساعد.
      • مساعد أول.
    • الضباط:
      • ملازم، ملازم أول، ونقيب (ضباط أعوان).
      • رائد، مقدم، وعقيد (ضباط قادة).
      • عميد، لواء، عماد، عماد أول، وفريق (ضباط أمراء).

القوات الجوية السورية

    • يمتلك الجيش العربي السوري 462 طائرة حربية مقسمة إلى:
      • 208 مقاتلة.
      • 18 طائرة هجومية.
      • 5 طائرات شحن عسكري.
      • 67 طائرة تدريب.
      • 164 مروحية عسكرية.
    • ويوجد في سوريا تسعون مطارًا صالحًا للاستخدام.

مهام الجيش العربي السوري

    • الحفاظ على سيادة الدولة وحماية أمنها الوطني.
    • احتواء جميع المخاطر التي تهدد الأمن الوطني للدولة.
    • التصدي لكافة الأخطار التي قد تهدد أرض الوطن ومصالح شعبه.
    • تحرير الأراضي العربية السورية المحتلة.
    • حماية الدولة من التهديدات وتحقيق مصالحها القومية.
    • الاستعداد الكامل والجاهزية العالية للتصدي لأي عدوان.
    • حماية مصالح الجمهورية العربية السورية في المياه الإقليمية.

تسليح الجيش العربي السوري

    • تصل ميزانية الدفاع في الجمهورية العربية السورية إلى 2 مليار دولار أمريكي.
    • ويمتلك الجيش السوري:
      • أسطولًا بحريًا يضم 56 قطعة بحرية.
      • 3740 دبابة.
      • 5475 مدرّعة.
      • 528 مدفع ذاتي الحركة.
      • 2200 مدفع ميداني.
      • 700 راجمة صواريخ.
  1. وفي الختام، يعمل الجيش العربي السوري على تحقيق الأمن والاستقرار في أراضي الجمهورية العربية السورية، وحماية دستورها، والدفاع عن شعبها، ويعتبر من أقوى الجيوش العربية بعد الجيش المصري والجزائري والسعودي.