عيد الجيش التونسي

كاتب مُشارك: خضر ديوب
عدد الزيارات 77
عيد الجيش التونسي

تُعتبر مهمّة جيشُ الوطن من أسمى المهام وأنبلها بما تتضمّنه من حماية الوطن، والدفاع عنه وسهر الليالي من أجل نشر الأمان في كافة أرجائه. لذلك، فإن أقل ما يمكن فعله تجاه الجيش هو أن نخصص له عيدًا نحتفل فيه بهم. وكغيرها من الدول، تحتفل تونس بعيد الجيش التونسي في الرابع والعشرين من شهر حزيران من كلّ عام كنوعٍ من التقدير والاحترام له.

تأسيس الجيش الوطني في تونس

تأسس الجيش التونسي في 24 حزيران من العام 1956 بعد استقلال البلاد بثلاثة أشهر، ويعتبر الجيش الوطني التونسي أحد أعرق الجيوش العربية، حيث أنشئت أولى كتائب الجيش التونسي النظامي في نفس فترة إصلاح الجيش العثماني، وذلك في العام 1830. تأسست أول كتيبة في الشهر الأول من العام 1831، وضمّت أبناء البلد وبعض العثمانيين. كما تدرب وتجهّز الضباط والجنود على الطريقة الأوروبية. تكوّن الجيش الوطني التونسي في العام 1855 من سبعة ألوية متوزعة على النحو التالي:

  • لواء مقره الدائم مدينة تونس منذ العام 1831.
  • لواء متمركز في سوسة، وذلك في العام 1832.
  • بالإضافة إلى لواء مقره المنستير.
  • لواء متمركز في القيروان.
  • العمود في الجيش، والمسؤول عن إدارة المناطق النائية، مقره تونس.
  • لواء التحرك.
  • كما يوجد لواء في غار الملح.

المعارك والحروب التي خاضها الجيش التونسي

شارك الجيش الوطني التونسي منذ استقلال تونس من الحكم العثماني بعدة معارك، أبرزها:

  • في القرن السابع عشر:
    • الحرب التونسية الجزائرية في العام 1628.
    • الحرب التونسية الجزائرية في العام 1693.
    • كما شارك في الحرب التونسية الجزائرية التي قامت في العام 1700.
    • الحرب التونسية الجزائرية في العام 1705.
  • الحروب التي قامت في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، والتي انتهت بتوقيع معاهدة سلام في العام 1817:
    • الحرب التونسية الجزائرية في العام 1735.
    • معركة الكاف في العام 1745.
    • الحرب التونسية الجزائرية في العام 1756.
    • الحرب التونسية الجزائرية في العام 1807.
    • شارك أيضا في الحرب التونسية الطرابلسية بين عامي (1794 – 1795).
    • الحرب التونسية البندقية، والتي قامت بين الإيالة التونسية وجمهورية البندقية بين عامي (1784 – 1792)، وانتهت بانتصار تونس.
  • شارك في الحرب العالمية الأولى مع الاستعمار الفرنسي، حتى جاءت معركة الجلاء في العام 1961 ضد الجيش الفرنسي، والتي نتج عنها طرد المستعمر الفرنسي من مدينة بنزرت.
  • كما شارك الجيش التونسي في حرب أكتوبر عام 1973 ضد الاحتلال الإسرائيلي.

عتاد الجيش التونسي

    • يصل عدد الجنود العاملين في الجيش التونسي إلى 41 ألفًا.
    • يصل عدد الاحتياطيين إلى 12 ألف جندي.
    • يمتلك الجيش التونسي حوالي 300 دبابة، و679 مدرعة، و500 صاروخ مضاد للدبابات.
    • يمتلك أيضًا 138 طائرة حربية، و75 طائرة مروحية، بالإضافة إلى 50 قطعة بحرية.

ثكنات وقواعد الجيش التونسي

    • القاعدة العسكرية في العمران.
    • القاعدة العسكرية في ولاية باجة.
    • ثكنة باب بحر في ولاية قابس.
    • ثكنة الجيش الوطني في ولاية القصرين.
    • القاعدة العسكرية بمسجد عيسى في الوردانين.
    • ثكنة الهادي والي بساحة باستور في ولاية بنزرت.
    • ثكنة الجيش الوطني بالشرفة في ولاية توزر.
    • القاعدة الجوية في ولاية قابس.
    • ثكنة الجيش الوطني في ولاية تطاوين.
    • ثكنة جنعورة في ولاية قبلي (الفيلق الثاني للتراب الصحراوي).
    • بالإضافة إلى رمادة (الفيلق الأول للتراب الصحراوي).
    • الثكنة العسكرية في بنقردان.
    • القاعدة العسكرية في بوشوشة (باردو).
    • قاعدة سيدي أحمد الجوية.
    • الكتيبة الدفاعية في الحدود الجنوبية الشرقية.
    • وحدة المهاري العسكرية في برج بورقيبة.
    • القاعدة البحرية في ولاية صفاقس (الفوج 52).
    • القاعدة البحرية في حلق الوادي (الفوج 51).
    • الفوج 14 مشاة ميكانيكية في ولاية الكاف.
    • القاعدة البحرية الرئيسية في ولاية بنزرت.

المطارات العسكرية والقواعد البحرية للجيش التونسي

    • تتوزع المطارات العسكرية في تونس على الشكل الآتي:
      • قاعدة سيدي أحمد.
      • قاعدة قربة الجوية.
      • مطار العوينة العسكري في العاصمة تونس.
      • قاعدة صفاقس الجوية.
      • قاعدة قفصة الجوية.
    • أما القواعد البحرية، فتتوزع في ولايات:
      • بنزرت.
      • صفاقس.
      • سوسة.
      • حلق الوادي.
      • قليبية.
  1. وفي الختام، يعتبر الجيش من الأساسيات المهمة لكلّ دولة، وذلك لما يقدّمه من تضحيات كي يبقي وطنهُ آمنًا مستقرًا. وقد شارك الجيش التونسي تاريخيًا بعدة معارك وحروب هامة ساهمت باستقلال تونس وحفظ سيادتها.