عيد الأضحى في الإمارات

كاتب مُشارك: نغم شريف علي
عدد الزيارات 111
عيد الأضحى في الإمارات

لا يوجد شيء يضاهي فرحة طفل بيوم العيد وانتظاره له بكامل الشغف واللوعة، فكم هي المرات التي سهرنا فيها الليل نعد الساعات ليطلع فجر اليوم المنتظر بسحره وجماله المعهودين. والأضحى واحدٌ من الأعياد الدينية العظيمة حيث ينشر الفرح والسعادة والمحبة في المكان الذي يمر فيه. ويرسم البسمة على وجه الصغير والكبير ويخلق الفرص لإنعاش العلاقات الاجتماعية وصلة الأرحام والتقرب من الله تعالى. وسنتحدث في هذا المقال عن عيد الأضحى في الإمارات، فهل هناك أجواء خاصة بأهل هذا البلد؟ وكيف يقضي السكان أيام العيد ولياليه، تابعوا معنا لتتعرفوا على الأضحى الإماراتي عن قرب.

عطلة عيد الأضحى في الإمارات

قبل كل شيء يجب أن ننوه بأن عيد الأضحى هو عيد ديني يحتفل فيه المسلمون بنفس الطريقة في جميع أنحاء العالم، ويحاولون الالتزام قدر الإمكان بآداب العيد وأحكامه وتقاليده. يوافق العيد اليوم العاشر من ذي القعدة من كل عام وقد تم اعتبار 20 تموز أول أيام عيد الأضحى في الإمارات العربية المتحدة. وتتميز هذه العطلة ببريقها الخاص وأجوائها المميزة حيث تستيقظ الأسرة المسلمة على تهاني العيد والاتصالات والمعايدات من الأقارب والأحبة. وبعد ذلك يتم التوجه لإتمام تقاليد العيد. إذ يقصد المسلمون المساجد لتأدية صلاة العيد تقربًا من الله والشكر له على جميع نعمه عليهم. ثم يأتي دور صلة الأرحام فيزور الناس بعضهم ويتبادلون أطراف الأحاديث المسلية ويطلقون الضحكات الرنانة فينتج عن ذلك أجواء جميلة مفعمة بالطاقة الإيجابية والمرح. أما الأسواق فتعم بالناس والأطفال الذين يتزاحمون لشراء الحلوى والألعاب ويملؤون الشوارع بأصواتهم البريئة وضحكاتهم الجميلة. هذه هي صورة  الأضحى المبارك في الإمارات العربية المتحدة.

واجبات المسلمين في العيد المبارك

إن عيد الأضحى هو عيد ديني في المقام الأول وبالتالي يترتب على المسلمين القيام بالطاعات وإثبات ولائهم لله تعالى وخضوعهم لأوامره وتعاليمه. ومن أهم واجبات المسلم في عيد الأضحى:

  • قبل كل شيء يجب إقامة الصلاة الجماعية في المسجد وذكر الله تعالى في صباح يوم العيد.
  • بالإضافة إلى ذبح أضحية العيد وتوزيعها على الأقارب والفقراء والمساكين.
  • كما ينبغي صلة الأرحام وزيارة الأقارب وإحياء العلاقات الاجتماعية بين المسلم وأخاه المسلم.
  • والقيام بأعمال الخير والصدقات والتبرعات قدر الإمكان وبما يتناسب مع الحال.
  • زيارة الوالدين وطلب رضاهما.

مكانة عيد الأضحى في الإسلام

  1. ورد ذكر عيد الأضحى بكثرة في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة وهذا دليل على أهمية هذا العيد ومكانته العظيمة في الإسلام. ومن هذه الآيات القرآنية نذكر:

    • قال تعالى: فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِن شَاء اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَا إِبْرَاهِيمُ قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْبَلاء الْمُبِينُ وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي الآخِرِينَ سَلامٌ عَلَى إِبْرَاهِيمَ كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُؤْمِنِينَ.
    • وقال عز وجل: لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ.

    ومن الأحاديث النبوية الشريفة في ذكر عيد الأضحى:

    • عن أنس بن مالك ‏‏‏قال: كَانَ لأَهْلِ الْجَاهِلِيّةِ يَوْمَانِ فِي كُلّ سَنَةٍ يَلْعَبُونَ فِيهِمَا فَلَمّا قَدِمَ النّبِـيّ صلى الله عليه وسلم الْمَدِينَةَ، قَالَ: كَانَ لَكُمْ يَوْمانِ تَلْعَبُونَ فِيهِمَا وَقَدْ أَبْدَلَكُمُ اللّهُ بِهِمَا خَيْرًا مِنْهُمَا يَوْمَ الْفِطْرِ وَيَوْمَ الأَضْحَى. ‏‏رواه أبو داود والنسائي.
    • روى البخاري ومسلم عنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها أَنَّ أَبَا بَكْرٍ رضي الله عنه دَخَلَ عَلَيْهَا وَالنَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عِنْدَهَا يَوْمَ فِطْرٍ أَوْ أَضْحًى وَعِنْدَهَا قَيْنَتَانِ تُغَنِّيَانِ بِمَا تَقَاذَفَتْ الْأَنْصَارُ يَوْمَ بُعَاثٍ فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ مِزْمَارُ الشَّيْطَانِ مَرَّتَيْنِ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَعْهُمَا يَا أَبَا بَكْرٍ إِنَّ لِكُلِّ قَوْمٍ عِيدًا وَإِنَّ عِيدَنَا هَذَا اليَوْم.

     

    وفي الختام أعاده الله تعالى خيرًا على أمة المسلمين أجمعين وجعل الأيام القادمات أفضل بإذنه ورحمته. ضحى مبارك وكل عام وأنتم بألف خير.