عيد الأضحى المبارك في المغرب

كاتب مُشارك: أسامة ديب
عدد الزيارات 183
عيد الأضحى المبارك في المغرب

كالغيث حين يهطل علينا بعد سنيّن القحط الطويلة، فيُرجع “النِّيل” في قلوبنا كما عهدناه. ينعش أرواحنا بالخير فتخضرّ، ويعمّ الخصب في أراضينا، فتتفتح أزهار الخير لتنشر شذاها في أيامنا بعد طول انتظار. هكذا هو عيد الأضحى المبارك، وهكذا هو فعله فينا. سعادةٌ وبهجةٌ للكبير والصغير معًا، بما فيه من صلة الرحم، وضحكات الأطفال التي تبعث الأمل في النفوس.

قصة سيدنا إبراهيم وإسماعيل عليهما السلام

في هذا اليوم المبارك من كل عام، يحتفل كافة المسلمين حول العالم، على اختلاف ثقافاتهم وجنسياتهم وأعراقهم، بهذه المناسبة الدينية العظيمة. ويستذكرون قصة النبي إبراهيم عليه السلام حين أوحى إليه الله سبحانه وتعالى أن يذبح ابنه إسماعيل. ولما أخبر سيدنا إبراهيم ابنه بأمر الله، فما كان من إسماعيل إلا أن امتثل لأمر الله تعالى. فلما شرع سيدنا إبراهيم بتنفيذ أمر الله، مؤمنًا بقضاء الله وقدره. عندها نادى الله تعالى سيدنا إبراهيم ليتوقف عن ذبح ابنه، لأنه اجتاز اختبار الله، وسلّم بإرادته التي تعلو إرادة البشر، وتتفوق على مشاعر الأبوة. وعندها فدا الله تعالى سيدنا إسماعيل بذبح عظيم. وقد ذكرت هذه القصة في القرآن الكريم في سورة الصافات. حيث قال تعالى: (فلما بلغ معه السعي قال يا بني إني أرى في المنام أني أذبحك فانظر ماذا ترى قال يا أبت افعل ما تؤمر ستجدني إن شاء الله من الصابرين).

عيد الأضحى المبارك في المغرب 2021

يكتسي عيد الأضحى في الدول العربية حلّةً بديعةً. حيث يضفي العرب على هذا العيد رونقًا خاصًا، يختلف بجماله من دولة إلى أخرى. ففي المملكة المغربية يمتاز هذا العيد بطقوس خاصةٍ ومختلفةٍ عن باقي الدول العربية والإسلامية.

يتميز المغاربة بعاداتٍ وتقاليد مميزةٍ في هذا العيد، ويعد جلب الأضحية أول اهتماماتهم. حيث يحرصون على شرائها بأي سعر كانت، حتى لو اضطروا في سبيل ذلك إلى اقتراض المال اللازم من الأصدقاء أو من المؤسسات البنكية المغربية أو بيع بعض من أثاث منازلهم حتى! وهذا ما يعكس إيمانهم ووفاءهم وتضحيتهم، تيمّنًا بسيدنا إبراهيم عليه السلام. وبعد تقديم الأضحية، تتعاون النساء على إعداد ألذ الأطباق الشعبية المشهورة، كـ”المروزية“، “القديد“، “الطاجين“، و”التقية“، ويضفين لمساتهن السحرية عليها. لإسعاد الأهل والمحتاجين بالأطعمة الشهية.

تاريخ عيد الأضحى في المغرب

  1. تبعًا للحسابات الفلكية، فمن المتوقع أن يكون يوم الثلاثاء 20/ 7/ 2021م، هو أول أيام عيد الأضحى المبارك في المغرب. وحسب التقويم الهجري، فإن عيد الأضحى يحل في العاشر من شهر ذي الحجة. أي بعد أن ينهي حجاج بيت الله الحرام مناسك الحج الخاصة، والتي تختتم بالصعود إلى جبل عرفات في التاسع من ذي الحجة.

موعد صلاة العيد في المغرب 2021

  1. حرصًا منها على سلامة المصلين وذويهم، وضمانًا لتطبيق الإجراءات الاحترازية في ظل تفشي فيروس كورونا. أصدرت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في المملكة المغربية قرارًا يقضي بمنع إجراء صلاة عيد الأضحى في المساجد، والمصليات أيضًا. نظرًا لصعوبة تطبيق التباعد المكاني اللازم عند توافد أعداد كبيرة من المصلين. كما وجهت الوزارة المواطنين بالتقليل من الاختلاط قدر الإمكان. كل ذلك بهدف منع ازدياد انتشار الفيروس في ظل الجهود الحثيثة لوزارة الصحة المغربية بتسريع حملة التطعيم، والتي تهدف لإنقاذ المواطنين وحمايتهم.

     

    ولكن وبالرغم من ذلك، لابد أن يحتفل المغاربة بهذه المناسبة المباركة، وذلك بإرسال رسائل التهنئة والتواصل مع الأقارب والأصدقاء عبر مختلف وسائل التواصل الإجتماعي.