عملية النتح عند النبات

كاتب مُشارك: براءه زينو
عدد الزيارات 117
عملية النتح عند النبات

عملية النتح عند النبات أحد أهم العمليات الحيوية في حياة هذه الكائنات الحية. تتمثل هذه العملية بخروج الماء على شكل بخار من الأجزاء النباتية، والقسم الأكبر منها يحدث عن طريق فتحات صغيرة توجد على أسطح الأوراق تدعى بالثغور.

كما يمكن أن يحدث عن طريق الطبقات الخارجية التي تغطي الأجزاء النباتية المعرضة للهواء. ويمكن أيضا أن يخرج من الفتحات الصغيرة التي نجدها على أسطح النباتات الخشبية والتي تدعى بالعديسات. فمن خلال هذه العملية يتمكن النبات من التخلص من الماء الزائد عن حاجته.

إن عملية النتح مهمة جدًا للنبات فعن طريقها ينتقل السكر والمعادن الذائبة في الماء إلى مختلف أجزاء النبات. إضافة إلى مساهمتها الكبيرة في تعديل حرارة النبات والتي تنتج عن تعرضه المباشر لأشعة الشمس.

وعملية النتح ليست هامة فقط للنبات بل أيضا تعتبر عملية مهمة تساهم في دورة الماء في الطبيعة. نظرًا لأنها تعيد كمية كبيرة من الماء إلى الغلاف الجوي والتي تعتبر أكبر من كمية الماء المتبخر من المسطحات المائية. وهذا ما يفسر الأهمية الكبيرة لهذه العملية للنبات من ناحية ولجميع الكائنات الحية من ناحية أخرى.

العوامل المؤثرة في عملية النتح عند النبات

تنقسم العوامل التي تؤثر على عملية النتح إلى:

  • الرطوبة النسبية للهواء المحيط: إن انخفاض الرطوبة النسبية للهواء الذي يحيط بالنبات إلى ارتفاع معدل النتح، كما أن ارتفاعها يؤدي إلى انخفاض معدل النتح.
  • درجة حرارة الهواء المحيط: إن انخفاض درجة الحرارة للهواء المحيط بالنبات يؤدي إلى انخفاض عملية النتح نتيجة انغلاق الثغور. وبالعكس أيضًا ارتفاع الحرارة يؤدي إلى زيادة النتح لتبريد النبات قدر الإمكان.
  • حركة الرياح المحيط بالنبات: إن حركة الهواء المحيط يؤثر على معدل النتح إذ يتم استبدال الهواء المشبع ببخار الماء بهواء جاف مما يؤدي إلى زيادة معدل النتح.
  • رطوبة تربة النبات: تؤثر الرطوبة الموجودة في التربة على النتح ففي حال انخفاض الرطوبة فيها يؤدي إلى انخفاض معدل النتح نتيجة فقد النبات أوراقه.
  • نوع النبات: إن نوع النبات يؤثر بشكل كبير على عملية النتح. ففي النباتات العصارية الموجودة في المناطق الجافة ينخفض معدل النتح لديها لتحافظ قدر الإمكان على الماء خلافًا لبقية الأنواع النباتية التي تنمو في المناطق الأخرى.
  • عدد الثغور واتساعها: في حال زيادة عدد الثغور واتساعها في النبات يؤدي إلى زيادة معدل النتح لديه. ويختلف عددها من نبات لآخر ،ومن سطح لآخر في نفس النبات، ومن بيئة لأخرى.
  • عدد أوراق النبات وحجمها: إن معدل النتح لدى النبات يزداد مع زيادة عدد أوراقه وحجمها.

آلية عمل الثغور في النبات

  1. يوجد أعداد كبيرة من الثغور التي تتوضع  في طبقة البشرة للنبات، ويحاط كل ثغر بخليتين حارستين اللتين يتحكمان في انغلاق الثغر أو انفتاحه. وتتميز الخليتان الحارستان بأن سماكة الجدار الداخلي لهما أكبر من سماكة الجدار الخارجي، وتتحكم الألياف الدقيقة التي تتوضع بشكل شعاعي بفتح وانغلاق الثغر.

    •  الاستجابة لما يدعى بالجهد الأسموزي للخليتين الحارستين سواء كان زيادة أو نقصان.
    • تغير الجهد المائي الذي ينتج عن التغيرات الأسموزية، وذلك بسبب حركة الماء من أو إلى الخليتين الحارستين.

    وبالتالي ينفتح الثغر عندما تمتلئ الخليتين الحارستين بالماء نتيجة دخوله من الخلايا المجاورة لهما أي يزداد الضغط الانتفاخي لهما. أما عند حدوث انخفاض في كمية الماء يؤدي إلى انكماش الخليتين الحارستين وبالتالي انغلاق الثغر.

    يوجد مجموعة من العوامل التي تؤثر على حركة انغلاق وانفتاح الثغور وهي:

    • تركيز ثنائي أو الكربون.
    • كمية الماء الواصلة للخلايا.
    • كمية ضوء الشمس.

فوائد عملية النتح عند النبات

    • تساعد عملية النتح على نقل الماء إلى جميع الأجزاء النباتية من خلال رفع العصارة النباتية، إضافة إلى نقل الأملاح المعدنية من الجذور إلى الأوراق أيضًا.
    • تحقيق التوازن في النبات من خلال طرح الماء الزائد عن حاجته.
    • يساعد على تبريد النبات والحفاظ على رطوبته في الجو الحار. وحمايته من أخطار الحر الشديد.
    • تعزز عملية النتح من انقسام الخلايا.
    • يساعد النبات على النمو.
    • أحد العوامل الهامة في دورة الماء في الطبيعة، والذي يساهم في استمرارها من خلال إعادة الماء الممتص من التربة إلى الغلاف الجوي.

أنواع النتح في النبات

    • النتح الثغري: تتم عملية خروج الماء من خلال ثقوب ميكروسكوبية توجد في طبقة البشرة للأوراق والسيقان الهوائية وتدعى بالثغور. ويشكل هذا النتح نسبة 50- 97% من النتح الكلي.
    • النتح العديسي: يتم خروج الماء عن طريق العديسات على شكل بخار والتي تغطي أسطح الأفرع  والسيقان في الأنسجة الفلينية للأشجار الخشبية. وهو يمثل نسبة 0,1 % من النتح الكلي، كما أنه يستمر طوال اليوم أي ليلًا نهارًا لعدم وجود آلية لانغلاق العديسات.
    • النتح الأدمي: يتم فيها خروج الماء من أسطح السيقان والأوراق من طبقة الأدمة. ونسبته لا تتجاوز 10% من النتح الكلي. كما له أهمية كبيرة عند انغلاق الثغور وأيضًا في حال وجود هواء ساخن نسبيًا.

طرق قياس النتح

  1. يمكن قياس معدل النتح عند نبات ما من خلال إحدى الطريقتين الآتيتين:

    •  تقدير كمية الماء الضائعة منه وذلك في وسط معزول، ويتم امتصاص هذه الكمية باستخدام مادة ماصة للماء (خامس أكسيد الفوسفور او كلوريد الكالسيوم أو حمض الكبريت الكثيف.
    • قياس النقص في وزن النبات وذلك في زمن معين، مع القيام بإجراءات عزل التربة ووضعه في وعاء أثناء أحذ القياس.

    نتمنى لكم في نهاية مقالنا أن نكون قد قدمنا لكم المعلومات التي تحتاجونها حول عملية النتح عند النبات.