علاج قشرة الرأس

كاتب مُشارك: فاتن سليمان
عدد الزيارات 163
علاج قشرة الرأس

هل سبق وشعرت بالحكة في فروة رأسك. وبعدها لاحظت قطعًا بيضاء صغيرة من قشور الرأس على ملابسك؟ تصيب قشرة الرأس معظم الناس. وهي حالة بسيطة غير معدية ولا تستدعي القلق. لكنها قد تسبب الكثير من الازعاج أو الإحراج. وللراغبين بمعرفة علاج قشرة الرأس وغيرها من التفاصيل المتعلقة بهذه الحالة، تابعوا معنا مقالنا التالي.

قشرة الرأس وأعراضها

قشرة الرأس هي حالة طبية كثيرة الشيوع تصيب جلد فروة الرأس. وتؤدي إلى ظهور قشور بيضاء اللون بالترافق مع حكة أو إحساس بالتهيج في منطقة الفروة. ومن الناحية الطبية تندرج قشرة الرأس تحت تصنيف التهاب الجلد الدهني المعتدل. وعلى الرغم من شيوعها إلا أنها صعبة العلاج. ولكن غالبًا ما تكون القشرة خفيفة إلى معتدلة. وبالتالي يمكن علاجها باستخدام الشامبو المضاد للقشرة.

أسباب قشرة الرأس

تسبب العوامل التالية بظهور قشرة الرأس وهي:

  • البشرة الدهنية والمتهيجة.
  • عدم الاهتمام بنظافة فروة الرأس وقلة الاستحمام.
  • الإصابة ببعض أنواع الفطور الجلدية التي تتغذى على مفرزات الجلد الدهنية.
  • الحساسية تجاه مستحضرات العناية بالشعر.
  • جفاف الجلد الشديد.
  • وجود أمراض جلدية أخرى كالصداف والأكزيما الجلدية.

علاج قشرة الرأس

تعالج الحالات المعتدلة والخفيفة من قشرة الرأس عن طريق غسيل الشعر بشكل يومي باستخدام شامبو مناسب. ويعتبر هذا الإجراء كفيلًا بالتخلص من المفرزات الدهنية المتراكمة على فروة الرأس والتقليل من حدوث قشرة الرأس. أما في حال استمرار الأعراض المزعجة بالظهور، يمكن اللجوء إلى الشامبو المضاد للقشرة المخصص لعلاج هذه الحالة. إذ يوجد أكثر من نوع شامبو واحد لعلاج القشرة، وقد يستلزم الأمر تغير أكثر من نوع للحصول على النتيجة المرغوبة. من الضروري ايضًا التوقف عن استخدام جميع المنتجات التي تزيد من الحكة أو الاحمرار الجلدي لفروة الرأس. تحتوي أنواع الشامبو المضاد للقشرة مكونات مختلفة وتصنف على هذا الأساس إلى:

  • شامبو بيريثيون الزنك: يمتاز هذا النوع بخواصه المضادة للبكتيريا والفطريات.
  • شامبو القطران: يعمل هذا النوع على تقليل سرعة ظهور موت الخلايا وظهور القشور. ولكن من الممكن أن تغير لون الشعر الفاتح زيادة الحساسية لأشعة الشمس.
  • شامبو كيتوكونازول: يحتوي هذا النوع على خصائص قاتلة للفطور التي تعيش على فروة الرأس وتتغذى على مفرزاته الدهنية.
  • شامبو حمض الصفصاف.

بعد استخدام أحد هذه الأنواع وعدم الاستجابة بشكل كافي، يجب الانتقال إلى نوع شامبو آخر. ومن الضروري أيضًا الالتزام بتعليمات استخدام الشامبو المرفقة على العلبة. إذ تحتاج بعض الأنواع إلى تركها لمدة دقيقتين. بينما تحتاج أنواع أخرى إلى الغسيل الفوري بعد تطبيقها. ينصح أيضًا باستخدام الشامبو الطبي مرتين إلى ثلاث مرات بالأسبوع مع بداية العلاج. ثم تقلل بعدها عدد مرات الاستخدام بشكل تدريجي.

العلاج المنزلي لقشرة الرأس

  1. تتوفر العديد من الخيارات المنزلية لعلاج قشرة، ويشمل أهمها كلًا مما يلي:

    • زيت شجرة الشاي

    يستخدم زيت شجرة الشاي منذ أقدم العصور لعلاج أمراض جلدية متعددة كالصداف وحب الشباب، كما أنه يساعد في القضاء على الفطور المسببة لقشرة الرأس ويخفف من ظهورها بشكل واضح.

    • زيت جوز الهند

    من منا لا يعرف فوائد زيت جوز الهند الجمالية للبشرة والشعر. فهو يساعد على ترطيب البشرة وحماية الجلد من الجفاف. ولجوز الهند  أيضًا خواص مضادة لنمو البكتريا والعضويات الممرضة، ويؤدي استخدامه المنتظم إلى تقليل ظهور قشرة الرأس بشكل واضح، بالإضافة إلى تقليل الحكة وتهيج الفروة.

    • الألوفيرا

    يعرف هذا النبات بخصائصه المرممة والمرطبة للبشرة. كما يعرف بعلاجه للعديد من المشاكل الجلدية ومنها قشرة الرأس. يعتبر الجل الموجود داخل نبات الألوفيرا المكون الفعال، يستخلص من داخل أوراقها الناضجة ويدخل في تركيب العديد من الكريمات والمستحضرات التجميلية للبشرة والشعرة. يمكنك الاستفادة منه عبر تطبيقه بشكل مباشرعلى فروة رأس نظيفة ثم غسله بالماء، وتكرير هذه العملية بشكل منتظم.

    • خل التفاح

    يساعد هذه المكون بضبط قشرة الرأس، ولكن يجب تجنب وضعه بشكل مباشر على جلد الفروة بل يخلط مع الماء ثم يطبق على الشعر. تساعد حموضة خل التفاح في تقليل تراكم الخلايا الميتة ومنع تكاثر العضويات الممرضة التي تساهم بازدياد القشرة.

    وأخيرًا، يجب ألا ننسى أن نذكر بأهمية الحفاظ على صحتنا النفسية وتجنب التوتر والقلق، إذ أثبتت العديد من الدراسات علاقته بزيادة قشرة الرأس وصعوبة علاجها.