علاج فطور الرأس

عزيزي القارئ لابد أنك قد سمعت سابقًا عن فطور الرأس أو قد تعرضت لها. ولكن هل تعلم ما هو سبب الإصابة بالفطور بالرأس؟ وهل تعلم طرق علاج فطور الرأس؟

إن سطح جلد رأس الإنسان وفروة الشعر منطقة جاذبة للفطور والطفيليات للعيش فيها، حيث  أنها منطقة غنية بالشعيرات الدموية، كما أنها منطقة رطبة، وذات درجة حرارة مناسبة جدًا لتلك الطفيليات للعيش والتكاثر فيها.
وتعتبر فطور الرأس، أو سعفة الرأس، أحد أنواع الأمراض الفطرية الشائعة التي تصيب فروة رأس الأنسان وجلد الرأس، وغالبًا ما تكون على شكل بقع بيضاء أو حمراء اللون، منتشرة على جلد الرأس وجذور الشعر، يرافقها شعور بالحكة في المنطقة المصابة،  وتسبب ضعف نمو بصيلات الشعر أو انعدامها في منطقة الإصابة بها.
كما وتنشر عدوى فطريات الرأس بشكل كبير بين الأطفال في سن المدرسة، نتيجة التلامس المباشر بين الطفل المصاب والطفل السليم، أو نتيجة تشارك الأدوات الخاصة كالمناشف والأمشاط. كما أنها تصيب الكبار في حالات قليلة ونادرة. وإن هنالك طرق مختلفة لعلاج فطريات الرأس، فهنالك علاجات بالأدوية الكيميائية، وعلاجات بالمراهم والكريمات الموضعية، بالإضافة لعلاجات بالطب البديل.

وسنقدم لك عزيزي القارئ مقالًا غنيًا بالمعلومات حول فطور رأس الإنسان، وطرق علاجها، وكيفية الوقاية من الإصابة بفطريات الرأس. فتابع القراءة معنا.

علاج فطور الرأس بالأدوية الكيميائية الفموية

يعتمد علاج فطريات الرأس على درجة الإصابة بتلك الفطور. وأنواع الأدوية الفموية التي تعطى لعلاج فطور الرأس هي على الشكل التالي:

  • غريزيوفولفين: أحد أهم أدوية فطريات الرأس، ويتوفر على شكل أقراص قابلة للطحن، ويستخدم لمدة ثمانية أسابيع إلى 12 أسبوع. حيث تطحن الحبة وتذاب في كوب من الماء، ويفضل تناول الدواء بعد الغداء أو بعد تناول وجبة تحتوي على الكثير من الدسم.
    ولا يمكن للحامل استعمال هذا الدواء لأنه يسبب أضرارًا للجنين. كما يتوجب على المرأة التي تخطط للحمل عدم استعماله، وإيقافه لمدة شهر على الأقل قبل الحمل. ويتوجب على الرجل استعمال الواقي الذكري عند استخدام هذا الدواء لأنه يؤثر بشكل كبير على الحيوانات المنوية.
  • تيربينافين: ويستخدم لمدة أربعة أسابيع. وقد يؤثر هذا الدواء على الكبد.
  • دواء إيتراكونازول ودواء فلوكونازول.

علاج سعفة الرأس بالكريمات الموضعية والشامبو

  1. يمكن استخدام بعض أنواع الكريمات والمراهم لعلاج سعفة الرأس، ولكن هذه الكريمات ليست فعالة في القضاء على فطريات الرأس مثل الأدوية الفموية، وذلك لأن الفطريات تهاجم البنية الداخلية للشعر وفروة الرأس، ومن المعلوم أن امتصاص الكريمات المطبقة على سطح الجلد يعتبر قليل نسبيًا.
    ومن الممكن استخدام الكريم لتخفيف انتشار الفطريات وتقليل عملية العدوى وتخفيف أعراضها مثل الحكة. من أنواع الكريمات المستخدمة لعلاج الفطور كريم تيربينافين، وشامبو الكيتوكونازول.
    وتطبق المراهم ويغسل الشعر بالشامبو  مرتين في الأسبوع وذلك لمدة شهر أو أكثر. كما يتوجب ترك الشامبو على الشعر لمدة خمس دقائق بعد وضعه، وبعد ذلك يجب أن يتم تنظيف الشامبو بشكل كامل بالماء النظيف.

علاج سعفة الرأس بالطب العربي البديل

  1. يلجأ البعض لاستخدام الطب العربي كبديل عن الأدوية الكيميائية والتي قد يكون لها آثار جانبية على الصحة، وسنذكر بعضًا من العلاجات المتوفرة لفطريات الرأس:

    • خلطة الثوم: ويعتبر الثوم من المواد الطبيعية المعروفة بفاعليتها في القضاء على الكائنات الدقيقة التي تسبب الأمراض للإنسان. ويمكننا تحضير محلول الثوم مع عصير الليمون، وذلك لأن الليمون أيضًا معروف بخصائصه المضادة للفطريات والكائنات الدقيقة. حيث نهرس فصين من الثوم جيدًا،ونضعه في كوب من الماء، ونضيف إليه نصف كأس صغير من عصير الليمون الطازج، والقليل من أوراق نبتة الروزماري. وتغلي المزيج لمدة خمس دقائق، ثم نتركه ليبرد. ويطبق على فروة الرأس مرة إلى مرتين أسبوعيًا.
      وهنالك طريقة أخرى حيث يهرس فصين من الثوم هرسًا جيدًا، ويضاف إليه نصف كوب من زيت الزيتون، ثم يتم تسخين المزيج السابق قليلًا ويصفى الثوم على جهة، وتدهن فروة الرأس بالزيت المتبقي بعد أن يبرد، ويدهن فروة الرأس مرة إلى مرتين أسبوعيًا.
    • الزيوت: هنالك العديد من أنواع الزيوت العطرية التي تستخدم لتجديد بنية الشعر مثل زيت الخروع، ولكن زيت جوز الهند يعتبر من الزيوت التي تحتوي على مواد فعالة مضادة للفطريات، حيث تدلك فروة الرأس بكمية كافية من زيت جوز الهند ولمدة خمس دقائق، ثم يترك نصف ساعة على الرأس قبل أن يتم غسله جيدًا بالماء والشامبو.
    • الخل: يحوي الخل على مواد مضادة للبكتريا والفطريات التي تنمو على فروة الرأس. ويمكنك تنظيف شعرك الخل بعد الاستحمام حيث يخلط كوب من خل التفاح إلى كوبين من الماء ويشطف الشعر به، مرة إلى ثلاث مرات أسبوعيًا بعد الاستحمام.

علاجات أخرى لسعفة الرأس

    • مقشور صودا الخبز: يحتوي على مواد فعالة للقضاء على الفطور ولتخفيف الحكة الناجمة عنها. حيث نخلط ملعقة صغيرة من مقشور الصودا مع كوب من الماء الفاتر. ويطبق المحلول السابق على الرأس بعد الاستحمام ويفرك جيدًا، ثم يتم غسل الشعر بالماء النظيف.
    • اللبن: يحتوي على أنزيمات فعالة جدًا وتضاف إليه خصائص الليمون المفيد جدًا في علاج الفطور، حيث نخلط كوب صغير من اللبن مع ملعقة صغيرة من عصير الليمون. وتطبق على فروة الرأس عدة مرات أسبوعيًا.
    • جل الأوليفيرا: يحتوي على مادة تدعى الألوين، وهي مضاد حيوي يقضي على الفطور الموجودة في الرأس. ويوضع على الشعر لمدة نصف ساعة ثم يغسل الرأس.
    • الكركم: يحتوي على مادة كركومين، ويتميز بخصائصه المضادة للالتهاب، ويخلط مع الماء أو مع أحد الزيوت، ويوضع مباشرة على فروة الرأس ويترك لمدة ربع ساعة.
  1. عزيز القارئ إن درهم وقاية خير من قنطار علاج، فعليك الاهتمام بنظافة شعرك وتنشيفه بعد الاستحمام والعناية به جيدًا، وعدم تبادل المنشفة أو المشط الخاص بك مع أحد. ولكن في حال تأكيد إصابتك بفطور الرأس، نترك لك الخيار في اختيار العلاج الذي يناسبك، ولكن يجب أن نذكرك أن العلاجات بالطب البديل قد تكون مفيدة في الحالات التي تكون فيها الإصابة خفيفة إلى متوسطة، وفي الحالات الشديدة يجب عليك مراجعة الطبيب المختص.