علاج تشنجات القولون العصبي بالأعشاب

عدد الزيارات 116
علاج تشنجات القولون العصبي بالأعشاب

علاج تشنجات القولون العصبي بالأعشاب. القولون هو جزء من الأمعاء الغليظة الموجودة في الجهاز الهضمي. حيث أن هذا الجزء يتم فيه امتصاص الماء والأملاح المعدنية، ويتم من خلاله طرح الفضلات إلى خارج الجسم. ومن الجدير بالذكر أن أكثر مراجعي العيادات الهضمية يشكون من تشنج القولون العصبي. وهو عبارة عن تقلصات فجائية ومتكررة تصيب عضلات القولون. وفي الحقيقة إن تشنجات القولون العصبي ليست مرض وإنما هي عرض لأمراض مختلفة. أو تحدث كرد فعل من الجسم نتيجة تناول أنواع معينة من الأغذية. وكذلك نتيجة التعرض للضغوط النفسية، وهذا التشنج من الممكن أن يعيق الحياة اليومية الطبيعية. ويصيب النساء أكثر من الرجال بمرتين إلى ثلاث مرات، ويحدث بعمر 20 إلى 30 سنة. وهنا لا بد من القول بأنه لاتوجد قاعدة عامة لتشنج القولون بين البشر.

أعراض تشنج القولون العصبي

تقوم عضلات القولون بالحركات الحيوية بشكل طبيعي دون الشعور بها وذلك من أجل إكمال عمليات الهضم. والتخلص من الفضلات الموجودة في الأمعاء. ولكن عندما تصبح هذه الحركات مؤلمة ومزعجة في حال تهيج القولون، إذ تختلف شدتها حسب الحالة المرضية التي سببت هذه التشنجات. وبناءً على ذلك إن المريض المصاب بتشنج القولون يشكو من الأعراض التالية:

  • يشكو المريض عادةً من ألم في المعدة والبطن.
  • وكثيرًا ما يتظاهر تهيج الكولون بضيق في النفس.
  • كما يعاني المريض من اضطراب بعادات التغوط فقد نجد اسهال وأحيانًا امساك.
  • ويعاني أيضًا من خروج مخاط مع البراز.
  • كما يشكو المريض من نفخة بالبطن نتيجة سوء الهضم، وخروج الغازات بشكل متكرر.
  • كذلك يصبح البراز رخو.
  • كما نجد رغبة ملحة بالتغوط.
  • ولكن في بعض الأحيان تكون الأعراض أكثر خطورة، كأن يكون تشنج القولون ناجم عن سرطان قولون مثلًا أو غير ذلك وهذه الأعراض هي:
      • يحدث لدى المريض حالة من فقدان الوزن غير المفسرة.
      • كما يحدث نزف دموي من الشرج.
      • اسهال يحصل أثناء الليل.
      • حالة من التقيؤ مجهول السبب.
      • فقر دم بعوز الحديد نتيجة عدم امتصاص الحديد.
      • كما يحدث صعوبة في البلع.
      • وألم مستمر في البطن لا يزول بخروج الغازات أو الغائط

أهم ما يحفز ظهور هذه الأعراض

  • كثر من الناس يعانون من متلازمة القولون العصبي، عند تناول بعض الأطعمة، أو تناول مشروبات معينة. مثل البقوليات، والقمح، والكرنب، والقمح، والحليب ومشتقاته. والمشروبات الغازية.
  • كذلك إن التعرض لضغوط نفسية يفاقم أعراض تشنج الكولون العصبي. ولكن في الحقيقة لا يؤدي التوتر إلى حدوث هذه المتلازمة وإنما يحرض على ظهورها.

أسباب تشنج الكولون العصبي

    • أسباب عصبية: إن جدار الكولون يحوي بين طبقاته عدة ضفائر عصبي . هذه الأعصاب تتأثر عندما يتمدد البطن بسبب الغازات أو الانتفاخ أو البراز. هنا يبالغ الجسم بردة فعله أثناء الهضم مما يؤدي إلى ألم شديد أو اسهال أو امساك.
    • حدوث تقلصات عضلية قوية في الأمعاء: حيث إن جدران الأمعاء تبطنها عدة طبقات من العضلات. هذه العضلات تتقلص بشكل طبيعي لتحرك الطعام في الجهاز الهضمي وفي حال الإصابة بمتلازمة تهيج الأمعاء تشتد هذه الحركات في الأمعاء لتعيق مرور الطعام في القناة الهضمية مما يؤدي إلى الإمساك.
    • التهاب المعدة والأمعاء: قد تحدث الإصابة بمتلازمة تهيج القولون العصبي بعد نوبة الاسهال الشديد الذي يحدث بسبب التهاب الأمعاء الجرثومي أو الفيروسي.
    • التغيرات في الفلورا المعوية: وهي عبارة عن البكتيريا التي تتواجد في الأمعاء بشكل طبيعي.
    • الحالة النفسية: إن التوتر والقلق و الخوف الذي يتعرض له الأشخاص وخاصةً في سن الطفولة. يحرض لديهم ظهور أعراض تشنج الكولون أكثر من غيرهم.

علاج تشنج القولون بالأعشاب

  1. للتقليل من التأثيرات الجانبية المزعجة والاختلاطات غير المرغوب بها للأدوية، فقد اعتمد الكثيرون على الطب البديل في معالجة تهيج الكولون. علمًا أن الأعشاب المستعملة أعطت نتائج جيدة في هذا المجال. ومن هذه الأعشاب نذكر:

اليانسون

  1. وهو نوع من الأعشاب التي استخدمت منذ القديم فهو:

    • مهدئ للأعصاب وبالتالي يخفف من أعراض تهيج القولون عصبي المنشأ كونه يخفف من حالة التوتر والقلق.
    • كذلك فهو يخفف من حدوث الالتهابات في المعدة والأمعاء.
    • كما يخفف تشنجات المعدة والأمعاء ويخفف آلام البطن.
    • وفي بعض الحالات يستخدم كمنوم وخاصةً عند الأطفال.

الحلبة

  1. معظم الدراسات أكدت الدور الكبير للحلبة في معالجة تشنج القولون حيث تعمل عن طريق:

    • تساعد في تسهيل حركة الأمعاء وبالتالي تصبح عملية التغوط أسهل.
    • تطرح من القولون الكميات الزائدة من المخاط.
    • تساعد في تحقيق توازن السوائل في المعدة والأمعاء حيث أنها ترطب وتحمي من الجفاف.
    • كما تهدئ تشنجات المعدة والقولون.
    • وأيضًا تساعد في التئام الجروح.
    • توجد في الصيدليات بشكل حبوب حيث قامت شركات الأدوية بتصنيع حبوب منها نظرًا لفائدتها.

الكراويا

  1. هي عبارة عن نبات توضع على الطعام مثل البهار، وطبيًا تستخدم في الحالات التالية:

    • تستخدم في معالجة الانتفاخ الذي يعتبر من أكثر الأعراض إزعاجًا.
    • كذلك يفيد في طرد الغازات المتشكلة في القولون.
    • كما أن لها تأثير مضاد للتشنج.
    • ولها تأثير مضاد للبكتيريا.
    • علمًا أن احتواء بذور الكراويا على المواد الكيميائية مثل الكارفول والكارفين يفيد في تهدئة العضلات المتهيجة والملتهبة في الجهاز الهضمي.

الشمر

  1. يستعمل مغلي بذور الشمر في معالجة متلازمة تهيج الكولون فهو يفيد في:

    • للشمر خصائص مضادة للتشنج لذلك يستخدم لتهدئة الكولون.
    • يعمل على طرد الغازات من الجسم وبالتالي فهو يخفف من حالة انتفاخ القولون المزعجة.
    • يحتوي الشمر على مادة الأثينول ومادة السينول وهذه المواد تعالج الإسهال كونها تقضي على البكتيريا المسببة للإسهال.
    • كذلك إن الشمر يخفف الآلام الناتجة عن التقلصات الشديدة للقولون.
    • يحفز الشمر افراز الخمائر المعدية التي تخفف الالتهاب، والحرقة،في المعدة.

الزنجبيل

  1. يعتبر الزنجبيل من الأعشاب الفعالة في علاج الكثير من الأمراض.

    • فهو يحتوي على الكثير من العناصر الفعالة التي تؤثر في القولون من الناحية العصبية.
    • كما أنه يحوي الكثير من الزيوت العطرية التي تطهر السبيل الهضمي.
    • كما أنه يخفف حالة الغثيان.
    • يعمل على طرد الغازات من القولون.
    • كما أنه يوقف الإسهال.
    • يخفف حالة التشنج في المعدة والأمعاء.
    • كما أنه يحسن وضع العضلات في الأمعاء
    • يسعد الجسم في مقاومة الحالات الالتهابية.
    • يحسن التروية الدموية إذا طبق موضعيًا على الجلد
    • كذلك يعتبر مسكن طبيعي للألم.

    وختامًا إن الإصابة بتشنج الكولون مزعجة للغاية لذا يجب العمل على تخفيف  الأعراض وذلك باتباع نظام غذائي غني بالألياف وشرب كمات مناسبة من المياه. كذلك الابتعاد عن الأطعمة التي تسبب النوبة عادة.