علاج التهاب البلعوم بطرق طببعية

عدد الزيارات 241
علاج التهاب البلعوم بطرق طببعية

 

يشير مصطلح التهاب البلعوم إلى الألم، أو الحكة في الحلق والبلعوم. وألم الحلق هو أحد الآلام الأساسية لالتهاب الحلق. قد يشعر المريض بألم عند محاولة البلع، وقد تواجه صعوبة في ابتلاع الطعام والسوائل.حتى في حال حتى في حال لم يكن التهاب الحلق خطيرًا بما يكفي للذهاب إلى الطبيب، فقد تواجه صعوبة في النوم ليلًا من الإزعاج. ولحسن الحظ، يمكنك استخدام العلاجات المنزلية لتسكين الألم والتهيج.

سنقوم في مقالنا التالي بالحديث عن بعض الوصفات المنزلية لعلاج التهاب البلعوم والحلق.

منقوع جذور الخطمية لعلاج البلعوم

للخطمي تاريخ طويل من الاستخدام لعلاج التهاب الحلق. يحوي جذره على مادة هلامية تسمى الصمغ الذي يغلف الحلق ويلطفه.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن استخدام منقوع جذور الخطمية البارد لتسكين ألم الحلق:

مكونات:

1 لتر ماء بارد.

1 أونصة أو 28 جرام من جذر الخطمى المجفف.

طريقة التحضير:

  •  املأ إبريق بالماء البارد.
  •  ضع جذور الخطمية في القماش القطني واربطه في حزمة.
  •  اغمر الجذور في الماء حتى يتم غمرها بالكامل.
  •   ينقع المزيج لمدة 8 ساعات على الأقل، ثم قم بإزالة الجذور من الماء.
  •  صب الكمية المطلوبة في كوب. أضف محليًا اختياريًا.
  •  عندما يجهز المحلول، يمكنك الشرب منه طوال اليوم للمساعدة في تقليل الأعراض.
  •  من المهم اختيار جذر الخطمية المجفف عالي الجودة من مصدر موثوق.

خل حمض التفاح لعلاج التهاب البلعوم

الخل له خصائص مضادة للبكتيريا لذا يمكنك مزج ملعقة صغيرة من خل التفاح مع قليل من الماء الدافئ يمكن أن يساعد في تخفيف التهاب الحلق. بالإضافة إلى ذلك، خل التفاح هو مقوي طبيعي عام. لقد كان عنصرًا أساسيًا في علاجات الطب الشعبي لعدة قرون. يعد حمض الأستيك المكون الرئيسي لخل التفاح، الذي يساعد في محاربة البكتيريا. نصح الطبيب اليوناني القديم أبقراط المعروف باسم أبو الطب مزيجًا من خل التفاح والعسل يسمى أوكسيميل، لعلاج أعراض الأنفلونزا مثل السعال والتهاب الحلق. للمساعدة في تخفيف آلام الحلق والبلعوم، اشرب كوبًا من الماء الدافئ ممزوجًا بملعقة كبيرة من خل التفاح وملعقة كبيرة اختيارية من العسل. تشمل المخاطر المحتملة لخل التفاح تسوس الأسنان ومشاكل الجهاز الهضمي. يمكنك العثور على خل التفاح في محلات السوبر ماركت والمتاجر الصحية وعلى الإنترنت.

العسل

  1. يساعد العسل في تخفيف آلام الحلق خاصةً عندما يُمزج مع الخل أو الأعشاب في الماء الدافئ. لا تعطِ العسل للأطفال دون سن السنة. أيضًا العسل هو مُحلي يمتزج به الناس غالبًا مع مكونات طبيعية أخرى لتسكين التهاب الحلق. يستخدم الناس العسل كدواء لأنه يحتوي على تأثيرات مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة ومضادة للميكروبات الضارة. بالإضافة إلى المساعدة في مكافحة العدوى وتسكين الآلام. قد يكون العسل فعالاً بشكل خاص عندما يمزج بينه وبين الماء الدافئ وخل التفاح أو الأعشاب. يختار بعض الناس استخدام العسل الخام أو عسل مانوكا. ومع ذلك، يجب على الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنة واحدة تجنب العسل. لأن معدتهم وأمعائهم لاتحوي على بكتيريا صحية يمكنها محاربة بعض الجراثيم، مثل جراثيم التسمم الغذائي التي تحدث أحيانًا في العسل. أيضًا، قد يرغب الأشخاص الذين يتجنبون السكر أو يتبعون نظامًا غذائيًا منخفض الكربوهيدرات في اختيار علاج آخر، لأن العسل شكل من أشكال السكر. يحتوي على 17.3 جرام من الكربوهيدرات لكل ملعقة طعام.

     

مزيج الماء مع الليمون

  1. يحتوي ماء الليمون على فيتامين ج ومركبات يمكن أن تهدئ التهاب الحلق وتساعد في الشفاء. ماء الليمون هو مشروب منعش قد يقلل أيضًا من آلام الحلق التي تحدث أثناء نزلات البرد أو الأنفلونزا. يحتوي الليمون على فيتامين سي ومضادات الأكسدة القوية الأخرى. تحارب هذه المركبات الالتهاب وتقلل من الإجهاد التأكسدي وهي علامات شائعة للمرض. يزيد الليمون أيضًا من كمية اللعاب التي ينتجها الجسم، مما يساعد في الحفاظ على رطوبة الأغشية المخاطية. جرب الجمع بين الليمون والماء الدافئ والقليل من العسل أو الماء المالح لتعظيم فوائده.

    في الختام، هناك العديد من الوصفات المنزلية الفعالة والمفيدة في علاج التهاب البلعوم والحلق. وتبقى النصيحة الأفضل هي تجنب الاقتراب من الأشخاص المصابين بإلتهاب البلعوم لمنع العدوى.