طريقة عمل اليالنجي

كاتب مُشارك: ولاء نزار سليمان
عدد الزيارات 239
طريقة عمل اليالنجي

تشغل بال كثيرٍ من السيدات مسألة التعرف على طريقة عمل اليالنجي وتعلمها بشكلٍ متقن. ففي الواقع تعتبر هذه الأكلة من ضمن الأطعمة التي تكون صعبة التحضير وتحتاج إلى جهدٍ ووقتٍ إضافيين. وفي الجهة المقابلة يمتاز طبق اليالنجي بطعمه اللذيذ ورائحته الشهية، بالإضافة إلى منظر أصابع اليالنجي الملفوفة بشكلٍ مرتبٍ والمصفوفة فوق بعضها.

والتي تبهر عين من يشاهدها محققةً المقولة الشهيرة في مجتمعاتنا وهي (أصبحت عصافير بطني تزقزق) أي بمعنى أن القائل يتضور جوعًا. لذلك سنساعدك عزيزي القارئ في تعلم طريقة صنع هذه الأكلة بالتفصيل.

مكونات طبخة اليالنجي

بدايةً وقبل التعرف على كيفية صنع هذه الأكلة من الضروري معرفة مكوناتها، وماذا يوضع لها بشكلٍ رئيسيٍّ وما هي المكونات الاختيارية. ويجب التنويه إلى أننا لن نحدد كمية المكونات فهي تبقى مسألةً تناسبيةً يمكن لأيّ سيدةٍ تقدير المكونات الرئيسية بشكلٍ شبه متساوٍ. وتتمثل المكونات وفق ما يلي:

  • كمية من ورق العنب الذي يجب وضعه سابقًا في الماء المغلي كي يصبح طريًا وذو لونٍ أصفر.
  • كمية من الأرز ذو الحبة المتوسطة بما يتناسب مع كمية ورق العنب.
  • مقدارٌ بسيطٌ من زيت الزيتون.
  • ثوم مهروس.
  • بصل يفرم بشكلٍ ناعم.
  • بندورة أيضًا تكون مقطعةً لقطعٍ صغيرة.
  • بقدونس يفرم بشكل ناعمٍ كثيرًا.
  • مقدارٌ صغيرٌ من النعنع اليابس.
  • عصير الليمون.
  • بهارات بكميات صغيرة، بالإضافة إلى الملح والفلفل.

كيفية عمل اليالنجي بالخطوات

بالنسبة لطريقة عمل اليالنجي فإنها تتمثل بالمراحل التالية:

  1. نقع الأرز في الماء الدافئ لمدةٍ تقديريةٍ بحسب الكمية، وتتراوح معظمها لعشرين دقيقة.
  2. يجب غسل الأرز المنقوع سابقًا لأكثر من مرةٍ إلى أن يبدو نظيفًا.
  3. يخلط زيت الزيتون والثوم مع البصل ضمن وعاءٍ مناسبٍ، ومن ثم يوضع الوعاء على النار مع التقليب المستمر إلى أن تذبل المكونات.
  4. تضاف مكونات الوعاء إلى الأرز مع التقليب المستمر، يلي ذلك عملية إضافة البندورة والبقدونس ومتابعة التقليب.
  5. أخيرًا يجب إضافة باقية المكونات وهي البهارات والملح مع عصير الليمون إلى المكونات السابقة. ومن ثم نضع الوعاء على نارٍ هادئةٍ مع التقليب المستمر لمدةٍ قصيرة لا تتجاوز الدقيقتان. وبهذا تصبح الحشوة جاهزةً للمرحلة التالية.
  6. في هذه المرحلة يفرد ورق العنب على سطحٍ أملسٍ مع إزالة عقب كل ورقة، ومنثم توضع مكونات الحشوة السابقة بمقدارٍ يتناسب مع حجم الورقة.
  7. تبدأ عملية لف ورقة العنب المحشوة بقلب الطرف الأيمن للورقة للداخل ويليها قلب الطرف الأيسر أيضًا لجهة الداخل. ومن ثم نكمل لف الورقة حتى تصبح على شكل لفافةٍ شبيهة بالإصبع. بتلك الطريقة تكمل بقية أوراق العنب المسلوقة حتى انتهاء الحشوة. وتصف اللفائف في وعاء الطبخ بشكلٍ مرتبٍ ومتراص.
  8. يوضع وعاء الطبخ على نارٍ هادئةٍ بعد إضافة كميةٍ مناسبةٍ من الماء إلى اللفائف، كما يمكن إضافة قطعٍ من الثوم والليمون داخل الوعاء لإضفاء نكهةٍ لذيذةٍ للطعام. كما يفضل وضع حجر مخصص لضغط ورق العنب في الطنجرة كي ينضج جيدًا.
  9. تبقى الطنجرة أو وعاء الطبخ على النار حتى تبدأ المياه بالغليان، ثم يجب تخفيف شدة النار وجعلها هادئة حتى ينضج الورق والأرز بالكامل. ومن المعروف بأن ورق العنب يستغرق ساعةً كاملةً تقريبًا حتى ينضج.

معلومات عن طبخة اليالنجي

    • تنتمي الطبخة المعروفة باسم اليالنجي لنوعٍ من أنواع المحاشي وهي عبارة عن الخضار المحشوة بالأرز والمطبوخة على النار مع اختلاف الإضافات الأخرى لكل نوعٍ منها.
    • لليالنجي اسمٌ شهيرٌ آخرٌ وهو (المحشي الكاذب)، فكلمة يالنجي ذات أصولٍ تركية وتعني المحشي الكاذب. ويطلق عليه صفة الكاذب لأنه يكون خاليًا من اللحوم فقد اعتاد الأتراك أن يطبخ ورق العنب مع اللحوم بكميةٍ كبيرةٍ وعند استبدال اللحوم بالخضار يصبح المحشي كاذبًا.
    • تعتبر هذه الطبخة من أصولٍ مشتركةٍ بين لبنان وسورية، فيشتهر البلدان بهذا النوع من الطعام كوجبةٍ رئيسيةٍ على الغداء.

فوائد ورق العنب الموجودة في اليالنجي

  1. لا تحمل طبخة اليالنجي المذاق اللذيذ فقط، بل تمتلك قيمةً غذائيةً عاليةً تتمثل في تواجد ورق العنب الذيمل يفيد جسم الإنسان بما يلي:

    • يملك خصائصًا مضادةً للالتهاب وبالتالي الوقاية من المشاكل الهضمية.
    • الوقاية من الإصابة بمرض السكري لاحتوائه على نسبةٍ ضئيلةٍ من السكريات.
    • يساهم في التقليل من الوزن نتيجة مساعدته على حرق الدهون.
    • يحتوي على مضادات الأكسدة التي تلعب دورًا هامًا في علاج أمراض السرطان وبالأخص الهضمية.
    • يقي من ارتفاع الكوليسترول الموجود في الدم وبالتالي حماية الجسم من أمراض القلب وتصلب الشرايين.
    • يعد مصدرًا غنيًا بالألياف الطبيعية المفيدة للجهاز الهضمي.
    • يعمل على وقاية الكبد من الإصابة بالالتهابات.
    • يحافظ على صحة العظام لاحتوائه على المعادن الضرورية لها كالحديد والنحاس وبالتالي حمايتها من التعرض للهشاشة.

    إلى هنا ونصل لنهاية مقالنا الذي سيثير الشهية لدى من يقرأه وخاصةً إن كان من محبي ورق العنب. بالإضافة إلى أنه سيتعلم طريقة عمل اليالنجي بكل سهولة ودقة.

    كي يتمكن من صنعه بنفسه إن كان من هواة الطبخ بغض النظر عن جنسيته، فعملية الطبخ ليست حكرًا على الأنثى بدليل أن أشهر طهاة العالم هم ذكور.