طرق علاج الجيوب الأنفية بالأعشاب

عدد الزيارات 148
طرق علاج الجيوب الأنفية بالأعشاب

الجيوب الأنفية هي تجاويف مليئة بالهواء، توجد داخل الجمجمة، وتحيط بالأنف والعينين. وتتصل مع تجويف الأنف عبر عدة فتحات، ولهذه الفتحات عدة وظائف: فهي تقوم بتصريف المفرزات والمخاط من الجيوب الأنفية إلى تجويف الأنف للتخلص منها. كذلك تعمل هذه الفتحات على تهوية الجيوب الأنفية. وبالتالي تخفيف الحالات الالتهابية، كذلك تساعد في عملية التنفس، كما تساعد في تسخين الهواء وترطيبه، كذلك تعمل على التخفيف من وزن الجمجمة. وامتصاص الصدمات عند الحوادث الرضية. إضافةً إلى دورها في تخفيف الحساسية للمواد المراد شمها. فبعد أن تكلمنا عن الجيوب الأنفية ووظائفها. سنتكلم عن التهاب هذه الجيوب الأنفية، وعن أعراضها، وأسباب الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية، وطرق علاج الجيوب الأنفية بالأعشاب الطبيعية.

أعراض التهاب الجيوب الأنفية

أكثر أعراض التهاب الجيوب الأنفية شيوعًا هي:

  • الصداع الشديد مع آلام حادة في الوجه وبالأخص فوق منطقة الجيب الملتهب.
  • إفرازات قيحية مكونة من مخاط سميك، لونه أصفر أو أخضر يخرج من الأنف، أومن مؤخرة الحلق.
  • سعال حاد ناجم عن تراكم البلغم.
  • حمى حادة.
  • آلام شديدة في الأسنان.
  • رائحة كريهة في الفم.
  • تعب ووهن في الجسم.
  • انسداد الأنف أو احتقانه وهذا يسبب صعوبة في التنفس من الأنف.
  • تغير في طبيعة المفرزات الأنفية.
  • الشعور بآلام حادة وإيلام عند لمس الجلد فوق منطقة الجيوب.
  • كذلك يعاني المريض من الورم والضغط حول العين، وفي الجبهة، وهذه الأعراض تزداد سوءًا عند الانحناء نحو الأمام.
  • كما نجد تغير حاسة الشم.
  • وفي المراحل المتقدمة من التهاب الجيوب تتطور الأعراض نحو الأسوأ حيث نجد الأعراض التالية:
      • قد يتحول التهاب الجيوب الحاد إلى التهاب مزمن.
      • كما قد تنتقل العدوى إلى المخ ويسبب التهاب سحايا.
      • كذلك قد تنتقل العدوى إلى العين وتسبب التهاب العين، إضافةً إلى مشاكل في النظر.
      • كما قد تنتقل العدوى إلى مختلف مناطق مختلفة من الجسم كالعظام، والجلد

أسباب التهاب الجيوب النفية والعوامل المساعدة على الالتهاب

يحدث التهاب الجيوب الأنفية لعدة أسباب:

  • التعرض لعدوى فيروسية أو جرثومية.
  • التعرض لمواد محسسة.
  • كما يحدث التهاب الجيوب الأنفية بسبب نزلات البرد، وغالبًا ينتهي الالتهاب خلال عشرة أيام مالم تحدث عدوى بكتيرية. وعندما يستمر الالتهاب أكثر من 15 يوم على الرغم من علاج الجيوب الأنفية يطلق عليه التهاب الجيوب المزمن.
  • كذلك قد يحدث الالتهاب نتيجة أمراض المناعة الذاتية
  • انسداد فتحات الجيوب الأنفية
  • التهاب خلايا الأهداب الموجودة في الغشاء المبطن للجيوب، مما يسبب خلل في حركة الأهداب

علاج التهاب الجوب الأنفية بالأعشاب

  1. يوجد الكثير من المؤيدين لموضوع التداوي بالأعشاب، كونه علاج طبيعي يخلو من التأثيرات الجانبية التي تسببها الأدوية الكيماوية. ويوجد الكثير من الأعشاب والمواد الطبيعية التي استخدمت منذ القديم لتخفيف أعراض التهاب الجيوب الأنفية . وكذلك لعلاج التهاب الجيوب المزمن، وما زالت هذه الأعشاب تستخدم حتى الوقت الحاضر. ومن هذه العلاجات نذكر:

علاج التهاب الجيوب بخل التفاح

  1. خل التفاح مادة طبيعية تستخلص من ثمار التفاح. وللإطمئنان أكثر يمكن تحضير خل التفاح في المنزل بطرق بسيطة جدًا. ولهذه المادة الكثير من الفوائد مثل:

    • يمتلك خل التفاح خصائص مضادة الجراثيم. حيث يمكنها القضاء على الجراثيم الموجود في السبيل الهضمي والممرات الأنفية.
    • كما أنه يعزز عمل البكتيريا المفيدة الموجودة في الأمعاء.
    • يخترق خل التفاح المخاط اللزج الموجود في الجيوب الأنفية ويجفف الأنف الرطب.
    • يؤخذ خل التفاح بوضع كمية منه في كوب من الماء الفاتر ثم يشرب مرة أو مرتين في اليوم حتى تتحسن حالة المريض.
    • كما يمكن مزج خل التفاح، مع الليمون، والعسل، والماء الفاتر، وتشرب الخلطة مرة أو مرتين في اليوم حتى تختفي الأعراض.

علاج التهاب الجيوب بمستخلص بذور الكريب فروت

    • يمتلك مستخلص بذور الكريب فروت خصائص المضادات الحيوية حيث يخفف من أعراض التهاب الجيوب الأنفية.
    • يمتلك أيضًا هذا المستخلص خصائص مضادة للأكسدة.
    • كما يتميز أنه مضاد للجراثيم والفيروسات.
    • يستخدم مستخلص بذور الكريب فروت على شكل رزاز بعد خلط عدة قطرات من المستخلص مع الماء الدافئ

علاج التهاب الجيوب الأنفية بالفلفل الأحمر

  1. يعد الفلفل الأحمر علاج قوي لالتهابات الجيوب الأنفية، وللحصول على نتائج مرضية أضف مسحوق الفلفل الحار إلى الطعام، أو يمكنك مزج مسحوق الفلفل الحار في كوب ماء ساخن، ومن ثم شرب الخليط مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم. ويستخدم الفلفل الحار في علاج الجيوب الأنفية كونه يتمتع بالخصائص التالية.

    • كما يخفف من تورم الجيوب الأنفية.
    • كما يعالج التهابات الجيوب الأنفية.
    • يخفف كمية المخاط في الجيوب والممرات الأنفية.
    • يعزز من قوة الجهاز المناعي وذلك لتقليل فرص العدوى في المستقبل.

علاج التهاب الجيوب الأنفية بالثوم والبصل والفجل

  1. يعد الثوم من التوابل المنزلية الممتازة للطبخ، كما يعتبر من أكثر العلاجات الطبيعية فعالية لعلاج التهاب الجيوب الأنفية. حيث يحتوي على مادة الأليسين المضادة للجراثيم، والبكتيريا، والفيروسات، والفطريات. لذلك يستخدم الثوم في علاج التهاب الجيوب الأنفية المزمن وخاصة إذا كانت البكتيريا هي سبب الالتهاب. ويمكن استخدام الثوم مع الطعمة والعصائر. أو يغلى مع الماء ويستنشق بخاره مرة واحدة يوميًا

    أما البصل والفجل فيحتويان على مادة الكبريت المضادة للبكتيريا، ويفضل تناولهما طازجين حتى تكون مادة الكبريت فعالة بقوة، في علاج التهاب الطرق الأنفية.

بذور الحلبة لعلاج التهاب الجيوب الأنفية

  1. تتميز بذور الحلبة بخصائص مضادة للالتهاب، فهي تخفف كمية المخاط المتراكم، كما تقلل من إفرازه. وعند استخدام بذور الحلبة يجب اتباع الخطوات التالية.

    • أضف ملعقتين صغيرتين من بذور الحلبة إلى كوب من الماء.
    • ثم يجب غلي المزيج حتى تقل كمية الماء إلى النصف.
    • ثم قم بتصفية الماء وتناوله بشكل رشفات صغيرة.
    • كرر هذه الوصفة مرتين إلى ثلاث مرتين في اليوم
    • ينصح بعدم تناول الحلبة عند الحوامل لأنها تزيد تقلصات الرحم

الكركم والزنجبيل لعلاج التهاب الجيوب الأنفية

  1. يعد الكركم من التوابل الفعالة في علاج التهاب الجيوب الأنفية لأنه يحتوي على مادة الكركمين المضادة للالتهاب. أما جذر الزنجبيل فيعمل كمهدئ للمعدة، يقلل من كمية السيلان الأنفي أثناء الليل، ويمكن الحصول على نتيجة أقوى عند مزج المستحضرين وشرب المزيج مرتين في اليوم.

    إضافةً لذلك يوجد الكثير من المواد الطبيعية الأخرى لعلاج التهاب الجيوب الأنفية، وتتميز هذه المستحضرات بأنها آمنة نسبيًا مقارنة بالأدوية الكيماوية ، ومع ذلك يجب الحذر لأن الإفراط في تناول هذه المركبات قد يعطي نتيجة عكسية. إذًا لا بد من معرفة خصائص هذه المواد قبل استخدامها.