طرق التخلص من تجاعيد الوجه

كاتب مُشارك: عفراء صالح
عدد الزيارات 132
طرق التخلص من تجاعيد الوجه

تعتبر طرق التخلص من تجاعيد الوجه سؤالًا يراود معظم الأشخاص الذين تعرضوا لمشكلة التجاعيد. أو حتى بالنسبة للأشخاص الذين يعتبرون أنهم يتقدمون في العمر وعلى وشك الوصول إلى هذه الحقبة الزمنية. فما هي آلية ظهور التجاعيد وما هي أسبابها وكيف يمكننا أن نحمي بشرتنا قدر المستطاع من التعرض إلى هذه المشكلة؟
إنّ التجاعيد تعتبر جزءًا طبيعيًا من الشيخوخة وتتقدم مع تقدم الشخص بالعمر فتصيب أجزاء الجسم المكشوفة كالوجه واليدين والساعد والرقبة. كما تلعب الوراثة دورًا رئيسيًا في الإصابة بالتجاعيد إذ إن بعض الأشخاص أكثر عرضةً للإصابة منها من أشخاصٍ آخرين في ذات العمر. كما أن التعرض للشمس يعتبر سببًا محفزًا لظهورها إضافةً إلى التدخين والملوثات.

أسباب تجاعيد الوجه

  • التقدم بالعمر: تصبح البشرة مع التقدم بالعمر أقل مرونةً وهشاشة فينخفض إنتاج الزيوت الطبيعية وتجف البشرة. وتبدو التجاعيد أكثر فأكثر. ومع مرور الوقت تقل الدهون في الطبقات العميقة من البشرة. فتصبح البشرة رخوةً ومترهلةً وتمتلئ بالخطوط والتشققات.
  • التعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية: إذ تعتبر هذه الأشعة عاملًا مسرعًا في عملية الشيخوخة الطبيعية. ولذا فهي تسبب التجاعيد المبكرة إذ تكسر الأنسجة الضامة الموجودة في البشرة من ألياف الكولاجين والإيلاستين. اللذان يتواجدان في أعمق طبقة من الجلد وتحديدًا في الأدمة. ولذا فبدون النسيج الرابط فإنّ الجلد يفقد قوته ومرونته ويبدأ في الترهل ولذا تظهر التجاعيد قبل الأوان.
  • التدخين: يسرع التدخين من عملية الشيخوخة الطبيعية. ولذا تتشكل التجاعيد لتأثير التدخين السلبي على الكولاجين الموجود في البشرة.
  • تعبيرات الوجه المتكررة: تعتبر حركات الوجه المتكررة كالتحديق والابتسام سببًا لظهورالخطوط الدقيقة والتجاعيد. فعند استخدامك لعضلات وجهك فإنّ شقوقًا تتشكل تحت سطح الجلد. كما أنه مع التقدم بالعمر ونتيجة خسارة الجلد لمرونته وعدم قدرته للعودة إلى مكانه تصبح هذه التشققات كعلامات دائمة في وجهك.
  • سوء التغذية: حيث تحتاج البشرة الصحية إلى غذاء مناسب وعدم حصولها على التغذية المناسبة قد يسبب لها الشحوب وعدم النضارة. كما ينصح خبراء التجميل بتناول وجبات غذائية غنية بالفيتامينات ومضادات الأكسدة. كما ينصح بعدم تناول الأطعمة المشبعة بالدهون والسكريات إذ إنها تؤثر سلبًا على جمال البشرة.
  • عدم ممارسة الرياضة: يؤثر عدم ممارسة الرياضة بشكل منتظم على البشرة إذ إن الرياضة تنشط الدورة الدموية بالجلد. فتزيد نسبة الأوكسجين مما يزيد من نضارة البشرة.
  • شرب الماء: يمثل الماء حوالي 70% من جسم الإنسان ولذا فإن عدم شرب االماء بكمياتٍ وفيرة ستعمل على ظهور علامات بيضاء إضافةً لجفاف البشرة.
  • التغيرات الهرمونية: كما تلعب هرمونات الجسم دورًا رئيسيًا بجمال البشرة. كهرمونات الحيض والحمل التي قد تسبب حبوبًا في الوجه كما أن هرمونات فترة المراهقة تعمل على ترك آثار على الوجه فتؤثر بنضارة البشرة.
  • التوتر والقلق: أهم أسباب تشكل التجاعيد لإن اضطرابات الحالة النفسية لها تأثير كبير وضار على البشرة والوجه.

طرق علاج التجاعيد والوقاية منها

    • النوم على الظهر: حذرت الأكاديمية الأمريكية لعلم الجلد من أن وضعية النوم يسبب “خطوط النوم”. إن التجاعيد تظهر أثناء النوم. يعد النوم على الجانب عاملًا لزيادة احتمال الإصابة بالتجاعيد في منطقة الوجنتين والذقن. ولذا لكي تقلل من احتمالية الإصابة بالتجاعيد فإنه ينصح بالنوم على الظهر إضافةً إلى النوم لساعاتٍ كافية.
    • الإكثار من تناول السمك: يعد السمك مصدرًا جيدًا للبروتينات فهو يبني الأنسجة في الجسم وخاصةً السلمون والسلمون المرقط. ولذا ينصح بتناول السمك لاحتوائه على أحماض دهنية غير مشبعة كالأوميجا 3. حيث تغذي هذه الأحماض الجلد فيظهر بكامل حيويته ونضارته ويقلل من ظهور التجاعيد.
    • عدم إجهاد العين – ارتداء النظارات: صرحت الأكاديمية الأمريكية لعلم الجلد بأن تقليص العضلات المحيطة بالعينين باستمرار تسبب ظهور شقوق في الجلد. وهذه الشقوق تتطور مع الوقت فتؤدي إلى ظهور تجاعيد الوجه. افتحوا أعينكم بشكل واسع وفي حال احتجتم إلى نظارات فلا تترددوا في استخدامها سواء أكانت نظارات شمسيةً أو طبيةً وذلك للحفاظ على الجلد الذي يحيط بالعينين.
    • استعمال المستحضرات المناسبة: عند استخدامك للمستحضرات التجميلية يجب أن تستخدم المستحضرات التي تحتوي على حمض الألفا – هيدروكسي A والريتين لعلاج تجاعيد الوجه. مصدر أحماض الألفا – هيدروكسي (AHA – أو باسمها الكامل: Alpha-hydroxy Acids) هو موجود في الفواكه. إذ إن هذه المادة تزيل ما تبقى من الجلد الزائد وتخفف من التجاعيد الصغيرة. منذ وقت قريب أثبت العلم أن هذه الأحماض تحفز إنتاج الكولاجين في الخلايا. كما أنَّ الريتينوئد، الذي ينتج من الفيتامين،A يمنح بشرةً ناعمة خاليةً من البقع. كما ينصح باستخدام كريم مرطب يناسب البشرة يوميًا.
    • تناولوا مسحوق الكاكاو: يحتوي الكاكاو وفق دراسة نشرتها مجلة Journal of Nutrition على مستويات مرتفعة من مادتي الأبيكاتسين والكاتسين. كما تعتبر هاتان المادتان مصدرًا لوقاية وحماية الجلد من أضرار الشمس. إذ توازنان رطوبة الجلد كما تجعلانه أملس، وتساهمان إضافةً لذلك بعلاج تجاعيد الوجه .
    • لا تغسلوا الوجه بكثرة: إنّ غسيل الوجه بكثرة يزيل الزيوت الطبيعية الموجودة في الجلد. لذا من المهم ألا نغسل الوجه بصورةٍ مفرطة وعند غسيل وجوهكم فينبغي استخدام صابونة مخصصة للوجه.
    • تناولوا فيتامين C : أثبتت الأبحاث أن تناول فيتامين c يمكن أن يعزز وجود الكولاجين، إضافةً إلى دوره في وقاية الجلد من أضرار الشمس. حيث إنه يمنع البقع ويحسن حالة الجلد في حال تعرض للالتهاب. لذا عند شراء مستحضرات التجميل ابحثوا عن مستحضرات تحوي فيتامين c من نوع L-absorbic الذي أظهرت الأبحاث فعاليته بعلاج تجاعيد الوجه.
    • تناولوا فول الصويا: تساعد الصويا على معالجة أضرار أشعة الشمس. إذ بينت دراسة نشرتها مجلة European Journal of Nutrition أن إضافات الغذاء المحتوية على الصويا تحسن من ملمس الجلد بعد قرابة ستة أشهر.
    • اجعلوا عضلات وجهكم مسترخيةً: تتكون التجاعيد أحيانًا بسبب توتر الجسم. لذا دلكوا وجوهكم، فهذا سيؤدي إلى زيادة تدفق الدم إلى الخلايا. وبالتأكيد فإن هذا سيجعل الجلد يبدو صحيًا ونضرًا ومشرقًا أكثر. كما يجب أن تحافظوا على ذقنكم مشدودةً منعًا لظهور التجاعيد في منطقة الذقن.
    • أكثروا من شرب الماء: إن المياه الموجودة في الجسم هي التي تؤثر على مقدار رطوبة الجلد ولذا ينصح الأطباء بشرب 8 أكواب من الماء كحدٍ أدنى في اليوم الواحد. وجفاف الجلد هو المسبب الرئيسي بتكون التجاعيد.
    • الوخز بالإبر الصنية: ثمة أساليب مختلفة مساعدة في علاج تجاعيد الوجه والمحافظة على البشرة نضرةً وطرية، مثل الوخز بالإبر. حيث يحسن الوخز بالإبر تدفق الدم ضمن منطقة الوجه. كما يحافظ على الجلد مشدودًا، كما يعمل على اخفاء التجاعيد والعلامات السوداء تحت العينين. إضافةً إلى ممارسة تمارين اليوغا الخاصة بالوجه إذ تحسن هذه التمارين من مرونة الجلد خاصةً في منطقة الجبين، والعنق وغيرها.
    • الوقاية خير من العلاج: يقول مثل شعبي: “عدو البشرة الشمس واللمس”، لذا امتنعوا عن التعرض لأشعة الشمس بشكل مباشر. كما حافظوا على وقاية البشرة من ضرر الشمس وهذا عن طريق استعمال كريمات واقية. كما ابتعدوا عن التدخين لأضراره الجسيمة والمسببة لشيخوخة الجلد المبكرة.

علاج تجاعيد البشرة المبكرة

    • كريمات الترطيب خاصةً مع البشرة الجافة.
    • استخدام واقيات الشمس التي تعتبر درجة حمايتها مرتفعة.
    • تناول غذاءً صحيًا مناسبًا واشرب كميةً كافيةً من الماء بما لا يقل عن 2 لتر يوميًا.
    • تناول خضراوات ملونة يوميًا بثلاث ألوان لإن ألوان الخضراوات تقدم للجسم كافة الفيتامينات الثلاثة المفيدة للبشرة وهي فيتامينات A، وE، وC.

تقنيات مقاومة التجاعيد

    • التقشير الكيميائي بمختلف أنواعه.
    • استخدام جلسات تغذية بلازما ميزو وسيرابي بالإضافة إلى محفزات النمو التي تستخرج من الخلايا الجذعية.
    • استخدام الديرما بن والديرما رولر.
    • تقنيات الليزر المختلفة التي تعتبر مضادةً للتجاعيد.
    • إجراء تقنية ذبذبات الراديو.
    • استخدام تقنية الهايفو.
    • حقن البوتوكس ويجرى عندما تنتشر التجاعيد مع التعبيرات الحركية في البشرة ومع تقدم العمر يقل إنتاجها وهذه المادة تفيد باحتفاظ الجلد بنسبة مياهٍ تجعله نضرًا ومشرقًا.
    • استخدام تقنية الفيلر التي تحوي مادةً تسمى حمض الهيالورونيك. الذي يعتبر مادةً طبيعية موجودةً في البشرة ومع تقدم العمر يقل إنتاجها وهذه المادة تفيد باحتفاظ الجلد بنسبة مياهٍ تجعله نضرًا ومشرقًا.
    • إذا تهدل الجلد مع التقدم في العمر فإنه عليك اللجوء لاستخدام شد الوجه بالخيوط.

ماسكات لعلاج تجاعيد الوجه

    • ثمرة اليقطين: تعتبر ثمرة اليقطين وسيلةً لعلاج تجاعيد الوجه. إذ قد ذكر الله تعالى في قوله:” وأنبتنا عليه شجرةً من يقطين”. وأما عن طريقة العلاج فتعتمد على غلي قطعة من ثمرة اليقطين وبعد غليها بالماء تطحن ومن ثم تستعمل كماسكٍ للوجه لحوالي 30 دقيقةً في اليوم وعلى مدار أسبوعين من الزمن. وذلك لاحتواء ثمرة اليقطين على أحماض أمينية تنظم مسام البشرة وترطبها مما يساعد في علاج التجاعيد.
    • زيت الزيتون: تحتوي شجرة الزيتون على علاج للتجاعيد. إذ تخلط زيت الزيتون إضافةً إلى الليمون وملعقة صغيرة من العسل. ويوضع كماسكٍ للوجه لحوالي 30 دقيقةً وبعدها يغسل الوجه بالماء الدافئ ويليه الماء البارد على الأقل. وسترى وجهك لامعًا ومتألقًا كما لم تره من قبل.
    • شحم الخروف: كان أجدادنا فيما سبق يستخدمون هذه الوصفة لعلاج الأذيات الجلدية وتبين فيما بعد أن هذا العلاج كان واحدًا من العلاجات الناجعة في علاج تجاعيد الوجه. أما عن طريقة استخدامه فنسخن شحم الخروف ليصبح سائلًا وبعدها نضيف له ماء الورد وملعقتين من العسل. وبعد ذلك نضع هذا المزيج على الوجه وندلك بلطفٍ ونترك هذا الماسك على البشرة لثلاثين دقيقةً ثم نغسل الوجه بالماء الفاتر.
    • لبان الدكر :يحتوي لبان الدكر على مادة الكولاجين. والكولاجين هو عنصر يفقده الجسم نتيجة التعرض لأشعة الشمس بشكل مباشر ولذا فإن لبان الدكر يعمل على تعويض النقص الحاصل في الجسم. وبالنسبة لطريقة استخدامه فتوضع ملعقتين من لبان الدكر في ماء مغلي ونتركهما لمدة يوم كامل ومن ثم نصفي الخليط ونضعه على الوجه لحوالي 30 دقيقةً وبعدها نغسل الوجه.
    • عسل النحل: قال الله تعالى «فيه شفاء للناس». ويعتبر عسل النحل ذو فوائد عديدة لا تعد ولا تحصى فهو مرطب ومغذي للبشرة. حيث يصفي وينعم البشرة وذلك عن طريق خلطه مع ملعقتين من لبن الزبادي إضافةً إلى عصير ليمونة ومطحون الترمس. فيتحول هذا كله إلى ماسك للبشرة ويوضع على البشرة لمدة نصف ساعة وعند انتهاء ال30 دقيقة نغسل الوجه بماء فاتر. ونكرر هذا الماسك لمدة أسبوع وبشكل يومي وبعدها سيكون الأثر على الوجه خير دليل على فائدة هذا العلاج.

     

الأطعمة التي تقاوم التجاعيد

    • البرتقال: يؤخر البرتقال الشيخوخة والتجاعيد وذلك لإحتوائه على فيتامينات ومعادن.
    • الشوكولا: تحتوي الشوكولا على مضادات أكسدة ولذا فهي تقلل التجاعيد وتجعل الجلد طريًا وناعمًا كالحرير.
    • الأسماك: تحتوي الأسماك على أحماض أمينية وأوميجا 3 فهي من المأكولات الهامة التي تقلل من التجاعيد.
    • الجزر: يحتوي الجزر على البيتاكاروتين فيقي الجلد من أشعة الشمس الضارة ويحمي الجلد من التجاعيد.
    • العنب: يحتوي العنب على أنثوسياينن وهي تقوي الشعيرات الدموية المسؤولة عن إيصال الأوكسجين إلى كافة أنحاء الجلد. ولذا فهو يقلل من تجاعيد البشرة بشكل كبير.
    • البروكلي: يقاوم البروكلي السموم لاحتوائه على مادة الكويرستين وهي مادة مضادة للأكسدة.
    • الفراولة: تؤثر الفراولة على البشرة فتحل مشاكلها وخاصةً مشكلة التجاعيد لاحتوائها على حمض الإيلاجك حيث يحمي هذا الحمض الكولاجين الموجود في الجلد من التلف ولذا فهو يخفف من ظهور تجاعيد الوجه.
    • الكافيار: يحتوي على الفيتامينات والمعادن وخاصةً الأوميجا 3 ومعدن السيلينيوم. ويعتبر معدن السيلينيوم محفزًا للجسم لإفراز الهرمونات التي تصلح وتعوض الأنسجة التي تتلف في الجلد ولذا فهو يحسن طبقة الأدمة تحت الجلد.
    • التفاح: يحتوي التفاح على الخلايا الجذعية. حيث توجد في قشرة ثمرة التفاح فهي تبني أنسجة جديدة عندما تتعرض الأنسجة للتلف.
    • البطيخ: يحتوي البطيخ على فيتامينات ومضادات أكسدة يعملان على مقاومة التجاعيد في الوجه ويحافظ على حيوية وجمال البشرة.

    في ختام مقالنا هذا فإن تجاعيد الوجه بالرغم من محاولة العديد من الأشخاص التخلص منها إلا أنها تحكي قصصًا عن زمن مر على أصحابها. فإن كانت مرتبطةً بالتقدم بالسن فهي تمنح الكثير من الدفء على ملامح أحبتنا. ولكن بالنسبة للصغار في السن فينبغي المحافظة على الوجه فهو مرآة الروح.