شعار المملكة العربية السعودية معلومات كاملة

كاتب مُشارك: عفراء صالح
عدد الزيارات 173
شعار المملكة العربية السعودية معلومات كاملة

يعد شعار المملكة العربية السعودية الرمز الوطني لهذه البلاد وانعكاسًا لتوجهاتها المجتمعية. ويعتبره الآخرون الحافز الذي يدفع الشعوب والمنظمات الحكومية للعمل. كما يكتب مصمم الشعار عليه باللغة الرسمية للدولة في معظم الأحيان. ولذا تتضح هوية الدولة من خلالها شعارها.

شعار المملكة العربية السعودية

اتخذت السعودية من السيفين العربيين والنخلة التي تعلوهما شعاراً لها منذ خمسينات القرن الماضي، حيث يرمز السيفان إلى الأمان والقوة والتضحية بينما ترمز النخلة إلى الخير والحيوية. وتشير إلى أنَّ الرخاء لا يتحقق إلا بالعدل. وقد طبع المسؤولون هذا الشعار على العملة الرسمية للبلاد (الريال) في عام 1927م وصدرت طوابعٌ تحمل هذا الشعار أيضًا عام 1348 هـ.

تاريخ شعار العلم السعودي

تعود جذور العلم إلى واحات نجد حين عقد الأمير محمد بن سعود ميثاق الدرعية مع محمد بن عبد الوهاب. وبدأ حلم توحيد شبه الجزيرة العربية. إذ رفع الأمير علمًا أخضر ذو هلال وبدأ التوسع. وتمكّن آل سعود مرتين متسلحين بالدعوة والقوة العسكرية من السيطرة على معظم شبه الجزيرة. ما أجبر العثمانيين على توجيه الحملات للقضاء عليهم.
وعاد العلم إلى نجد وعدّله الملك عبد العزيز في إشارةٍ واضحةٍ للرغبة في التوسع مجددًا، ثم أنشئت فرقة الإخوان، وللمرة الثانية عدّل الملك العلم بإضافة سيف الإخوان. ولم يصمد أمام التوسع سوى الحجاز حيث حكم الأشراف، فأصبح النزاع حتميًا.

فأصبح آل سعود والدعوة الوهابية في العمق بينما الأشراف والثورة العربية في الأطراف وبدأ الغزو. وفي النهاية انتهى الحكم الهاشمي وأنزل علم الثورة العربية. وفي إشارةٍ واضحةٍ لانتهاء فترة التوسع العسكري والقضاء على تمرد فرقة الإخوان أُزال الملك السيف. وأعلن عن إنشاء مملكة نجد والحجاز وملحقاتها. ولكن سرعان ما أعاده الملك ليعلن عن ولادة المملكة العربية السعودية وليكون رمز الدولة العربية الوحيدة التي لم تخضع للانتداب.
فأصبحت مملكة عبد العزيز آل سعود ملجأً للعديد من العرب مستفيدةً من خبراتهم في بناء المؤسسات. ومرةً أخرى أعاد الملك فيصل تعديل العلم على يد حافظ وهبة واتخذ تصميمه الحالي باستبدال السيف العربي بآخرٍ مستطيلٍ. يتجه مقبضه باتجاه الشهادتين لتسهيل القراءة دون تعديل الدلالات.

كما يرمز السيف الموجود إلى عز المملكة. أمّا عبارة التوحيد فتدل على الشهادة وعلى حكم الدولة حسب الشريعة الإسلامية الحنيفة. علاوةً على ذلك يعتبر العلم السعودي هو العلم الوحيد الذي لا ينكّس في حالات الحداد وإنما ينزّل إلى نصف السارية.

تعريف الشعار

  1. يعد مفهوم الشعار عبارةً عن صورةٍ أو رسمةٍ بصريةٍ إيضاحيةٍ. كما يعتبر الوجه المحدد الذي يجري عن طريقه التعرف على شخصٍ ما، أو مؤسسةٍ، أو شركة، أو منتج محدد، أو حتّى دولة.

    هذا ويتكون الشعار من رمزٍ أو اسمٍ، أو حروفٍ مختصرة، أو رسمٍ تعبيري. كما يُمكن أن يجمع بين شكلين كالجمع بين الحروف والرموز، وقد يكون للشعار لونٌ واحدٌ، أو أكثر من لون، أو باللون الأبيض والأسود، وليس من الضروري أن يعبر الشعار عن جهةٍ رسميةٍ أو حتّى أهدافها.

معايير وضع الشعار

    • أن يكون الشعار غير قابلٍ للنسيان : يحدد الشعار الهوية والعمل ولذلك يجب أن يكون التعرف عليه شيئًا بغاية السهولة في حال رغبت أن تترك انطباعًا لدى المستخدمين.ولذا يجب أن تكون الرسالة الضمنية واضحةً والعناصر التي تحاول إيصالها مميزةً، لتعطي أكبر تأثيرٍ ممكن يجسد قيم الشركة.
    • أن يتسم بالمرونة: يجب أن يكون الشعار ملائمًا ومقروءًا على جميع المستويات. سواء على الويب أو في الطباعة ، على خلفية بيضاء أو داكنة ، صغيرة جدًا على بطاقة احترافية أو كبيرة جدًا على لوحة إعلانية. يجب أن يبدو شعارك كما هو في كل مكان.
    • انتبه للألوان: يجب أن يكون شعارك بنفس الفعالية سواء أكان بالأبيض والأسود، أو كان ملونًا لتتمكن من استخدامه بمختلف المجالات. إذا كنت لا تعرف السياق الذي سيتم استخدامه فيه فأنشأه باللونين الأبيض والأسود.  وتأكد من أنه يبدو جيدًا بغض النظر عن الألوان التي لُون فيها.
    • أن يتسم بالبساطة: لا تملأ الشعار بالتأثيرات ، أو الخطوط غير القابلة للقراءة ، أو الرموز الغريبة بل ركز على الأساسيات. ومن ثم اختر الأشكال البسيطة ، فسيؤدي ذلك إلى تبسيط المهمة. بالإضافة إلى ذلك ، فإن إنشاء شعار غير معقد يضمن أنه سيكون مفهومًا بأي تنسيق سيتم قراءته به. وتذكر بإن عليك جعل الناس يتذكرون عملك ، وبالتالي شعارك.
    • أن يكون الشعار طويل الأمد: يعد تحديد الشعار خطوةً كبيرةً، فقد يكون مكلفًا إذا كنت ترغب في وضعه لبلدٍ ما أو كعلامة تجارية أو وضعه على عناصر ترويجية أو إنشاء موقع ويب. لذلك من المؤكد أنك لن تتمكن من إنشاء شعارٍ جديد كل عام. ولذا فإنك تحتاج شعارًا يتقادم بشكلٍ جيد ويبقى هكذا على مر السنين.
    • أن يتسم بالتميز: يجب أن يكون الشعار فريدًا: استمتع وخصص شعارك بقدر ما تريد حتى تعتقد أنه مثالي. وتأكد من سهولة تمييزه عن شعارات المنافسين. سيضمن ذلك تميزك في مجال  المنافسة والحصول على صورة فريدة للشعار.

    نأمل أن نكون قد قدمنا إليكم معلوماتٍ ممتعة ووقتًا لطيفًا مع موقع كيف الذي يهتم بكل ما يخصكم.