شروط الهجرة إلى ماليزيا من الجزائر

كاتب مُشارك: ولاء نزار سليمان
عدد الزيارات 303
شروط الهجرة إلى ماليزيا من الجزائر

يمكن للمواطنين الجزائريين السفر والهجرة إلى ماليزيا لكن عليهم تحقيق شروط الهجرة إلى ماليزيا من الجزائر للتمكن من الذهاب بشكلٍ قانوني. وذلك عبر أي طريقة من الطرق المتنوعة للهجرة مثل عقد العمل أو الدراسة أو الاستثمار. علاوةً على ذلك فإن ماليزيا تشكل وجهةً مغريةً أمام المهاجرين لتمتعها بميزاتٍ كثيرة. كموقعها في الجنوب الشرقي من قارة آسيا بمساحةٍ تصل إلى حوالي 329845 كيلومتر مربع. كما أنها تنقسم إلى ماليزيا الشرقية وشبه الجزيرة الماليزية ويصل عدد سكانها إلى 30 مليون نسمة. ويتحدث سكان دولة ماليزيا لغة تسمى الملايو على الرغم من أصولهم الصينية.

وبالعودة إلى مسألة الهجرة فقد سمحت ماليزيا بدخول أراضيها عند الحصول على تذكرة السفر الخاصة دون الحاجة إلى امتلاك تأشيرة عبور. وقد خصصت هذه الميزة لبعض الدول فقط منها المملكة العربية السعودية والجزائر وجمهورية مصر العربية. وأصدرت قوانينًا خاصةً لكل منها وتحديدًا الجزائر فقد نص القانون الماليزي على شروط الهجرة إلى ماليزيا من الجزائر وضرورة تحقيقها. إضافةً لوجوب تقديم الطلبات إلى السلطة المختصة في ماليزيا.

ما هي شروط الهجرة من الجزائر إلى ماليزيا

لا يحتاج المواطن الجزائري إلى تأشيرة عبور لدخول ماليزيا خلال الزيارة التي لا تتجاوز 90 يوم. كزيارة الأقارب أو السياحة أو لحضور مؤتمر بينما في حال رغبة الشخص بالعمل داخل ماليزيا يتوجب عليه الحصول على تأشيرة دخول لأراضيها. أما بالنسبة للشروط الواجب توفرها من أجل الحصول على تأشيرة الدخول فتنقسم لما يلي:

  • الشروط المطلوبة للحصول على التأشيرة دون تدخل أي جهةٍ مرجعية:
      • امتلاك المسافر لتذكرة سفر مصرح بها للانتقال من بلده الأصلي إلى دولة ماليزيا.
      • منح الزائر مدة بقاءٍ لا تتجاوز الـ 14 يوم وعدم السماح له بتجديد فترة الزيارة.
  • الشروط المطلوبة للحصول على التأشيرة عند وجود جهة مرجعية:
      • تعطى هذه التأشيرة للمسافر من أجل العمل أو للشخص الذي يريد الاستثمار في البلد.
      • يجب أن يحصل المسافر على دعوة إلى ماليزيا عن طريق شركة تجارية محلية أو برعاية فرد رفيع المستوى من ماليزيا.
      • إيداع مبلغ مالي من قبل مرسل الدعوة كوديعة تأمين وقيمته 2000 رينجيت ماليزي عن الشخص الواحد.
      • يمنح الزائر مدة 30 يوم فقط غير قابلة للتمديد.

ما هي الأوراق المطلوبة للحصول على تأشيرة الهجرة إلى ماليزيا

  1. يحتاج تقديم طلب تأشيرة الهجرة إلى عدة أوراق ثبوتية وهي:

    • طلب تأشيرة جاهز يأخذه المتقدم من السفارة.
    • صورة شخصية ملونة ذات خلفية بيضاء.
    • جواز سفر صالح للاستخدام لمدة تزيد عن ستة أشهر.
    • تصريح بالموافقة من إدارة الهجرة في ماليزيا على منح تصريح عمل للمتقدم.
    • تذكرة طيران.
    • وثيقة دفع رسوم طلب التأشيرة بقيمة 20000 رينجيت ماليزي.

الأوراق والمستندات المطلوبة للهجرة إلى ماليزيا عبر الدراسة

    • الحصول على وثيقة دعم من وزارة التعليم وتطوير المهارات الماليزية.
    • تصريح بالقبول من مركز اللغة أو جامعة التعليم العالي في ماليزيا.
    • نسختين عن أوراق السفر وجواز السفر.
    • صورة شخصية جديدة ملونة ذات خلفية بيضاء.
    • نموذج للسندات الشخصية مختوم ومصدق.
    • دفع قسم من تكاليف الدراسة للجامعة أو المعهد قبل السفر.
    • وثيقة تثبت وجود سكن للمتقدم داخل ماليزيا سواء كان سكنًا جامعيًّا أو آجار.

ما هي إيجابيات الهجرة والحياة في ماليزيا

  1. تتعدد الإيجابيات التي سيحظى بها كل من يهاجر إلى هذا البلد، والتي يتمثل أغلبها بما يلي:

    • رخص ثمن تكاليف المعيشة في ماليزيا.
    • تتميز ماليزيا بالأمان فلا يسمح للسكان بامتلاك أي سلاح.
    • تتمتع بالبنى التحتية العالمية مثل امتلاكها طرق سريعة وحديثة وتوفر الإنترنت في جميع أنحاء ماليزيا وبشكل مجاني.
    • تعدد اللغات التي يتحدث بها السكان ولكن الاعتماد الأكبر على اللغة الانجليزية.
    • انخفاض قيمة آجار المنازل في ماليزيا.
    • تعدد الثقافات المختلفة في ماليزيا فيمكن لمن يريد زيارة السوق الإيطالي أو المدينة الصينية والتعرف عليهم.
    • يشتهر سكان ماليزيا المحليين بالبساطة والتودد للمهاجرين.
    • الاهتمام بالرعاية الصحية للجميع وقلة التكاليف الطبية.
    • تعرف ماليزيا بمناخ معتدل مشمس وحار في أغلب الأوقات.
    • رخص تكاليف التنقل بين مناطق ماليزيا.
    • إقامة الكثير من المهرجانات في ماليزيا منها مهرجان بون أودوري ومهرجان كنيسة سانت آن.

ما هي عيوب وسلبيات الحياة في ماليزيا

  1. تملك ماليزيا كأي بلدٍ من بلاد العالم أمورًا تأتي بمثابة عيوبٍ لها، نذكر منها:

    • عدم الاهتمام بنظافة الشواطئ البحرية وتراكم النفايات أمامها.
    • إهمال نظافة المراحيض العامة مما جعلها ناقل للعديد من الأمراض.
    • عدم التقيد بالقوانين العامة الموضوعة في ماليزيا مثل وضع حزام الأمان داخل وسائل النقل.
    • الحاجة إلى وقت طويل لشراء الحاجات اليومية فلا يوجد متاجر تشمل جميع أنواع الاحتياجات فكل متجر يختص ببيع شيء محدد.
    • ارتفاع أسعار المشروبات الكحولية بشكل كبير.
    • زيادة نسبة الرطوبة في ماليزيا حيث يمكن أن تصل إلى 75 % وأكثر.

     

    وأخيرًا لا بد من التذكير بوجود كثيرٍ  من الأسباب التي تجعل أغلب الجزائريين يختارون الهجرة إلى ماليزيا. ولن ننسى التنويه إلى ضرورة الاهتمام بتنفيذ الشروط المتعلقة بهذه الهجرة بشكلٍ دقيق، وذلك تجنبًا للوقوع في مشاكل قد تؤخر السفر أو تمنعه. كما سيكون من الجيد الاطلاع  على ميزات البلد وما يقدمه للوافدين عمومًا والجزائريين خصوصًا وذلك قبل اتخاذ خطوة الهجرة بشكلٍ جدي. وفي النهاية لا يسعنا سوى تمني  والسلامة لجميع الشباب العربي الراغب بالهجرة إلى ماليزيا أو غيرها من الدول.