سوريا تعلن موعد أول أيام عيد الأضحى 2021

كاتب مُشارك: mouhammad mouhammad
عدد الزيارات 202
سوريا تعلن موعد أول أيام عيد الأضحى 2021

تبلغ نسبة المسلمين في الجمهورية العربية السورية حوالي تسعين في المئة، في حين تبلغ نسبة المسيحين عشرةً في المئة. ويضمن الدستور السوري لكل طائفةٍ حرية ممارسة طقوسها. وانطلاقًا من مبدأ القائد الخالد حافظ الأسد بأن الدين لله والوطن للجميع، تحتفل الطوائف السوية بأعيادها بجوٍ من الإلفة والمودة. وها هي سوريا تعلن موعد أول أيام عيد الأضحى 2021، لذا دعنا عزيزي القارئ نستذكر معًا تفاصيل عيد الأضحى المبارك.

الموعد والمدة الشرعية لعيد الأضحى

يعرف عيد الأضحى المبارك بعدة أسماءٍ منها عيد النحر، والعيد الكبير، حيث يطلق اسم العيد الصغير على عيد الفطر. وموعد عيد الأضحى هو العاشر من ذي الحجة من كل عامٍ. ومدة عيد الأضحى شرعًا كعيد الفطر يوم واحد. والشاهد من ذلك في السنة النبوية، فقد روى أبو داود الترمذي أنه عندما جاء النبي صلى الله عليه وسلم إلى المدينة، كان لأهلها يومان يلهون فيهما، فقال عليه الصلاة والسلام: ” قد أبدلكم الله تعالى بهما خيرًا منهما، يوم الفطر، ويوم الأضحى”. لكن يلحق بعيد الأضحى المبارك أيام التشريق الثلاثة، فتصبح مدته أربعة أيام. ثم إنه من جهةٍ أخرى يسبق عيد الأضحى أيضًا وقفة المسلمين على جبل عرفاتٍ في التاسع من ذي الحجة.

ما هو موعد أول أيام عيد الأضحى في سوريا 2021

جرت العادة أن يتبع المسلمون في كل أنحاء العالم المملكة العربية السعودية في تحديدها لموعد عيد الأضحى المبارك. بعد التماس الهلال من بداية شهر ذي الحجة، أعلنت المحكمة العليا في السعودية أن وقفة عرفات ستكون في التاسع عشر من شهر تموز للعام 2021. في حين يوافق أول أيام عيد الأضحى اليوم العشرين من نفس الشهر. وبناءً عليه أصدر مجلس الوزراء السوري بلاغًا يقضي بتعطيل كافة الجهات العامة في الدولة. وحددت العطلة اعتبارًا من يوم الأحد الموافق للثامن عشر من شهر تموز للعام 2021، وحتى يوم الخميس الموافق للثاني والعشرين من نفس الشهر للعام 2021.
أما بالنسبة للجهات العامة التي تتطلب طبيعة عملها استمرار العمل فيها، كالقطاعات الصحية، وبعض قطاعات الطاقة، فتراعى بحقها أحكام الفقرة /ج/ من المادة /43/ من القانون الأساسي للعاملين في الدولة.

ماهي المناسبة الدينية لعيد الأضحى المبارك

  1. يحيي المسلمون هذا العيد كذكرى لقصة نبي الله سيدنا إبراهيم مع ابنه سيدنا إسماعيل عليهما السلام. تبدأ القصة بدعوة سيدنا إبراهيم عليه السلام لربه بأن يهب له غلامًا، حيث يستجيب الله لدعواه ويرزقه إسماعيل من زوجته هاجر، وهو في السادسة والثمانين من عمره. تمر الأيام ويكبر سيدنا إسماعيل، حتى يرى سيدنا إبراهيم في المنام بأن الله يأمره بذبح ابنه إسماعيل فيخبره بالرؤيا، والآيات جميعها من صورة الصافات، “فلما بلغ معه السعي قال يا بني إني أرى في المنام أني أذبحك فانظر ماذا ترى”. وكما هي عادة الأنبياء وذرياتهم، يستجيب سيدنا إسماعيل بكل سكينةٍ لأمر الله، ويقول نفذ يا أبي أمر الله، إني صابر وراضٍ “يا أبت افعل ما تؤمر ستجدني إن شاء الله من الصابرين”. يضع سيدنا إبراهيم السكين على رقبة ابنه إسماعيل ويبدأ بذبحه، إلا أن السكين لا تقطع. يكرر سيدنا إبراهيم العملية بإصرارٍ من دون فائدةٍ. ثم يناديه الله يا إبراهيم كان هذا امتحانًا لكما، اعرض عن ذبح إسماعيل، واذبحا هذا الكبش بدلًا عنه “فلما أسلما وتله للجبين، وناديناه أن يا إبراهيم، قد صدقت الرؤيا إنا كذلك نجزي المحسنين، إن هذا هو البلاء المبين، وفديناه بذبح عظيم”. بعد هذه الحادثة أصبحت الأضحية سنة سيدنا إبراهيم عليه السلام، ولهذا يعمد المسلمون إلى إحيائها كل عامٍ بذبح خروفٍ، أو بقرةٍ، أو جملٍ وتوزيع لحمها على الفقراء، والأقارب. ومن هنا جاءت تسمية عيد الأضحى.

طقوس عيد الأضحى المبارك في سوريا

  1. تبدأ طقوس عيد الأضحى المبارك في سوريا، كغالبية الدول الإسلامية، بانطلاق المسلمين باكرًا إلى المساجد لأداء صلاة العيد في اليوم الأول منه. وصلاة العيد عبارة عن ركعتين يؤديهما المسلمون خلف إمام الصلاة، حيث يكبرون سبع تكبيراتٍ في الركعة الأولى وخمس تكبيراتٍ في الثانية، ثم يستمعون إلى خطبة العيد بسكون واطمئنان. وبعد نهاية الصلاة يتبادل المسلمون التهاني والمعايدات، ويذهب كل منهم إلى منزله لذبح أضحيته، وتوزيعها على الفقراء، والمحتاجين، والأقارب، والجيران.
    يغتنم معظم المسلمون فترة عطلة عيد الأضحى المبارك في مواصلة أقربائهم وأحبائهم، حيث تتحول المنازل إلى صالاتٍ للتجمعات العائلية، وتمتلئ الموائد بالأطعمة الشهية، وتغمر السعادة قلوب الجميع صغارًا وكبارًا، وتطرق الفرحة أبواب الفقراء بصدقات جيرانهم ولحوم أضحياتهم. ومن الجدير بالذكر أن هذه الطقوس تستمر لمدة أربعة أيامٍ، يوم النحر وأيام التشريق الثلاثة.

  2. برغم التشابه الكبير في طقوس عيد الأضحى بين مختلف الدول الإسلامية، إلا أن اختلاف الثقافات بين الشعوب قد يؤدي لظهور طقوسٍ غريبةٍ نوعًا ما. فبينما يجري المسلمون في الجزائر مبارياتٍ بين الأكباش قبل أيامٍ قليلةٍ من العيد، يعمد المسلمون في كراتشي إلى إنزال أبقارهم من سطوح المنازل باستخدام الرافعات، ويغمس المغاربة أيديهم بدماء أضحياتهم ويلطخون بها جدران منازلهم. كما ذهب البعض من المسلمين إلى القول بأن درب التبانة هو الطريق السماوي الذي سحب الله فيه الكبش قبل أن ينزله إلى سيدنا إبراهيم عليه السلام. أيًا كان فإننا نأمل أن يعوده الله عليكم بالخير والصحة، ويجعل أيامكم مباركةً وعامرةً بذكر الله. عيدكم مبارك.