سرطان قناة فالوب

سرطان قناة فالوب. يقوم جسمنا بمجموعة متكاملة من الوظائف، التي تبني الخلايا السليمة في أجهزة الجسم كافةً وتهدم الخلايا الميتة وتتخلص منها بشكل منظم ودقيق. يتم ذلك بإشراف مجموعة من الجينات المختصة، يحدث هذا الأمر في الحالة الطبيعية.

ولكن عندما يحدث شذوذ في عمل الجينات الهامة تتكاثر خلايا الجسم بشكل شاذ وتتجمع هذه الخلايا الشاذة في مناطق معينة من الجسم. وتشكل كتل ورمية،  قد تكون هذه الكتل كتل حميدة، أو كتل خبيثة. مثلًا عندما تكون الأورام سليمة تبقى في مكانها دون غزو الأعضاء الأخرى في الجسم. أما إذا كانت الأورام خبيثة فإنها في المراحل الأولى تبقى في مكانها ولا تتظاهر بأعراض هامة لاكتشافها. لكن في المراحل المتقدمة فإنها تنتقل إلى أعضاء سليمة في الجسم.

قناة فالوب هي جزء مخروطي الشكل يوجد في الجزء العلوي الجانبي من جسم الرحم. تقوم هذه القناة بتهيئة الوسط المناسب لتخًصيب البيضة. حيث تنقل الحيوانات المنوية إلى البويضات، ومن بعد ذلك تأخذ البويضات إلى الرحم.

أما بالنسبة لبنية القناة فهي تتألف من طبقتين من الخلايا، طبقة عضلية خارجية، وطبقة داخلية تبطن القناة من الداخل.

 ما هو سرطان قناة فالوب

هو سرطان نادر جدًا يصيب الجهاز التناسلي الأنثوي للمرأة بعمر الخمسينات ويشكل 0.3% من أورام الجهاز التناسلي الأنثوي. وينشأ هذا الورم على حساب الطبقة الداخلية التي تشكل بطانة القناة، ولكن تسرطن الطبقة العضلية نادر الحدوث.

مراحل الإصابة بسرطان الأبواق

إن نسبة الشفاء أو تحسين نوعية الحياة وزيادة معدل البقيا على قيد الحياة مرتبطة بمراحل تطور السرطان. وهنا سنلقي الضوء على هذه المراحل:

  • المرحلة الأولى: هي المرحلة التي يكون فيها الورم محصورًا في قناة فالوب وهنا يكون احتمالات البقيا على قيد الحياة لمدة خمس سنوات تصل إلى 85% .
  • ثم المرحلة الثانية: في هذه المرحلة يكون فبها الورم قد انتشر إلى الحوض  وتكون احتمالات البقيا على قيد الحياة لمدة خمس سنوات تصل إلى 55%.
  • وبعها تأتي المرحلة الثالثة: هي المرحلة التي وصل فيها الورم إلى الصفاق، وهي أكثر خطورة من المرحلتين السابقتين ومعدل البقيا على قيد الحياة هنا 35%.
  • المرحلة الرابعة: وهنا وصل الورم لمرحلة النقائل البعيدة ،أي انتقل إلى الأعضاء السليمة في الجسم.

أعراض الإصابة بسرطان قناة فالوب

  1. إن تشخيص سرطان قناة فالوب صعب للغاية لعدة أسباب:

    • أولها إن هذا الورم نادر للغاية.
    • وثانيها لا يوجد أعراض محددة لهذا الورم.
    • وثالثها الموقع الداخلي للورم.

    و هناك عدد من الأعراض يميز سرطان قناة فالوب ولكن  هذه الأعراض نجدها فقط عند 15% من النساء المصابات بالسرطان وهذه الأعراض هي:

        • يمكن الشعور بوجود ورم في الحوض على شكل كتلة.
        • ووجود مفرزات سائلة من المهبل.
        • وكذلك تشكو المريضة من نزف دموي من المهبل.
        • تعاني المريضة من آلام حادة أسفل البطن.
        • كما تعاني أيضًا من ضخامة البطن نتيجة تجمع كميات كبيرة من السوائل فيه.

طرق تشخيص سرطان الأبواق

  1. بعد الفحص السريري للمريضة وطرح عدد من الأسئلة لمعرفة الأعراض التي تعاني منها نتوجه نحو التشخيص الذي يتم تأكيده باتباع الوسائل التشخيصية التالية:

    • الفحص السريري يدل على وجود الورم أوعدم وجوده.
    • اجراء الفحوص المخبرية الدموية وخاصة تحليل CA-125 وهو اختبار غير نوعي، ولكن في حال كانت قيمته مرتفعة دل على الإصابة بسرطان قناة فالوب.
    • التصوير بالأمواج فوق الصوتية يفيد أيضًا في التشخيص.
    • التصوير الطبقي المحوري متعدد الشرائح كذلك يساعد في تشخيص سرطان قناة فالوب.
    • وإن التصوير بالرنين المغناطيسي له دور كبير في التشخيص.

علاج سرطان قناة فالوب

  1. في هذا النوع من السرطانات التي تصيب البوقين، وبسبب التشابه الشديد مع سرطان المبيض وخاصة بفحوص التشريح المرضي. فإننا نتبع نفس الوسائل العلاجية المتبعة في علاج سرطان المبيض. والتي سنذكرها الآن:

    • الجراحة: في هذا النوع من السرطان يتم العمل الجراحي تحت التخدير العام، عن طريق فتح البطن الجراحي واستئصال الورم بشكل كامل ومن ثم إرساله إلى المخبر لإجراء التشريح المرضي للورم. وهذا يفيد في تشخيص الورم، ومعرفة مرحلة الورم، وكذلك يبين وجود نقائل للورم. وبعد العمل الجراحي يتم غسيل جوف البطن ومن ثم يتم استئصال الرحم وكافة الملحقات وكذلك يتم استئصال الصفاق، وبعد ذلك يتم أخذ خزعة من العقد اللمفاوية الموجودة في منطقة الحوض. وذلك للبحث عن انتشارات الورم.
    • العلاج الكيميائي: بعد اتمام العمل الجراحي واستئصال الورم، يتم البدء بالعلاج الكيميائي كعلاج مكمل للجراحة وذلك بهدف القضاء على الورم بشكل كامل. حيث يتم العلاج بنوعين من الأدوية يتم دمجهما معًا وهما تاكسول وكاربوبلاتين .
    • ولكن إذا لم يكن بالإمكان استئصال كامل الورم والأعضاء التي انتشر فيها، هنا يستخدم العلاج الكيميائي لتقليص حجم الورم وعندها يتم التداخل الجراحي لاستئصال ورم قناة فالوب.
    • العلاج بالأشعة: كذلك في سرطان قناة فالوب تتم المعالجة بالأشعة. بسبب النتائج الجيدة التي تم الوصول إليها عند عدد كبير من المصابات.

    وأخيرًا لابد لي من تقديم بعض النصائح التي قد تساعد في الكشف المبكر للمرض فكلما اكتشف السرطان أبكر كانت نسب الشفاء أعلى. وذلك من خلال إجراء الفحوص الدورة واتباع نظام حياة صحي من ناحية الغذاء والرياضة والإبتعاد عن التوتر والإجهاد النفسي.