دليل الطالب في بوابة المستقبل في السعودية

كاتب مُشارك: أسامة ديب
عدد الزيارات 190
دليل الطالب في بوابة المستقبل في السعودية

تعتبر بوابة المستقبل في السعودية إحدى أهم المنصات التعليمية. ويمكن القول أنها ثمرة التعاون، والتنسيق بين وزارة التعليم، والجهات المعنية بمجال دمج التكنولوجيا بالتعليم. في إطار سعي الوزارة المستمر لتطوير قطاع التعليم عن بعد، ودعم سير العملية التعليمية في المملكة. بما يتماشى مع المتغيرات العلمية العالمية. تسعى هذه البوابة لتوفير المناهج التدريسية العلمية، والأدبية للطلاب في كافة الصفوف المدرسية.

معلومات عن بوابة المستقبل

بوابة المستقبل (future gate) هي منصة تعليمية إلكترونية تابعة لوزارة التعليم في المملكة العربية السعودية. أسست في إطار سعي الوزارة للتحول إلى التعليم الرقمي، وهي تنطلق من فكرة أن التلميذ، والمعلم يشكلان المحور الأساسي للعملية التعليمية. لذا تهدف إلى تعزيز هذا المحور، وذلك من خلال توفير بيئة تعليمية مريحة للطلاب. كما تعمل بشكل مستمر على خلق آليات جديدة تهدف إلى إيصال المعرفة العلمية للطلاب بطرق مبتكرة، وفعالة أيضًا. مع التركيز على تطوير مهارات المعلمين، وقدراتهم التربوية، والعلمية.

تسعى بوابة المستقبل بالتعاون مع منصات تعليمية أُخَرَ، كـ منصة نور إلى النهوض بقطاع التعليم في المملكة. كما توجد صلة بينهما، وهي إمكانية استخدام تعليمات تسجيل الدخول إلى منصة نور عند التسجيل في بوابة المستقبل، بالإضافة إلى إمكانية استرجاع كلمة السر في بوابة المستقبل عند نسيانها. عن طريق تغيير البيانات الخاصة بالمستخدم في منصة نور. تختلف منصة نور عن بوابة المستقبل بأن الأولى معنية بالتقديم للمدارس، وإظهار النتائج والدرجات، بينما تهتم الثانية بتطوير العملية التربوية من خلال تعزيز الصلة بين المعلم، والطالب. كما تجدر الإشارة إلى أن بوابة المستقبل قد ساهمت في التحول من النهج التقليدي في التعليم إلى نهج التعليم عن بعد. لتكون بذلك ركيزةً أساسيةً في تحقيق أهداف رؤية المملكة السعودية 2030. من أهم هذه المساهمات نذكر ما يلي:

  • إمكانية إضافة الملفات التعليمية بصيغ متعددة، إضافةً إلى إتاحة الوصول إليها بسهولة.
  • ربط مختلف مقررات المناهج الدراسية في نفس الصفحة.
  • توفير تحضيرات لكافة المقررات بشكل إلكتروني، مما يغني عن الحاجة إلى التحضيرات الورقية، وبالتالي تخفيف النفقات المتعلقة بها.
  • إتاحة الإمكانية للمعلمين لإضافة التعليقات، والتعديلات للتحضيرات بأي وقت كان.
  • عرض الخطة الأسبوعية للتحضيرات لكل من الطلاب، وأولياء أمورهم. مما يتيح للأولياء إمكانية متابعة، ومراقبة التزام أبنائهم بالتحضيرات المقررة.

طريقة التسجيل في بوابة المستقبل

  1. تتميز بوابة المستقبل بسهولة التسجيل فيها من خلال الهواتف الذكية التي تعمل بنظام (ANDROID). وهي مرتبطة بـ منصة نور، ويتم التسجيل فيها باتباع الخطوات التالية:

    1. تسجيل الدخول إلى منصة نور.
    2. إدخال بيانات المستخدم، والتي تتضمن: منطقة التعليم، ورقم الهوية الشخصية أو اسم المستخدم.
    3. كتابة كلمة السر الخاصة بالمستخدم في منصة نور.
    4. إدخال رمز التحقق المرئي لإكمال تسجيل الدخول.
    5. بعد التحقق من صحة البيانات المدخلة ينتقل المستخدم إلى بوابة المستقبل.

أهداف بوابة المستقبل التعليمية

  1. أحدثت بوابة المستقبل في السعودية تغييرًا جذريًا في آلية التعليم. محققةً بذلك غايتها في الارتقاء بالسوية العلمية للطلاب، فهي تتطلع إلى تحقيق الكثير من الأهداف، وأهمها:

    • خلق تفاعل، وتعاون علمي بين الطلاب من جهة، وبين الطلاب والمعلمين من جهة أخرى.
    • توفير المناخ الدراسي المناسب للطلاب، فهي تفتح أمامهم مجالات واسعةً للإبداع. كما تسعى إلى استغلال شغفهم بالتكنولوجيا، وذلك من خلال تشجيعهم على الغوص في بحار العلم. عبر إتاحة الوصول إلى مختلف المعارف العلمية في كل زمان، ومكان.
    • إعداد الطلاب للمرحلة الجامعية، وتهيئتهم للدخول في سوق العمل.
    • تطوير مهارات البحث عند الطلبة. أي -بمعنىً آخر- الحصول على المعلومة عبر التعلم الذاتي. بدلًا من أسلوب التلقين، والذي يقوم عليه التعليم التقليدي.

كيفية كسب النقاط في بوابة المستقبل

  1. إحدى مزايا بوابة المستقبل هي ميزة كسب النقاط. التي تتيح الحصول على خيارات إضافية، وخدمات مميزة في البوابة. أما كسب النقاط فيكون باتباع الخطوت الآتية:

    • الدخول إلى المكتبة العامة عبر القائمة الرئيسة. بعد تسجيل الدخول في بوابة المستقبل.
    • تصفح المكتبة الرقمية، والاطلاع على محتواها.
    • ترتيب الكتب الموجودة في المكتبة من الأحدث إلى الأقدم.
    • استكشاف قائمة الفيديوهات، والعروض، ثم الدخول إلى أحدها، ومشاهدته.
    • النقر على زر الإعجاب بعد إنهاء مشاهدة الفيديو أو العرض التقديمي، ثم النقر على “إتمام الفهم”.

    من الجدير بالذكر في ختام المقال أن بوابة المستقبل الإلكترونية كانت قفزةً نوعيةً. فتحت آفاقًا جديدةً، وبوابةً نحو المستقبل المشرق للمملكة العربية السعودية.

    ا