خصائص البحر الأحمر

كاتب مُشارك: ربا محمد سليمان
عدد الزيارات 309
خصائص البحر الأحمر

تكثر البحار والمحيطات والمسطحات المائية على الكرة الأرضية، ولكل منها خصائص تميزها عن سواها. وعند البحث عن خصائص البحر الأحمر يقف الباحث متسائلًا هل هو لغز أم معجزة! نظرًا لما يتمتع به من تنوع حيوي وموقع مميز وتاريخ حافل حيث يشكل محميةً طبيعيةً مميزة. لنخض سويًا عباب هذا البحر ولنكتشف أهم أسراره.

سبب تسميته بهذا الاسم

تكثر الفرضيات حول الأسباب الحقيقة لإطلاق اسم الأحمر على هذا البحر. حيث يعتقد البعض أنه استمد اسمه من الجبال الحمراء الممتدة على طول ساحله الغربي. فيما يرى البعض الآخر أن وجود الشعاب المرجانية الحمراء بكثرة في مياهه هي سبب إطلاق الاسم.
بالإضافة إلى ذلك يحتوي البحر على عوالق وطحالب البكتيريا الزرقاء أو ما تسمى أحيانًا بكريات الدم الحمراء التي يتحول لونها للبني المحمر عند موتها فتصبغ المياه بهذا اللون. ولا بد لنا من ذكر الأسماء الكثيرة التي حملها هذا الممر المائي عبر العصور وهي: القلزم، وخليج العرب، وبحر مكة، وبحر التهامي، وبحر الحجار.

خصائص البحر الأحمر

تبقى مميزات هذا البحر والاكتشافات الكثيرة المنشورة حوله في طور التحديث الدائم، وسنقدم لكم فيما يلي أهم خصائصه:

  • يعتبر البحر الأحمر أخدودًا مائيًا يفصل بين الشرق والغرب، وبين قارتي آسيا وإفريقيا، مما أعطاه موقعا استراتيجيًا منذ قديم العصور.
  • يمتد على حدود دول كثيرة هي السعودية والأردن واليمن ومصر والسودان والصومال وجيبوتي وإرتيريا.
  • يبلغ طوله 2250 كم، وأقصى عرض 398 كم على خط دائرة العرض 18 وأقل عرض 26 كم عند مضيق باب المندب في اليمن.
  • يعد ثاني أملح بحر في العالم بعد البحر الميت إذ تصل نسبة ملوحته إلى 41 بالألف.
  • يضم في قاعه الكثير من حطام السفن التي غرقت في أزمنة مختلفة. مما يجعله ممتلئًا بكنوز وآثار لم يكشف عنها بعد.
  • يضم العديد من الجزر الصغيرة والمتوسطة الحجم والكبيرة. ويقدر عدد الجزر الصالحة للاستيطان بـ 400 جزيرة، كما يضم جزرًا بركانيةً خامدةً.
  • هو بحر غني بالمستحاثات الدقيقة والمنخربات وجناحيات الأقدام والحفريات السيليكونية، وتنتشر في أعماقه معادن منوعة مثل الفلسبار، والكوارتز، والمغنيزيوم، والميكا، وغيرها من المعادن الثقيلة والطينية.
  • كما يعد البحر الأحمر وجهةً للسياح خاصةً للراغبين بممارسة رياضة الغوص. وتكثر المنتجعات المقامة على شواطئه، ولكنها تعتبر خطرةً في جنوبه نظرًا لوجود القرصنة المنظمة في مناطق الصومال غير الآمنة.
  • يتميز بتنوعه الحيوي وغناه بالثروات، وهو ما سندرسه في فقرتنا القادمة.

التنوع الإحيائي في البحر الأحمر

  1. يعيش في هذا البحر أنواع كثيرة من الكائنات الحية النادرة نذكر لكم منها:

    • الثروات السمكية المتنوعة تقدر بـ 1200 نوع، 204 أنواع منها لا توجد في أي مكان آخر إلا في البحر الأحمر. ويعيش فيه 40 نوعًا من أسماك القرش، كقرش الحوت، والقرش الأرقط، والقرش الحاضن، والقرش المطرقة، والقرش الدراس. وكذلك الحدايات وسمك الراي اللاسع وسمك الجيتار، وأسماك الحنكليس وثعبان البحر وغيرها الكثير.
    • يوجد الكثير من أنواع الشعب المرجانية المتميزة بألوانها الزاهية وأحجامها المختلفة، يتراوح عمرها بين 5000 و7000 سنة مشكلةً أرصفةً، وأحيانًا بحيرات ملحية على طول الساحل. تتميز بقدرتها على تحمل درجات عالية من الحرارة. ومن أنواعها الشعاب الهامشية التي تعيش على السواحل وتتأثر أكثر من غيرها بالتلوث، والحاجز المرجاني الذي يتواجد في القاع، والجزر الحلقية المرجانية التي تتواجد على شكل دوائر تحوي بحيرات ضحلة في وسطها بعيدًا عن الشاطئ، والقطع المرجانية ذات الحجم الصغير.

مجلس الدول المطلة على البحر الأحمر وخليج عدن

  1. هو منظمة إقليمية تضم دولًا من كلا القارتين إفريقيا وآسيا وتطل على البحر الأحمر وخليج عدن. تأسس في 6 يناير عام 2020 للميلاد. مركزه الإداري في مدينة الرياض في المملكة العربية السعودية.
    يهدف إلى تعزيز التعاون السياسي والاقتصادي بين دوله الأعضاء وتعزيز الأمن الملاحي إقليميًا ودوليًا، والتنسيق والتشاور حول الممر المائي. وفيما يلي أسماء الدول الأعضاء:

    • دول قارة آسيا وهي المملكة العربية السعودية والمملكة الأردنية الهاشمية والجمهورية اليمنية.
    • دول قارة إفريقيا هي جمهورية مصر العربية، وجمهورية السودان، والصومال، وإرتيريا، وجيبوتي.

    وفي النهاية قدمنا لكم فكرةً عامةً عن خصائص البحر الأحمر والحياة البيئية في أعماقه، عسى أن تستمتع عزيزي القارئ في رحلتك بين سطور هذا المقال.