حسب العمر جدول السكر التراكمي الطبيعي

كاتب مُشارك: قمر الجمعة
عدد الزيارات 79
حسب العمر جدول السكر التراكمي الطبيعي

حسب العمر جدول السكر التراكمي الطبيعي يعد من أهم الأمور المتوجب معرفتها من الجميع لرفع مستويات الثقافة الطبية التي نحتاجها في هذه الأيام أكثر من أي يومٍ مضى. ثم إنّ إجراء فحص السكر التراكمي من أسرع التحاليل، حيث لا يحتاج إجراؤه إلا للحظات لتصدر النتيجة. يطلب الأطباء عادةً من المرضى إجراء هذا الفحص للاطمئنان على صحة المريض. وبالتالي معرفة مدى استفادة المريض من العلاج المقدم له، ومدى التزامه بالخطة العلاجية. ويمكن تشبيه هذا الفحص بقياس أداء الموظف خلال عامٍ من العمل وكيف يقيّم عمل الموظف خلال عمله لعامٍ كامل ليس ليومٍ واحد فقط. كذلك الأمر في تحليل السكر لا يمكن تقييم النتائج بإجراء فحص السكر ليومٍ واحد، أو ليومين. بل يجرى الفحص خلال فترة شهرين، أو ثلاثة أشهر على الأقل. ونظرًا لتعدد الأسئلة والطلب المتزايد لمعرفة جدول السكر التراكمي الطبيعي حسب العمر سنشرحه في هذا المقال.

معدل السكر التراكمي الطبيعي

معدل السكر التراكمي أو ما يسمى بالهيموجلوبين لاعتماده على تماسك والتصاق الروابط بين الجلوكوز والهيموغلوبين (كريات الدم الحمراء RBC). فالجسم لا يستطيع استخدام الجلوكوز والاستفادة منه بالشكل الفعّال فيلتصق بكريات الدم الحمراء وما بعد ذلك يتراكم في الجسم. يعبّر معدل السكر التراكمي الطبيعي في الدم عن النسبة خلال فترة شهرين، أو ثلاثة أشهر ماضية، وعن قدرة المريض على الالتزام في العلاج وتجنب تناول الأطعمة الممنوعة. و كما أنّ معرفة معدل السكر التراكمي يساعدك على تخفيضه وبالتالي حماية نفسك من الإصابة بالكثير من المضاعفات التي ترتبط به. بالتالي تجنب نفسك من تضرر الأوعية الدموية التي من شأنها إحداث أضرار كبيرة على الإنسان أهمها العينين والقدمين. فعندما تقرر فحص السكر التراكمي لديك يجب عليك أولًا أن تتعلم قراءة النتيجة وماذا تعنيه. ثم تعدّل الكميات المتناولة منه للحفاظ على المعدل الطبيعي في الجسم منه.

جدول السكر التراكمي الطبيعي حسب العمر

إنّ معدلات السكر التراكمي الطبيعي تختلف من شخص لآخر باختلاف العمر والجنس. فمثلًا أجسام الأطفال تحتاج لكميات أكبر من السكر، وكبار السن والحوامل يحتاجون أيضًا لكميات كبيرة. لذا من المهم معرفة المعدل الطبيعي للسكر التراكمي في الدم حسب العمر، ويوضح الجدول التالي ذلك:

 

أهمية فحص السكر التراكمي HbA1c

  1. يجرى فحص السكر التراكمي لفحص الحالات التالية:

    1. تشخيص متوسط الجلوكوز في الدم عند الحامل قبل وأثناء الحمل.
    2. مراقبة مستوى الجلوكوز في الدم بغض النظر عن الطعام.
    3. تشخيص مرض السكري لمختلف الأعمار.
    4. مساعدة الطبيب في متابعة المرضى والتأكد من استفادة المريض من الدواء خلال الثلاثة أشهر الأخيرة.

فحص السكر التراكمي

  1. يجرى الفحص عند طلب الطبيب لذلك، ويكون بشكلٍ منتظم ولمدة يقررها الطبيب حسب الوضع الصحي. كما أن المرأة التي تخطط للحمل وتواجه مشاكل في السيطرة على مستويات الدم غالبًا يتوجب عليها أن تخضع لفحص السكر التراكمي. كما يستخدم فحص السكر التراكمي لتشخيص أمراض السكري، ومراقبة مستويات السكر في الدم للأشخاص المحتمل إصابتهم بداء السكري.

نتائج فحص السكر التراكمي

  1. تعطي نتائج فحص السكر التراكمي مؤشرًا للطبيب لضرورة استخدام علاج بديل عن المستخدم من قبل المريض بهدف السيطرة على مستوى السكر في الدم بشكلٍ أفضل. كما يجب الأخذ بعين الاعتبار بأن نتائج فحص السكر التراكمي يمكن أن تتغير لمجموعة من الأسباب هي:

    • استخدام أنواع معينة من الأدوية التي تؤثر على نسبة السكر في الدم.
    • حدوث تغيرات في نمط الحياة.
    • الإصابة بالاكتئاب، أو التوتر.
    • عدم الشعور بالصحة الجيدة.

قراءة فحص السكر التراكمي

  1. يهدف فحص السكر التراكمي للحفاظ على مستوى السكر أقل من 7% وكلما ارتفعت النسبة عن 7% ازدادت احتمالية الإصابة وبالتالي ازدادت معها الخطورة.

     

طرق خفض مستويات السكر التراكمي

  1. في حال كانت نتائج الفحص أعلى من المستويات المطلوبة، يمكن اتباع الطرق الآتية التي تساعد في خفض مستوى السكر في الدم:

    • التواصل مع الطبيب لتغيير الدواء المستخدم، أو زيادة جرعة الدواء.
    • ممارسة الرياضة بشكلٍ منتظم يساعد على حرق السكريات الموجودة في الجسم.
    • اتباع حمية (نظام غذائي) صحي للتقليل من معدل السكر التراكمي.
    • الابتعاد عن المدخنين، والإقلاع عنه عند المدخنين.

أضرار تناول السكر

  1. لتناول السكر أضرار عديدة دعونا نتعرف عليها فيما يلي:

    • يؤدي تناول السكر بكميات كبيرة لرفع نسبة الكولسترول الضار في الدم LDL وخفض نسبة الكولسترول النافع في الدم HDL.
    • يؤدي لتراكم الدهون وبالتالي زيادة الوزن.
    • يزيد من الإحساس بالجوع يرجع ذلك لإعاقة السكر للهرمون المسؤول عن الشبع “اللبتين” للوصول إلى المخ، علاوة على ذلك يزيد من نشاط الهرمون المسؤول عن الشعور بالجوع “الجريلين”.
    • ينتج عن ارتفاع معدل السكر في الدم مقاومة الأنسولين، حيث تعتبر الخلايا، السكر مادةً مؤذيةً لها فتسبب مقاومة الأنسولين.
    • يعتبر مقاومة الأنسولين دليلًا يدل على أنّ خلايا الدم ممتلئة بالسكر ما يؤدي لرفض إدخال غذاء آخر لديها.
    • يسبب السكر تآكل وتفتت الخلايا العصبية، والذي ينتج عنه ارتفاع في ضغط الدم ما يؤدي لتثبيط نشاط الدورة الدموية في الجسم وبالتالي منع أو إعاقة وصول الدم إلى المخ.

    وفي نهاية مقالنا وبعد أن تعرفنا على جدول السكر التراكمي الطبيعي وكيفية قراءته، نتمنى من الأشخاص مرضى السكر، أو المعرضين للإصابة بالسكري إجراء هذا الفحص للتأكد من نسبة السكر في الدم وبالتالي التأكد من صحة الجسم.