تقشير الجلد بالليزر

كاتب مُشارك: ربا محمد سليمان
عدد الزيارات 104
تقشير الجلد بالليزر

يكثر الاهتمام بكافة تفاصيل الجمال في أيامنا هذه. إذ شهد عالم التجميل قفزةً نوعيةً في السنين الأخيرة، فأتاح تقنيات متطورةً لمعالجة جميع الحالات البسيطة والمستعصية. وغالبًا للبشرة الحصة الأكبر من الاهتمام لدى السيدات ولدى الرجال أيضًا، فتعددت شركات التجميل حول العالم وتنوعت منتجاتها. وكذلك الأمر بالنسبة لمراكز التجميل والخدمات التي تقدمها، ويعتبر تقشير الجلد بالليزر من أبرز العمليات المتكررة والتي يبحث عنها الكثيرين ويرغب بإجرائها. ما هو تقشير الجلد بالليزر؟ وما فوائده وأضراره وتكاليفه؟ كل ذلك ومعلومات أكثر تفصيلًا سنعمل على تقديمها لك في مقالنا هذا لتكون فكرةً واضحةً حول مدى حاجتك لمثل هذه الجلسات ومدى مناسبتها لك على كافة الأصعدة.

تقشير الجلد بالليزر

تعد البشرة خط الدفاع الأول للجسم فتتعرض للغبار والأتربة والأوساخ وضوء الشمس والهواء الجاف والملوث ومختلف العوامل الجوية الأخرى. كل ذلك يجعلها عرضةً للتعب والإرهاق والتجعد وظهور علامات التقدم بالسن. فظهرت تقنية تقشير الجلد بالليزر لتحدث ثورةً في عالم التجميل عمومًا وفي عالم حماية البشرة بشكل خاص. وهو تقنية تعتمد على استخدم موجات ليزرية عالية الكثافة، لتنعيم البشرة وشدها وتحفيز إنتاج الكولاجين فيها. ولا بد قبل إجراء هذه العملية من القيام ببعض التحاليل والفحوصات العامة لدراسة الحالة العامة للجسم، وإيقاف التدخين والكحول، وتناول بعض أنواع الأدوية كالمميعات وغير ذلك مما يحدده الطبيب المعالج.

آلية تقشير الجلد بالليزر

بعد عدة خطوات تحضيرية وفحوصات عامة وصور للمنطقة المراد تقشيرها، يصبح المريض جاهزًا لبدء عملية التقشير الليزري وفق المراحل والخطوات التالية:

  1. يجري تخدير الجلد بتخدير موضعي خاص بالمنطقة التي ستتم معالجتها، مع استخدام أجهزة خاصة للتبريد.
  2. ينظف الجلد جيدًا للتأكد من عدم وجود أية بقايا أو رواسب على سطحه.
  3. بعد ذلك يطبق الطبيب أشعة الليزر على المنطقة المراد تقشيرها للحصول على التأثيرات المطلوبة.
  4. وتجدر الإشارة إلى أنه لا بد من وضع عصابة على العينين خلال العملية لحمايتها من الأشعة الليزرية.

تكلفة تقشير الوجه بالليزر

تختلف التكاليف في كل بلد، وحتى داخل الدولة ذاتها تتنوع الأسعار باختلاف المراكز، فالمراكز المشهورة التي يعمل بها أطباء خبراء في هذا المجال لا بد أن ترتفع أسعارها عن غيرها. وسنقدم لك معدل التكاليف بشكل تقريبي في عدة دول على الشكل التالي:

  • في الإمارات تقدر التكلفة بـ 520 دولارًا.
  • وتبلغ الكلفة في السعودية 450 دولارًا.
  • أما في تركيا فالكلفة بحدود الـ 380 دولارًا.
  • وفي بريطانيا حوالي 600 دولارًا.
  • أما عالميًا فتقدر تكلفة تقشير الوجه بالليزر بـ 500 دولار بشكل وسطي.

أضرار التقشير بالليزر

  1. تتمثل الأعراض الجانبية لتقشير الجلد بالليزر بما يلي:

    • ظهور حب الشباب على الوجه، لكنه يعتبر تقنيةً جيدةً في إزالة الندوب والآثار التي يتركها حب الشباب على الوجه.
    • عدوى بكتيرية قد تصيب الجلد، وخاصةً مرض الهربس، فيكون الفيروس المسبب له موجودًا في الجلد في حالة خامدة، ويجري تنشيطه بفعل التقشي بالليزر.
    • ظهور مناطق غامقة من أثر الليزر خصوصًا لدى أصحاب البشرة الداكنة.
    • قد تؤدي إلى تهيج الجلد واحمراره وتغيير لونه.
    • غالبًا يلزم تكرار العملية أكثر من مرة للوصول إلى النتائج المرغوبة.
    • تعتبر هذه التقنية غير فعالة في حال الترهلات الجلدية كبيرة الحجم، أو عند وجود تجاعيد كثيرة.
    • وفي حالات نادرة عند إجراء التقشير لمنطقة قريبة من الجفن السفلي قد يحدث انقلاب للجفن وظهور الجزء الداخلي منه.

حالات استخدام التقشير بالليزر

  1. يعتبر التقشير بالليزر حلًا ناجعًا للمشكلات التالية:

    • التجاعيد البسيطة والخطوط الدقيقة حول الفم والعينين.
    • التصبغات التي تظهر عند التقدم في السن.
    • عدم توحد لون البشرة.
    • خشونة ملمس ومظهر البشرة.
    • ظهور آثار حروق على البشرة نتيجة التعرض الزائد لأشعة الجسم.
    • ظهور ندبات وآثار لحب الشباب.
    • انتشار الثآليل.

التقشير بالليزر للمنطقة الحساسة

  1. يعطي الليزر نتائج رائعة وسريعة مقارنةً بكريمات التفتيح، بالإضافة إلى ذلك فهو يكسب البشرة ملمسًا ناعمًا ولونًا موحدًا. ويحدد الطبيب المعالج عدد الجلسات اللازمة حسب درجة الاسمرار، فالبعض لا يحتاج لجلسات تقشير ويكتفي بكريمات التفتيح، والبعض الآخر تحل مشكلته بجلستي تقشير، فيما يحتاج البعض لأكثر من 3 جلسات في حال الاسمرار الشديد. ويفصل بين كل جلسة وأخرى فترةً زمنيةً تبلغ شهرًا ونصف، يجري خلال هذه الفترة الالتزام بكريمات وتعليمات خاصة تحدد من قبل الطبيب. وبعد الانتهاء من عمليات التقشير ينصح بعدم فرك الجلد بل تركه على طبيعته والحرص على تجفيفه بشكل جيد وتجنب الرطوبة، وعدم تعريض الجلد للحرارة أو الماء الساخن كيلا نحصل على نتائج عكسية.

    وفي الختام نرى أن تقشير الجلد بالليزر هو خيار آمن ويعالج مشكلات كثيرة. ولكن يبقى للطبيب الكلمة الخيرة في تقييم وضع بشرتك وحجم مشكلتها ومدى فعالية خضوعك لجلسات تقشير الجلد بالليزر.