ما طرق تدبير المرأة الحامل المصابة بمرض السكري

عدد الزيارات 69
ما طرق تدبير المرأة الحامل المصابة بمرض السكري

السكري هو مرض يصيب الجسم, حيث لا يكون الجسم قادرًا على حرق السكريات الواردة من الغذاء ومن الاصطناع الحيوي. مع العلم يوجد ثلاث أنماط من السكري، السكري النمط الأول، والنمط الثاني والسكري الحملي. حيث أن مرضى السكري من النمط الأول لا يكون جسمهم قادرًا على إنتاج كميات كافية من الأنسولين الضروري لحرق سكريات الجسم. بينما مرضى السكري من النمط الثاني، يفرز جسمهم هرمون الأنسولين لكن لا تستجيب المستقبلات لهذا الهرمون. في حال السكري الحملي تصاب النساء بمرض السكري الشبيه بالنمط الثاني خلال فترة حملهن. ومن الجدير بالذكر تصاب 5% من النساء في الولايات المتجدة الأميركية بمرض السكري الحملي. في حين تصل النسبة في الوطن العربي إلى أعلى من ذلك. تختلف نسب الانتشار حسب العرق، فإن النساء السمر هن أكثر عرضة للإصابة من النساء البيض. كما يؤثر السكري الحملي على صحة الأم والجنين، إذ أن النساء اللاتي يصابن بالسكري الحملي هن أكثر عرضة للإصابة بالسكري من النمط الثاني من غيرهن. وفي سطور مقالنا التالي سنتكلم عن طرق تدبير المرأة الحامل المصابة بمرض السكري.

طرق تدبير المرأة الحامل المصابة بمرض السكري

يوجد العديد من الخطوات الواجب أن اتباعها لتدبير حالة السكري الحملي والمرأة المصابة بالسكري.

  •  قبل الحمل: يفضل رؤية الطبيب المختص قبل الشروع في الحمل في حال كانت المرأة مصابة بمرض السكري من النمطين الأول والثاني. الذي بدوره سيعرض لك الخيارات المتاحة لتدبير نسبة السكري في الدم في أثناء الحمل.
  •  خلال الحمل: يجب الأخذ بعين الاعتبار أن مرض السكري أثناء الحمل سيؤثر على المرأة والجنين. لذلك يجب المدوامة على الأدوية وإشراك طبيب النسائية مع الطبيب المشرف على مرض السكري لمناقشة الخيارات العلاجية المتاحة لك.
  • بعد الحمل: إن النساء المصابات بالسكر الحملي هن أكثر عرضة لتطوير حالة من السكري من النمط الثاني. لذلك بعد الحمل يتوجب على المرأة مراقبة تطور الوضع الصحي لها من الطبيب المختص. والشروع في مراجعة الطبيب في حال ظهور أي عرض من أعراض السكري التي سوف نتحدث عنها.

أعراض السكري الحملي

  1. يوجد العديد من الأعراض الواجب الانتباه لها عند تقييم حالة السكري الحملي، خاصةً في الأشهر الأولى من الحمل. ونذكر منها:

    • شدة العطاش.
    • الجوع المستمر بين الوجبات الغذائية الأساسية.
    • كثرة التبول.
    • الإجهاد الدائم دون سبب واضح.
    • كثرة النوم أكثر من الساعات المعتادة، وفي بعض الأحيان يكون النوم متقطعًا.

عوامل خطر مرض السكري خلال الحمل

مضاعفات مرض السكري عند الحامل

    • ارتفاع ضغط الدم على المرأة الحامل.
    • لحتمال  الولادة القيصرية.
    • احتمال الإصابة بمرض السكري مستقبلًا.
    • السمنة المحتملة وداء السكري عند الجنين.
    • إصابة الجنين بمشاكل عصبية مستقبلية.
    • عوز البوتاسيوم عند الجنين في المستقبل.
    • الصعوبة في التنفس أثناء الولادة عند الجنين.

الوقاية من تطور مرض السكري عند المرأة الحامل

  1. يمكن القيام بعدة إجراءات وذلك بهدف الوقاية من مضاعفات مرض السكري على الأم الحامل والجنين، ألا وهي:

    • اتباع نظام غذائي متوازن قليل السعرات الجرارية والسكريات الصنعية.
    • القيام بالتمارين الرياضية غير العنيفة.
    • استشارة الطبيب عند الشعور بأي عرض يدعو للقلق.
    • تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل الشوفان والفاكهة وغيرها.
    • الابتعاد عن الإجهاد النفسي.

    في النهاية، تبقى النصيحة الأفضل هي مراقبة الغذاء واستشارة الطبيب عند وجود أي مشكلة متعلقة بالمرض السكري خلال الحمل، لما له من مخاطر خطيرة سواء على الأم أو جنينها.