برنامج Turnitin لكشف النسخ واللصق في البحث العلمي

كاتب مُشارك: عفراء صالح
عدد الزيارات 102
برنامج Turnitin لكشف النسخ واللصق في البحث العلمي

ما هو برنامج Turnitin لكشف النسخ واللصق في البحث العلمي؟ استفسار يمر على الذهن ونحن نقلب بمحتويات موقع إلكتروني ونقرأ كمًا هائلًا من المعلومات التي يعتبر بعضها أصيلًا تمت كتابته عن طريق كاتب المقال نفسه. والبعض الآخر يصنّف تحت بند السرقات الأدبية والنسخ واللصق الذي تستخدمه مواقع كثيرة. ولكن الذكاء الاصطناعي في مجال التكنولوجيا قد تطور بدرجة هائلةٍ فبات بالإمكان أن يكتشف موضوع السرقات الفكرية بالقليل من المجهود.

فعندما يكتب الطالب بحثه العلمي فإنه يرغب أن يكون المحتوى أصيلًا ولا تشوبه شائبة من حيث احتمالية السرقة العلمية. فيقدم برنامج Turnitin خدماته لهؤلاء الباحثين. من أجل الاستفادة من تأكيد أصالة محتوى البحث وعدم وجود السرقة في المحتوى. كما إنه ثمة جامعات كبرى تشتري خدمات برنامج Turnitin وتقدمها لطلابها بالمجان. وذلك لتمكنهم من العمل باحترافية ودقة من دون اقتباس علمي لنصوصٍ لا تعود لهم أصلًا. وليست الجامعات فقط من تهتم بهذا البرنامج بل إن بعض المؤتمرات العلمية اشترطت أن تراجع بحوث الطلاب للتأكد من الملكية الفكرية الأصيلة.

برنامج Turnitin لكشف السرقة الفكرية والنسخ الأصلية copyright

يستخدم برنامج Turnitin لحماية الحقوق في النشر إذ مع انتشار الاستلال العلمي أو ما يسمى بالسرقة الفكرية. بات الخوف من الاستلال العلمي قضية تهم أيّ باحث جديد. فيفحص البرنامج الاقتباسات والنصوص ليظهر إنها نصوص أصلية ليست مقتبسة. وفي حال ظهر الاستلال العلمي أو الاقتباس فهو يدل عليها. كما يعد النسخ واللصق في أي دراسة سرقةً فكريةً ويحرص كل كاتب أو باحث أو طالب على ألا يقع بها وألا ينسبها لنفسه. فالنزاهة العلمية باتت متشعبةً وتزداد دقةً يومًا بعد آخر. ولذا فقد ابتكر الخبراء المختثون برنامج Turnitin وغيره من البرامج للكشف عن الاستلال العلمي.

السرقة الأدبية وأصالة البحث العلمي

تعد الأصالة مرتبطةً بالابتكار والتجديد إضافةً إلى منح أفكار جديدة. في ذات الوقت الذي يسرق أشخاص محتوى أناس آخرين عن طريق قص ولصق ونسخ الكتابات ونسبها إلى أنفسهم. كما إن أي بحث علمي يهدف لإغناء المجال المعرفي بمعلومات جديدة ومبتكرة. لإن أمن المجتمعات قائم على العلم فبالعلم تبنى الحضارات. كما أن دور العلم والتطور العلمي والفكري والأدبي دورٌ لا يمكن إهماله. فهل يحق لأي أحد سرقة مجهود شخصٍ آخر دونما إدراك لمقدار تثبيط العزيمة الذي يفعله حينما يسرق جهد شخصٍ آخر؟

كيفية عمل برنامج Turnitin

  1. يقارن برنامج Turnitin ما بين الدراسة التي يفحصها الباحث أو الطالب ومع المعارف والدراسات السابقة المخزنة في قاعدة بيانات البرنامج. وعند اكتشاف أي تشابه حاصل بين الدراسة التي يفحصها والدراسات السابقة فهو يحدد الفقرات التي قد سرقت فيمنح الباحث فرصة إعادة صياغتها أو توثيقها. كما يمنحه فرصة ربط المعلومة بمصدرها ليتحول الأمر إلى اقتباس وليس سرقةً أدبيةً.
    إذًا كما ذكرنا سابقًا يتحقق برنامج Turnitin من الفقرات التي كتبت للبحث عن السرقات العلمية أو عمليات النسخ واللصق بطريقةٍ حرفية. فيقارن البرنامج بين عدد هائل من أعمال الطلاب البحثية والكتب الإلكترونية والمقالات في قاعدة بياناته الضخمة وبعدها تعطي النتيجة لك.

فوائد وأهمية برنامج Turnitin في كشف السرقة العلمية

  1. يعدّ برنامج Turnitin واحدًا من البرامج الإلكترونية الهامة لدورها في اكتشاف سرقة الأفكار العلمية. يتميز نظام Turnitin بما يلي:

    • يعد برنامج Turnitin معتمدًا على أسلوب يخوله ردع ومنع السرقات العلمية ضمن مجال إعداد الدراسات البحثية والعلمية.
    • يوفر البرنامج التقارير المفضلة التي توضح حالات ومواقع السرقة العلمية.
    • يزود برنامج Turnitin الطلبة بتقارير مفضلّة حول محتوى الدراسات التي قد أعدوها أو المقالات التي قد كتبوها إضافةً إلى نسب الانتحال الموجودة وإعطاء الفرصة للتحسين والتنقيح ما قبل إرسالها للمشرف أو الأستاذ أو صاحب الموقع الذي يعمل به.

الخدمات التي يقدمها برنامج Turnitin لطلاب الدراسات البحثية والعلمية

  1. كطالب في مجال الدراسات البحثية والعلمية يمكنك التمتع بالمزايا من خلال الخطوات الآتية:

    • أن تدخل إلى الموقع الإلكتروني لبرنامج Turnitin.
    • سجل في الموقع كمستخدم جديد.
    • يرسل مدرسك المعلومات الخاصة بعملية التسجيل ويرسل لك كلمة المرور الخاصة بك لتسجل في موقع برنامج Turnitin.

الشروط التي يضعها الأساتذة عند تعاملك كطالب على موقع برنامج Turnitin

  1. يضع بعض الأساتذة في الجامعات والمعاهد الأكاديمية والتعليمية شروطًا للتعامل مع الطلاب. أهم هذه الشروط هي:

    • يرسل محتوى التقرير الخاص بالسرقة الفكرية والعلمية ونسب الاقتباس مباشرةً ومن دون تحرير.
    • يرسل تقرير الانتحال والسرقة العلمية والفكرية إلى كلا الطرفين الطالب والمدرس مع إمكانية تعديل وتصحيح الأخطاء فيعدل البحث ويرسله الطالب إلى أستاذه.
    • يرسل التقرير الخاص بالانتحال والسرقة الأدبية والعلمية إلى كلا الطرفين الطالب والمدرس مع عدم إتاحة خيار التعديل ولكن يمكن إعادة إرسال المحتوى البحثي أو التكليف الأكاديمي مرةً أخرى.

معلومات ينبغي معرفتها كباحث عند التعامل مع برنامج Turnitin

  1. ينبغي عليك كباحث علمي معرفة مچموعة معلومات تتعلق ببرنامج Turnitin. من أهم هذه المعلومات:

    • يحدد برنامج Turnitin السرقة الأدبية والعلمية /الفكرية والاستلال العلمي ولكنه لا يرسل هذا التقرير مپاشرةً إلى المشرف. بل يقدم تقريرًا للموظف أو الطالب ليعرف مكان السرقة الفكرية أو الاستلال. فيمكنه إعادة الصياغة منعًا للاتهام بالسرقة الفكرية.
    • يحفظ هذا البرنامج محتوى المقال أو البحث الأكاديمي منذ استلامه للملف فيحفظه لك منعًا لاتهامك أن غيرك قد أرسله في ذات الفترة التي تعمل به فيها.
    • يقدم لك البرنامج الخيار بألا تحفظ الملف شريطة إبلاغك لمدرسك بهذا الشأن.
    • يتعاقد البرنامج مع ناشرين أساسيين وذلك لتضمين المقالات الصحفية أو الكتب والأوراق البحثية والعلمية من خلال هذا البرنامج.

    في الختام يعدّ برنامج Turnitin واحدًا من البرامج الإلكترونية الهامة لدورها في اكتشاف سرقة الأفكار العلمية التي ينبغي على كل باحث أو مختص في مجال الكتابة سواءً البحثية أو الكتابة الأكاديمية أن يطلع عليها. لتكون له القدرة على إعداد محتوى العمل البحثي بأبهى صورة وأفضل آليةٍ متاحة. كما ينبغي عليه أن يتفحص أعماله بشكلٍ مستمر للاطمئنان من خلوها من السرقات الأدبية أو السرقات الفكرية حتى لا يوسم بسماتٍ لا يريدها ولا مآزق كبيرة چراء هذا.