برنامج نقاطي موبايلي السعودية

أطلقت شركة موبايلي للاتصالات التابعة للمملكة برنامج نقاطي موبايلي السعودية، وذلك ضمن إطار سعيها الدائم في تقديم الأفضل لعملائها. بالإضافة إلى رغبتها المستمرة في كسب المنافسة مع الشركات الأخرى التي تعمل في نفس المجال. ففي الواقع صممت الشركة هذا البرنامج من أجل مكافئة جميع المستخدمين عند اشتراكهم في أيًّ من باقات الإنترنت أو غيرها.

كما تسعى شركة موبايلي من خلال نقاطي لدعم شركائها في المجال التجاري وخاصةً عند إجراء التسوق الالكتروني  من قبل الأشخاص المشتركين. لهذا السبب يعتبر برنامج نقاطي موبايلي السعودية  من الأمور الهامة التي تستدعي منا أن نخصص لها مقالًا منفردًا نبين من خلاله المعلومات الضرورية للقارئ.

تعريف نقاطي في السعودية

يعد نقاطي أحد البرامج الخدمية التابعة لشركة موبايلي المخصصة للاتصالات داخل المملكة. كذلك يقوم البرنامج وفق نظام المكافآت التي توزع للمستخدمين، كالذين يعملون إما عن طريق الفواتير أو الخطوط مسبقة الدفع. وعلاوةً على ذلك فإن عملية الاشتراك ضمنه تكون تلقائيةً فلا يحتاج المشترك لأية خطوةٍ إضافية.

يتألف نقاطي من 13 مستوى بحيث يفرز كل مشتركٍ إلى المستوى المخصص له بحسب قيمة استهلاكه للباقات. ولكن لا تنحصر المكافأة بنوعٍ محددٍ من الاستهلاك، بل لكلّ خدمةٍ من الخدمات مكافأتها الخاصة بها. بالإضافة إلى خدمات الشراء التابعة لشركة موبايلي السعودية.

كيفية معرفة نقاطي ضمن موبايلي

لم تكتف شركة موبايلي بإصدار البرنامج فقط بل أتاحت لمستخدميه القدرة على معرفة عدد النقاط الموجودة في رصيده. وذلك عن طريق مجموعةٍ من الطرق التي يختار أحدها المستخدم وفقًا لرغبته. وهي:

  • من خلال التواصل مع الرقم 1100 وذلك بإرسال رسالةٍ فارغة، فيتلقى حينها الرد بعدد نقاطه والميزات التي يستطيع استبدالها بها.
  • عند استخدام الكود التالي (*1100#) بدءًا من النجمة وانتهاءً برمز المربع، ومن ثم تنفيذ الخطوات المطلوبة إلى أن يصل لخدمة النقاط.
  • عن طريق إجراء اتصالٍ هاتفيٍ بالرقم (1100) وتنفيذ أوامر المجيب الآلي التي ستوصل المستخدم إلى معرفة عدد النقاط وطريقة استبدالها.
  • زيارة الموقع الإلكتروني الخاص بشركة الاتصالات موبايلي، والذهاب لخيار (الهدايا والمكافآت) وطلب معرفة قيمة الرصيد من النقاط، حيث سيصل على شكل رسالةٍ للبريد الالكتروني.
  • اللجوء إلى التواصل مع خدمة العملاء الخاصة بشركة الاتصالات موبايلي، وسؤال موظفي القسم عن عدد النقاط المكتسبة وما هي الجوائز.

طريقة تفعيل برنامج نقاطي

  1. على الرغم من أن الاشتراك في البرنامج يكون بشكلٍ مباشر، إلا أنه لا بد من معرفة الطريقة التي تحتسب فيها النقاط ضمنه. لذلك لا بدَ من التطرق إلى ذكر الفئات المخصصة لمعرفة كل عددٍ من النقاط وما يقابله من صرف أموال. حيث يمنح البرنامج للمشترك نقطةٌ واحدةٌ في الحالات التالية:

    • عند صرف ريالٍ سعوديٍّ واحدٍ على كلٍ من الباقات العاملة بنظام الفواتير، وباقات مسبقة الدفع.
    • مقابل استهلاك المستخدم لكل ريالين سعوديين عند التواصل مع الموقع المسمى (com)، بالإضافة إلى متجر (نظارات سلمان).
    • حين يتعامل المستخدم مع (أيدي للالكترونيات) مستهلكًا 4 ريالات، وأيضًا عند صرف خمسة ريالاتٍ من خلال (وجوه).
    • عند استهلاك المستخدم لريالين سعوديين في كلٍ من (مغربي للعيون) والمراكز المخصصة للعناية بالبشرة والشعر.
    • حين يصرف المستهلك مبلغ 20 ريالٍ ضمن (جلوبال ترافيل كلوب).
    • عندما يتعامل مع كلٍ من (فيرجن ميغا ستور) و (أسواق المزرعة)، وذلك جراء صرف 10 ريالات.
    • في حالة استهلاك 3 ريالاتٍ سعوديةٍ في كلٍ من (شركة الوفاق لتأجير السيارات) و(الشياكة)، إضافةً إلى (المفتاح لتأجير السيارات).
    • إنفاق 5 ريالات في (الصنات للحقائب) و(زيبارت).
    • مقابل التعامل مع (بنك سامبا) وصرف 6 ريالات سواءً من خلال إجراء أي عمليةٍ مصرفية، أو استخدام بطاقة البنك الائتمانية.

كيفية استبدال النقاط بالرصيد ضمن موبايلي

  1. يمكن للمشتركين في برنامج نقاطي أن يستبدلوا نقاطهم المكتسبة بقيمٍ معينة من الرصيد المستخدم في المكالمات والرسائل الداخلية والخارجية، وأيضًا في الإنترنت. حيث تستبدل الشركة النقاط عند وصول عددهم لـ 500 نقطة، وفق الخيارات التالية:

    • الحصول على باقة إنترنت تحوي على 300 ميغابايت، تستخدم في عمليات التصفح على مدار شهرٍ كامل.
    • اكتساب 40 دقيقةً مخصصةً للاتصال ضمن شبكة موبايلي، ومدتها شهرٌ واحد.
    • إضافة 35 رسالةً من الرسائل النصية القصيرة المستخدمة دوليًا لمدة شهر.
    • باقةٌ من الرسائل النصية القصيرة والمستخدمة بشكلٍ محلي، والتي يبلغ عددها 70 رسالة لشهرٍ كامل.

    وبهذا نكون قد ذكرنا أهم المعلومات عن برنامج نقاطي موبايلي السعودية، متمنين تقديم الفائدة المرجوة لك عزيزنا القارئ. حيث تحدثنا عن أهم النقاط المتعلقة بالبرنامج وأكثرها ضرورةً، وذلك انطلاقًا من سعينا الدائم في الإجابة عن كل ما يبحث عنه القارئ.