الوزن المثالي للمرأة الحامل والزيادة الوزنية الصحيّة خلال الحمل

كاتب مُشارك: nour rose
عدد الزيارات 102
الوزن المثالي للمرأة الحامل والزيادة الوزنية الصحيّة خلال الحمل

هل شعرت بزيادة في وزنك خلال فترة الحمل؟ هل تتساءلين ما هو الوزن المثالي للمرأة الحامل؟ سنجيبك في هذا المقال عن كل تلك الأسئلة التي تراودك فتابعي معنا.

تناولي من الغذاء ما يكفي لشخصين. إن كان هذا ما ينصحك به أقربائك، فسنخبرك بأن ذلك المعتقد ليس له أي أساس علمي. فصحتك لا تعتمد على كمية الغذاء التي تتناولينها فحسب إنما على نوعية هذا الغذاء أيضًا واحتواءه للعناصر الغذائية الضرورية.

في أحيان كثيرة تزداد شهية المرأة الحامل خلال فترة الحمل وتميل إلى تناول كميات من الطعام أكبر من عادتها اليومية. ويعود السبب بذلك لهرمونات الحمل التي قد تسبب عند بعض النساء النهم المفرط للطعام. حيث تسبب هذه العادة زيادة ملحوظة في وزن الحامل.  وفي حالات أخرى تتسبب هرمونات الحمل بانعدام الشهية للطعام والغثيان المستمر عند بعض السيدات الحوامل.

عزيزتي الحامل إن تغذيتك السليمة هي مفتاحك للوصول إلى بر الأمان وتجاوز فترة الحمل بنجاح. ولأن نمو جنينك هو مسؤوليتك سنقدم لك كل ما هو مفيد في تحقيق التوازن بين الزيادة الوزنية الصحيّة ونمو وتطور جنينك.

والسؤال الأهم هنا ما هي الزيادة الوزنية الطبيعية للحامل؟

ما هو الوزن المثالي للمرأة الحامل

لا تقلقي حول مظهر جسمك ورشاقتك فبمجرّد ولادتك جسمك سيعود إلى ما كان عليه قبل الحمل تدريجيًا. فالحامل تحدث لها زيادة وزنية بطبيعة الحال نتيجة وزن الجنين الذي تحمله بالإضافة إلى كمية السوائل الموجودة بالرحم.

هناك عامل مهم أيضًا يؤخذ بالاعتبار عند تحديد مقدار الوزن الزائد للحامل هو نوع الحمل هل هو مفرد أم توأمي. كل تلك العوامل هي مؤشرات تصب بالنهاية بزيادة وزنية تظهر لك عند الوقوف على الميزان لأخذ قراءة الوزن.

عزيزتي سنطلعك في هذه الفقرة على الزيادة الوزنية الصحية خلال فترة الحمل.

إن كان وزنك مثاليًا قبل الحمل فإن الوزن الصحي اللازم اكتسابه خلال فترة الحمل يتراوح بين 12 كغ -16كغ. وهذا الوزن هو لكامل أشهر الحمل.

ففي الأشهر الثلاث الأولى عادة لا تحدث زيادة كبيرة في الوزن لكون الجنين يكون صغيرًا في هذه المرحلة. تكون عادة الزيادة الوزنية في هذه الفترة من 1- 2 كغ.

أما اعتباراً من الشهر الرابع وما بعده فمن المتوقّع أن تحصلي على زيادة وزنية بمعدّل كيلو غرامًا ونصف في كل شهر حتى الولادة. ليكون إجمالي الوزن المكتسب خلال مرحلة الحمل 12-16 كغ.

متى تبدأ زيادة الوزن أثناء الحمل

  1. يجب عليك معرفة أنه في مراحل الحمل المبكرة (الأشهر الثلاثة الأولى) ليس بالضرورة أن يزيد الوزن بشكل ملحوظ.

    إن هذا الأمر اعتيادي ولا يشكل خطرًا على صحة حملك وجنينك فلا تقلقي أنت في الثلث الأول من الحمل.

    بينما هناك خطر حقيقي يحمله لك الوزن المنخفض في الثلث الثاني وما بعده يهدد حملك ونمو جنينك. لذا احرصي على زيارة الطبيب في كل شهر لمتابعة مراحل حملك وأخذ قراءات الوزن وقياس مدى ارتفاع ضغط الدم وغيرها من المؤشرات الهامة.

    فإن الطبيب يحدد لك الحدود المثلى التي يجب ألا تتجاوزيها في الوزن. كما وقد يصف لك بعض المكملات الغذائية الخاصة بالحوامل لترميم الجسم عند الحاجة.

ماذا يحدث إذا زاد وزن الحامل أكثر مما ينبغي

  1. مشاكل وأضرار صحيّة كبيرة قد ترافقك في حال ازداد وزنك عن الحدود المسموح بها خلال فترة الحمل. فالزيادة ليست بالأمر الجيد في كل الأوقات قد يكون لها تأثيرًا كبيرًا على صحتك وصحة جنينك. سنتحدّث سوية عن أخطار زيادة الوزن خلال الحمل.

    • زيادة في وزن وحجم طفلك عن الحدود الطبيعية الأمر الذي سيسبب لك المتاعب في الثلث الأخير من الحمل. كما ويؤثر حجم الجنين على طريقة الولادة فالجنين الكبير بحاجة حتمًا للولادة القيصرية.
    • طول فترة التعافي خلال مرحلة النفاس بعد الولادة القيصرية، بسبب كبر حجم الجرح.
    • ارتفاع الوزن بسرعة وبشكل مفاجئ يؤدي إلى حدوث صدمة في الجسم. وخاصة في كمية الأنسولين المفرزة مما يؤدي الإصابة بسكري الحمل.
    • في حال استمرت الزيادة الوزنية أنت حتمًا معرّضة للإصابة بداء السكري من الدرجة الثانية.
    • ويجب الإشارة إلى أن زيادة الوزن خلال الحمل قد تتسبب بمشاكل وعسر في عملية الولادة سواء أكانت طبيعية أم قيصرية.
    • الإصابة بظاهرة الانسمام الحملي وهي حالة تصيب الحوامل عند ارتفاع ضغط الدم لديهن. يعد تسمم الحمل من الحالات الخطيرة التي تتعرض لها المرأة الحامل.
    • زيادة الطاقة السلبية فإن زيادة الوزن تسبب حالات من الاكتئاب الحملي وحتى اكتئاب ما بعد الولادة. لذا يجب توخّي الحذر من هذا الجانب.
    • إن إصابة الطفل بالسمنة يعرّضه للمخاطر الصحية والجسدية في المستقبل.
    • قد تسبب زيادة وزن الحامل في حدوث تداعيات خطيرة أثناء الحمل قد تؤدي إلى الإجهاض.
    • الوزن الزائد سيعرضك بعد الولادة إلى مشكلات عديدة بالرضاعة الطبيعية.

خطر الوزن المنخفض على صحة الجنين

  1. في البداية دعونا نعرف انخفاض الوزن، وهو نقص وزن الجسم عند الحامل عن قراءة الوزن السابقة. وتعد هذه الحالة من أخطر الحالات على صحة الأم والجنين.

    فقد يحدث هذا الانخفاض بأسباب مفتعلة كرغبة الحامل بخفض وزنها لتحسين مظهرها باتباع نظام منخفض القيمة الغذائية. أو أن يكون جسم الحامل لا يتقبّل الغذاء بسبب مضاعفات الحمل كالقيء والغثيان التي تعاني منها معظم الحوامل وقد تستمر طيلة فترة الحمل.

    يجب التنويه إلى خطورة هذه الحالة فإن نقص الغذاء على الجنين سيؤدي إلى ضعف في نموه وتطوره.

    وإليك أهم أخطار انخفاض الوزن:

    • يسبب انخفاض الوزن في بعض الحالات الإجهاض.
    • في حالات أخرى قد يتسبب نقص الغذاء بتشوهات في الجنين وعسر ولادة.
    • وإذا حالفك الحظ واكتملت مراحل الحمل فسيولد طفل صغير الحجم منخفض الوزن والمناعة.

الأطعمة التي ينصح بتناولها من قبل الحامل

  1. فترة الحمل هي من الفترات الحرجة والهامة في جسم المرأة. فيجب أن تحصل الحامل على الغذاء المتوازن والذي يحوي جميع العناصر وبشكل خاص الفيتامينات.

    • قبل كل شيء وكنصيحة هامة يجب على الحامل الإكثار من السوائل وبشكل خاص الماء. كما ويجب تناول عصائر الفواكه الطازجة نظرًا لفوائد هذه العصائر بتنشيط الجسم وإمداده بالفيتامينات الضرورية.
    • يجب أن تحرص الحامل على تناول الحليب نظرًا لاحتوائه على العناصر المعدنية الهامة وخاصة أملاح الكالسيوم والفوسفور. فالحليب ضروري لصحة العظام وتعويض الفقد الناتج عن تغذية الجنين.
    • يحتوي البيض على كميات متوازنة وبالشكل المناسب من المغذيات كالبروتين والدهون النافعة والكوليسترول الحميد والفيتامينات. وبشكل خاص فيتامين A الضروري لصحة الأعين والأغشية المخاطية والجلد، وفيتامين د الذي يثبت الكالسيوم على العظام.
    • الحرص على تناول الخضار المفيدة في الغذاء كالسبانخ الغنية بعنصر الحديد والجزر والكرفس والشوندر والملفوف وغيرها. وذلك لتأمين الفيتامينات الضرورية لنشاط وحيوية الجسم، وأخذ المغذيات من مصادره الطبيعية الصحيّة.
    • استخدام الدهون الصحية في عملية الطهي ونقصد بذلك الدهون التي تحوي الأحماض الدهنية غير المشبعة. والتي توجد بكثرة في الزيوت كزيت الزيتون، والسمن الحيواني.
    • الحرص على تناول القليل المكسرات الفجة التي تمنح الجسم على كميات كبيرة من الطاقة والدهون النباتية الصحية كالكاجو واللوز.

    وفي الختام نتمنى لك الصحة والسلامة في بداية رحلة أمومتك.