الهيئة السعودية للحياة الفطرية

كاتب مُشارك: أسماء أنور
عدد الزيارات 50
الهيئة السعودية للحياة الفطرية

الهيئة السعودية للحياة الفطرية ما هي أهدافها وما الأنظمة التي تسعى إلى تنفيذها لحماية هذا النوع من الحياة البرية؟ بالتأكيد أسئلة يرغب الكثيرون في التعرف عليها، بالإضافة إلى الاتفاقيات الدولية التي تضم العديد من القرارات في هذا الصدد هو ما سنوضحه من خلال السطور التالية.

الهيئة السعودية للحياة الفطرية

قبل كل شيء تأسست الهيئة السعودية عام 1406هـ تحديدًا يوم 12 رمضان الموافق 1986م على يد الملك فهد بن
عبد العزيز، ويقع مقرها الرسمي داخل الرياض، مع العلم أن المسؤول الرسمي عنها هو الدكتور خليل بن مصلح الثقفي.

كما تعد من الهيئات المستقلة التي ترتبط برئيس مجلس الوزراء في المملكة، مما ساعدها على تحقيق أهدافها. بالإضافة إلى ذلك
تم العمل على إنشاء المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية في عام 2019م، وهو الأمر الذي تسبب في إلغاء الهيئة بالكامل.

ما هي أهداف الهيئة السعودية للحياة الفطرية

للعلم تبنت الهيئة السعودية الكثير من الأهداف التي قامت بتنفيذها وهي كالتالي:

  • إعادة التوطين لأنواع الحياة الفطرية المهددة بالإنقراض.
  • تُنظم الغطاء الطبيعي الخاص بالنباتات واستغلالها على الوجه الأمثل.
  • تحافظ على تنمية البيئة الطبيعية.
  • تستعيد الأماكن الطبيعية التي تدهورت في السعودية.
  • الحفاظ على الحياة الفطرية وما يتبقى منها.

ما هي مهام الهيئة السعودية للحياة الفطرية

علاوة على ذلك تقوم الهيئة السعودية بعدد من المهام التي تعود على المملكة بالفائدة المرجوة وهي كالتالي:

  • تقترح العديد من المناطق التي تصلح لإقامة المحميات.
  • تقوم بإجراء الكثير من الدراسات والبحوث التي تتعلق بالنباتات والحيوانات في البيئات الطبيعية.
  • تصدر التشريعات والقوانين التي تخص الحماية.
  • توفر الكثير من المتخصصين في المجال الطبيعي. كما تناقش الأمور المتعلقة بالازدهار الحياة الفطرية وحمايتها.
  • تجري الأبحاث والدراسات، والمسح الكامل للحياة الفطرية، وما يتعلق بها بشكل عالمي ومحلي.
  • تنظيم المؤتمرات والندوات التي تهتم بمناقشة الآلية المحددة للحفاظ على الحياة الفطرية.
  • تساعد على إقامة العديد من المناطق التي تحمي الحياة الفطرية.
  • تنفيذ الخطط وجميع المشروعات، التي تدعم تطور الحياة الفطرية. كما تصدر الكثير من التعليمات والأنظمة، التي تحدد عمل المحميات.
  • تتعاون مع الوزارات والهيئات المماثلة بصورة محلية وعالمية، الخاص منها والحكومي لتحقيق أهدافها.

أهم أنظمة الهيئة السعودية للحياة الفطرية

  1. تخصصت الهيئة السعودية للحياة الفطرية في إصدار بعض الأنظمة بهدف حماية الحياة الفطرية وجاء أهمها كالتالي:

    • النظام الخاص بالمناطق المحمية: صدر ذلك النظام في يوم 26 شوال لعام 1415هـ وجاءت أهدافه كالتالي:
        • يحافظ على الحياة الفطرية.
        • يُحدد الهدف الخاص بإنشاء منطقة محمية.
        • يدرس الآلية الخاصة بحراسة المناطق المحمية.
        • يُنظم الآلية المحددة لدخول المواطنين، لتلك المناطق.
        • يوضح الإجراءات التي تؤسس المناطق المحمية.
        • يساهم في تحديد العقوبات الخاصة بمخالفي النظام، والعمل على تطبيقها.
    • نظام الاتجار بكائنات الحياة الفطرية المهددة بالانقراض: صدر يوم 6 ربيع الأول من عام 1421هـ وكانت أهدافه كالتالي:
        • يوضح الأنواع الخاصة بالكائنات الفطرية، ومنتجاتها من خلال المنع والحظر.
        • يمنع التجارة في الكائنات الفطرية باستثناء من يمتلك الترخيص لهذا الأمر.
        • يُحدد العقوبات التي تقع على المخالفين.

     

اتفاقيات الهيئة السعودية للحياة الفطرية

  1. يوجد العديد من الاتفاقيات الدولية التي عقدت من خلال الهيئة السعودية للحياة الفطرية، وهي كالتالي:

    • اتفاقية الأمم المتحدة الخاصة بالتنوع الأحيائي.
    • معاهدة سايتس للتجارة العالمية والخاصة بأصناف الحيوان والنباتات البرية المهددة بالإنقراض.
    • اتفاقية حفظ الأنواع الخاصة بالحيوانات البرية المهاجرة.
    • اتفاقية الحفاظ على الحياة الفطرية داخل دول مجلس التعاون الخليجي.

     

مراكز الهيئة السعودية للحياة الفطرية

  1. أظهرت الهيئة الاهتمام بإنشاء المراكز الخاصة بالأبحاث والحفاظ على التنوع النباتي والحيواني داخل مدن، مثل الطائف والقصيم والثميم. وتكون كالتالي:

    • مركز الملك خالد لأبحاث الحياة الفطرية.
    • المركز الوطني لأبحاث الحياة الفطرية.
    • مركز الأمير محمد السديري لإنتاج ظباء الريم.

    وبهذا نكون قد تعرفنا على أهمية الهيئة السعودية للحياة الفطرية، بالإضافة إلى أهدافها، والمهام الخاصة بها والأنظمة التي أصدرتها والاتفاقيات الدولية التي وافقت عليها.