شروط الهجرة إلى أمريكا من السعودية

كاتب مُشارك: ماريا عصفور
عدد الزيارات 92
شروط  الهجرة إلى أمريكا من السعودية

هل سبق وتساءلت ما السبب الذي يدفع الأشخاص إلى التفكير في الهجرة؟ ترى ما هي المزايا التي ترغّب جيل الشباب بترك مواطنهم والسفر إلى بلدانٍ بعيدةٍ؟ وما السبب الذي يجعل الهجرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية حلمًا يسعى إلى تحقيقه أغلب الشباب وخصوصًا في البلدان العربية؟

يفكر الكثير من الشباب بالهجرة إلى أمريكا، تلك القارة البعيدة التي تضج بالحياة. فتراهم منهمكين بالتعرف على الشروط التي تفرضها من أجل الهجرة. بالإضافة إلى ذلك يسعون إلى تحقيقها بكل طاقتهم. على سبيل المثال يبدأ الشاب الراغب في الحصول على فيزا أمريكا الخاصة بالدراسة بتعلم اللغة الإنجليزية وإتقانها بشكلٍ جيّد. وبالتأكيد إتقان اللغة الإنجليزية هو أحد شروط السفر، لكن يحتاج إليها الطالب أيضًا حتى يتمكن من التعامل مع المجتمع الأمريكي. من ناحية أخرى تعمل أمريكا من خلال هذه الشروط على استقطاب أصحاب العقول، وذوي القدرة البدنية العالية لاستثمار طاقاتهم في خدمة مصالحها. وهذا ما يدعم قوتها، ويطور بينتها التحتية. كونها تعتمد على تنوع الموارد المادية، وتدعم الخبرات البشرية في كافة المجالات. لتبقى الدولة الأقوى المسيطرة على العالم.
وفي هذا المقال سنتعرف على شروط الهجرة إلى أمريكا من السعودية، وما هي الأوراق المطلوبة لذلك.

شروط الهجرة إلى أمريكا من السعودية

تفرض الولايات المتحدة الأمريكية على الراغبين في الهجرة إلى أراضيها العديد من الشروط، ومنها:

  • أن يكون مقدم طلب الهجرة قد تجاوز السن القانوني (18 عامًا).
  • ألا يقل تحصيله العلمي عن الشهادة الثانوية (كحد أدنى).
  • أن يكون متقنًا للغة الإنكليزية بمستوى متوسط.
  • خلو السجل الجنائي لمقدم الطلب من أي شبوهات وسوابق.
  • أن يكون جواز سفر مقدم الطلب ساري المفعول، ولمدة لا تقل عن 180 يومًا.
  • أن يقدم وثيقةً تثبت أنه أتمّ خدمته العسكرية.
  • سلامة مقدم الطلب من أي مرضٍ معدٍ.

خطوات تقديم طلب الهجرة إلى أمريكا للسعوديين

    1. قدم طلب الهجرة إلى أمريكا. يمكنك فعل ذلك إلكترونيًّا.
    2. أدرج بياناتك الشخصية، بعدها بيانات أسرتك كاملةً.
    3. أدخل المدينة التي ولدت فيها، وجنسيتك الحالية.
    4. اختر صورةً حديثةً لم تتجاوز مدة تصويرها 90 يومًا، وتأكد من وضوح وجهك فيها.
    5. أدرج المدينة التي تقطن فيها، بعدها بيانات الاتصال.
    6. انقر على تأكيد. بعد إرسال الطلب للسفارة، ستدرس جميع الطلبات، وفي حال قبول طلبك ستحدد لك موعدًا لإجراء المقابلة.

خطوات الحصول على فيزا الهجرة إلى أمريكا للسعوديين

    1. بعد أن تحدد نوع التأشيرة التي تريد التقديم عليها (عمل أو دراسة أو تجارة واستثمار)، املأ الاستمارة الخاصة بفيزا أمريكا.
    2. سدد رسوم الفيزا (يمكن أن تصل إلى 150 دولارًا أمريكيًا تقريبًا).
    3. يجب أن تقدم إثباتًا يؤكد مقدرتك على تحمل تكاليف السفر والمعيشة في أمريكا.
    4. يجب أن تذكر السبب الذي يدفعك للهجرة.
    5. بعد تحديد موعد المقابلة، ستذهب لمقابلة السفير، وتجري الموافقة على الفيزا في مدة أقصاها 15 يومًا. بعد القبول اذهب إلى السفارة من أجل استلام الفيزا.

ما هي فيزا أمريكا للدراسة

  1. فيزا أمريكا للدراسة هي الطريق الوحيد لأي طالب دولي متميّز يرغب في إتمام تعليمه ضمن جامعة متطورة. ولها العديد من الشروط التي يجب أن يستوفيها الطالب حتى يحصل على الفيزا، ومنها:

    • موافقة أحد الجامعات الأمريكية المعروفة على استقبال الطالب الدولي.
    • ينبغي أن يكون الطالب متقنًا للغة الإنكليزية بشكل جيد، حتى يتمكن من فهم المقررات الدراسية والتعامل مع زملائه في الجامعة وكذلك المجتمع خارج الجامعة.
    • عدم وجود أي شبهات أو سوابق إجرامية في سجل الطالب الجنائي.
    • سلامة الطالب من أي مرض معدٍ.

    أما بالنسبة للأوراق المطلوبة لهذا النوع من التأشيرات فهي:

    • صور شخصية للطالب، على أن تكون حديثةً والوجه فيها واضح بشكلٍ جيدٍ.
    • جواز سفر ساري المفعول طوال مدة الدراسة في أمريكا.
    • وثيقة مصدقة تثبت قبول وتسجيل الطالب في أحد الجامعات الأمريكية المعروفة.
    • شهادة من أحد البنوك تؤكد أن الحالة المادية للطالب ممتازة، وتؤهله لتحمل جميع تكاليف الدراسة والمعيشة في أمريكا.
    • صور مصدقة عن جميع الشهادات الدراسية والدورات التعليمية والتدريبية التي خاضها الطالب خلال سنوات الدراسة في بلده.

    وهناك نوعان للتأشيرات الخاصة بالدراسة في أمريكا :

    • تأشيرة M-1: خاصة بالطلاب الراغبين في الاشتراك ببرنامج دراسة غير أكاديمي أو مهني وتدريبي.
    • تأشيرة F-1: مخصصة للطلاب الدوليين الراغبين في إتمام دراسة أكاديمية ضمن إحدى الجامعات الأمريكية.

    والجدير بالذكر أنّ كلفة الفيزا الدراسية لأمريكا هو 200 دولار أمريكي، أي ما يقارب 750 ريالًا سعوديًا.

العمل أثناء الدراسة في أمريكا

  1. للعمل أثناء الدراسة إيجابيات عديدة، إذ يساعد الطالب على تحمل تكاليف المعيشة، كما أنّه يزيد من مهارات الطالب، ويكسبه الكثير من الخبرات في مجالات متنوعة. ولكن حتى يعمل الطالب الذي يدرس في أحد جامعات الولايات المتحدة الأمريكة، يجب أن يلتزم بعدد من الشروط التي يفرضها النظام الأمريكي، ومنها:

    • لا يسمح للطالب الحامل لتأشيرة M-1 بالعمل ضمن حرم الجامعة التي يدرس فيها أو خارجه، إلا في حال وجود تدريبات عملية مؤقتة.
    • لا يسمح للطالب الحامل لتأشيرة F-1 بالعمل خارج الحرم الجامعي، في سنته الجامعية الأولى. إلا أنّ نظام أمريكا يسمح للبعض بالعمل ضمن الحرم الجامعي.
    • لا يسمح للطالب الحامل لتأشيرة J-1 بالعمل المأجور، إلا في حال كان هذا العمل ضمن مجال دراسته وتخصصه.
    • عدد ساعات العمل خلال العطل 40 ساعة كل أسبوع، أما ضمن الفصل الدراسي فلا يجب أن يتجاوز عدد ساعات العمل 20 ساعة كل أسبوع.

    وختامًا، إنّ ظاهرة الهجرة قديمة، وقد كان لها الكثير من الفوائد في تطوير المجتمعات واندماج الحضارات وتبادل الأفكار. كما أنها ساهمت في تطور الكثير من البلدان نتيجة اختلاط الأعراق والثقافات، وهذا ما ظهر واضحًا في المجتمع الأمريكي.