كيف هي المعيشة في السويد للاجئين

نحدثكم عن المعيشة في السويد للاجئين إذ تشتهر السويد بموقفها الترحيبي تجاه اللاجئين والتزامها بلم شمل الأسرة. حتى وقت قريب، كان لديها أكثر قوانين الهجرة تساهلا وسخاء في أوروبا.

حتى أنه في عام 2014، ألقى رئيس الوزراء فريدريك راينفيلدت خطابًا شهيرًا حث فيه السويديين على “فتح قلوبهم” للاجئين الباحثين عن مأوى. وبعد مرور عام، استقبل السكان البالغ عددهم 10 ملايين نسمة فقط 165 ألف طالب لجوء في السويد – أي أكثر من العدد الذي أخذته أي دولة أوروبية أخرى بالنسبة لعدد سكانها.

المعيشة في السويد للاجئين

رغم أن البدايات كانت مبشرة إلا ان السويد بدأت بتشديد قوانين الهجرة واللجوء لديها، ففي عام 2016 سنت السويد قانونًا مؤقتًا يستمر لثلاث سنوات، وموجب القانون يجعل لم شمل الأسرة  المهاجرة أكثر صعوبة.

 كان القانون بأثر رجعي حتى نوفمبر 2015 وأوقف المهاجرين الجدد الذين حصلوا على تصريح المعيشة في السويد للاجئين من إحضار أفراد عائلاتهم المقربين.

حق اللجوء في السويد

وفقا للقانون الذي تم وضعه عام 2016 اللاجئون ليس لهم الحق في لم شمل أسرهم بل يلجأون بأنفسهم إذا وافقوا معايير اللجوء التي وضعتها السويد.

فوفقًا لمصلحة الهجرة السويدية تكون المعيشة في السويد للاجئين وحدهم دون أسرهم، ويُعتبر الشخص لاجئًا عندما تكون لديه أسباب وجيهة للخوف من الاضطهاد بسبب العرق أو الجنسية أو المعتقدات الدينية أو السياسية أو الجنس أو التوجه الجنسي أو الانتماء إلى مجموعة اجتماعية معينة، وفي حال كان الشخص حالة من تلك الحالات يقبل طلب لجوزءه، خاصة من اولئك الذي جاءوا من دول بها حروب أهلية مثل سوريا.

المعيشة في السويد للاجئين السوريين

إن العديد من المجتمعات السورية التي تم إنشاؤها لفترة طويلة في أوروبا من الأكراد من سوريا على وجه الخصوص تشكلت في السويد والدول المجاورة. ففي عام 2013، أصبحت السويد أول دولة أوروبية تسمح بتصريح إقامة لكل من يفر من الحرب الأهلية في سوريا.

اللاجئون ينجذبون إلى الكرم والكفاءة التي يتميز بها نظام اللجوء السويدي. إن السويد تتمتع بسمعة دولية جيدة فيما يتعلق بإدارة شؤون اللاجئين، وذلك بفضل الجودة العالية لقانون الدولة الذي يخص المهاجرين واللاجئين.

استقبال اللاجئين في السويد

 يتم تقديم مساكن للوافدين الجدد في مراكز الاستقبال في جميع أنحاء البلاد أثناء فحص طلب اللجوء الخاص بهم. تستغرق العملية ما بين 6 و 7 أشهر. 

في غضون ذلك يتم تقديم دروس لغة وثقافة مجانية لهم بالإضافة إلى تدريب مهني من أجل تسهيل اندماجهم في المجتمع السويدي.

العمل في السويد للاجئين

يتم تسجيل الأطفال بمجرد وصولهم ويمكن للبالغين البدء في العمل على الفور في الوظائف التي تناسبهم وممارسة المعيشة في السويد للاجئين الجدد فورا، كما يمكن لهم الحصول على الجنسية السويدية بعد 4 سنوات من الإقامة في السويد.

وهكذا أوضحنا أهم معالم المعيشة في السويد للاجئين السوريين وغيرهم وحالات اللجوء المقبولة في السويد وكيفية استقبال اللاجئين وأيضا أبرز قوانين اللجوء في السويد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد