الفتق السري عند الأطفال أسباب أعراض وطرق علاج

كاتب مُشارك: Bushra Dayoub
عدد الزيارات 70
الفتق السري عند الأطفال أسباب أعراض وطرق علاج

يتشكل الفتق السري عند الأطفال عندما يظهر جزء من الأمعاء عبر فتحة في عضلات البطن موجودة قرب السرة. وهو من الأعراض الشائعة الحدوث لدى الأطفال الرضع في الأشهر الأولى من حياتهم، وبالأخص للرضع الذين ولدوا بوزن منخفض. ويحدث الفتق عند الرضع بشكل خلقي نتيجة عدم اكتمال غلق النسيج الضام في الحلقة الموجودة في جدار بطن الجنين حول الحبل السري. يظهر الفتق كانتفاخ في منطقة السرة، ويزيد بروز هذا الانتفاخ عند ازدياد الضغط داخل البطن، كما في حالات البكاء أو السعال. وغالبًا ما ينغلق الجزء المفتوح تلقائيًا خلال الخمس سنوات الأولى من عمر الطفل في هذه الحالة. ولكن هناك حالات تستدعي التدخل الجراحي لمعالجتها. يصيب الفتق السري الإناث والذكور بصورة متساوية، وفي أغلب الحالات لا يتسبب بالكثير من المشاكل الصحية. ولكن ما هي أهم أسباب حدوث الفتق السري عند الأطفال؟ وما هي الأعراض المرافقة له؟ سنجيب من خلال هذا المقال على هذه الأسئلة، كما سنبين كيفية العلاج والوقاية من حدوث هذه المشكلة.

أسباب حدوث الفتق السري عند الأطفال

يصل الحبل السري الجنين مع المشيمة خلال فترة الحمل، ويدخل الحبل السري إلى بطن الجنين عبر فتحة صغيرة في عضلات بطنه. تنغلق هذه الفتحة بشكل تلقائي بعد الولادة، وفي حال حدوث خلل فإن عضلات البطن لن تلتئم بشكل كامل مع بعضها البعض، فتبقى هذه المنطقة ضعيفة، مما قد يسبب حدوث الفتق السري في أي عمر خلال الطفولة أو لاحقًا. وعند بروز جزء من الأمعاء عبر الفتق السري فإن منطقة السرة ستنتفخ وتظهر كنتوء في بطن الطفل. ويجب التأكيد هنا على أن طريقة الطبيب في قطع أو شد الحبل السري عند الولادة لا تؤثر بأي شكل على إصابة الطفل بالفتق السري. وهناك أسباب تزيد من احتمالية حدوث الفتق السري أهمها:

  • ولادة الطفل بوزن أقل من الطبيعي.
  • الإصابة بأمراض تسبب مشاكل في النسيج الضام.
  • الأطفال الذين يعانون من قصور الغدة الدرقية هم الأكثر تعرضًا للإصابة بهذا الفتق.
  • لون البشرة، حيث يصيب الفتق السري الأطفال ذوي البشرة الداكنة بنسب أعلى.
  • كما قد يتسبب أي ضغط بطني زائد بحدوث الفتق السري.

أعراض الفتق السري عند الأطفال

  1. يتسبب الفتق السري عند الأطفال بالعديد من الأعراض أهمها:

    • ظهور نتوء أو تورم طري في المنطقة القريبة من السرة. ويكون هذا التورم مرئيًا بشكل أوضح عند بكاء الطفل أو سعاله.
    • الشعور بالانزعاج في منطقة البطن.
    • غالبًا لا يتسبب الفتق السري بالألم عند للأطفال.

    ولكن في حال كان الطفل مصابًا بالفتق السري، فيجب مراجعة الطبيب بشكل سريع عند ظهور أحد الأعراض التالية:

    • آلام شديدة في منطقة البطن.
    • زيادة التورم في منطقة الفتق أو تغير اللون التورم.
    • الشعور بالألم عند لمس الفتق.

تشخيص الفتق السري عند الأطفال

  1. يتعرف الطبيب على الفتق السري عند الأطفال من خلال معاينته لمنطقة البطن والسرة، ومن خلال الضغط على منطقة الفتق سيتأكد من وجود فتق أو لا، حيث تكون منطقة الفتق لينة عند الضغط عليها. ولتحديد حالة وقطر الفتق سيجري الطبيب تصوير بالموجات فوق الصوتية وأشعة إكس لمنطقة البطن. ويجب متابعة الزيارات الطبية لكي يتمكن الطبيب من مراقبة تطور حالة الفتق، وإجراء التدخل الجراحي عند الحاجة إليه.

مضاعفات الفتق السري عند الأطفال

  1. لا يتسبب الفتق السري بحدوث مضاعفات عند الأطفال في أغلب الأحيان. ولكن قد تحدث في حالات نادرة مضاعفات خطيرة، أهمها:

    • احتجاز أجزاء الأمعاء البارزة من الفتق، ويصبح من غير الممكن إعادتها مرة أخرى إلى داخل التجويف البطني. سيقل تدفق الدم إلى أجزاء الأمعاء المحتجزة في هذه الحالة، مما قد تؤدي إلى ظهور آلام في البطن وتلف في الأنسجة.
    • عند انقطاع تدفق الدم إلى أجزاء الأمعاء المحتجزة خارج الفتق بشكل كامل، فإن الأنسجة الموجودة في هذه الأجزاء ستموت، وقد تنتشر العدوى إلى أجزاء أخرى داخل التجويف البطني، وتهدد هذه الحالة حياة الطفل بالخطر.
    • قد يتعرض الطفل إلى انسداد الأمعاء، الأمر الذي يستدعي الحاجة إلى إجراء عملية جراحية طارئة لعلاج هذه الحالة الخطيرة.

الوقاية من الفتق السري عند الأطفال

  1. من الممكن اتباع العديد من الإجراءات التي من شأنها وقاية الطفل من الإصابة بالفتق السري، وأهم هذه الإجراءات الوقائية:

    • الحرص على التخلص من الوزن الزائد لدى الطفل.
    • حث الأطفال على ممارسة الرياضة، من أجل تقوية عضلات البطن لديهم.
    • الحرص على اتباع الأطفال لنظام غذائي صحي.
    • في حال إصابة الطفل بالسعال المزمن فيجب علاج هذا السعال لأنه قد يتسبب بحدوث فتق سري لديه.

علاج الفتق السري عند الأطفال

  1. لا تحتاج معظم حالات الفتق السري عند الأطفال أي علاج، حيث يلتئم الفتق تلقائيًا خلال السنوات الخمسة الأولى من عمر الطفل. وإذا لم يلتئم بشكل كامل فمن الممكن إجراء عملية جراحية لإغلاق الفتق. وتستغرق العملية الجراحية لإصلاح الفتق السري عند الأطفال حوالي 45 دقيقة. حيث سيقوم الطبيب  بتخدير الطفل تخديرًا عامًا، وسيقوم بعمل شق بشكل عرضي قرب منطقة السرة.

    وسيعيد الطبيب بعدها الأمعاء البارزة من الفتق إلى مكانها الطبيعي، ومن ثم سيقوم بإعادة توصيل عضلات البطن مع بعضها البعض باستخدام عدة طبقات من الغرز الطبية، من أجل التأكد من عدم حدوث الفتق مرة أخرى مستقبلًا. ثم سيجري الطبيب خياطة وتضميد لجرح العملية. سيبقى الطفل في المشفى إلى حين تعافيه من التخدير، ويستطيع معظم الأطفال العودة إلى المنزل بعد بضع ساعات من إجراء العملية.

    وفي نهاية المقال يجب التأكيد هنا على أن العلاج التقليدي للفتق السري من خلال وضع قطعة نقدية فوق الانتفاخ وتثبيتها بشريط لاصق، هي عملية لا تفيد في علاج الفتق أبدًا، وقد تسبب تراكم للجراثيم تحت الشريط اللاصق، مما سيؤدي إلى حدوث التهابات في منطقة الفتق.