التونة للحامل آمنة أم خطيرة

كاتب مُشارك: عفراء صالح
عدد الزيارات 82
التونة للحامل آمنة أم خطيرة

تمر على الحامل فترات تتكلل بالخوف من كل جديد وخاصةً في الغذاء فتتساءل هل التونة للحامل آمنة أم خطيرة في فترة الحمل؟ إن هذه التساؤلات عائدة لخوف الحامل على جنينها. فإنه ثمة أنواع معينة من الأغذية تُنصح الحامل بأن تتجنبها أو تقلل منها. ومن هذه الأطعمة بعض المأكولات البحرية، فماذا عن التونة؟ هل يعتبر تناولها أثناء الحمل خطرًا على صحة الأم والجنين؟ كما هل ينصح الأطباء بتناولها؟ هذا موضوع بحثنا في هذه المقالة في موقع كيف.
إذ إن هذا الاستفسار كثير الطرح وخاصةً في الفترة الأخيرة. كون المعلبات باتت جزءًا من حياة معظم الناس لسرعة تناولها وتوفرها السريع في متناول اليد. فالحامل في بعض الأحيان تكون غير مستعدة للطبخ نتيجة نفورها من الروائح التي تصدر عن الأطعمة. فتلجأ للطعام السريع رغبةً في تقديم الغذاء الكافي لجنينها.

أسباب خطورة التونة للحامل

لا تعتبر التونة من الأطعمة البحرية الممنوعة خلال فترة الحمل، ولكنها تندرج ضمن خانة الأغذية التي يشجع الأطباء على التقليل من تناولها ضمن فترة الحمل، كما إن السبب في هذا عائد للآتي:

احتواء التونة على الزئبق

إن تناول الأغذية الحاوية على الزئبق ضمن فترة الحمل، مثل التونة، تنذر بولادة طفل لديه مجموعة متنوعة من المشاكل المتعلقة بالصحة والذهن، مثل:

  • أن يكون مستوى ذكائه قليلًا.
  • ومن ثم يعاني الطفل من مشاكل في الذاكرة، ومشاكل في النطق، إضافةً إلى مشاكل في الانتباه.
  • كما يجد صعوبات في التعلم.
  • لديه مشاكل في القلب.
  • كما يعاني من ارتفاع في ضغط الدم.
  • ويعاني من تأخر في تطور البعض من المهارات الحركية.
  • لديه عيوب خلقية مختلفة.
  • كما يعاني من التشنجات.
  • ويعاني مشاكلًا في الحواس.

وفي بعض الحالات الحادة التي تفرط الحامل فيها من تناول مصادر غذائية تضم الزئبق بشكل كبير أثناء الحمل، فإن ذلك قد يؤدي لولادة جنين ميت.

احتواء التونة على بكتيريا

يوجد في بعض أنواع التونة النيئة الليستيرية المستوحدة (Listeria monocytogenes). وهي نوع من البكتيريا قد يسبب خطرًا فيما يتعلق بصحة الجنين. حيث يسبب ولادة طفل لديه صعوبات مختلفة في مجال النمو الطبيعي. ولهذا السبب يفضل تجنب الحوامل لتناول التونة النيئة تمامًا حفاظًا على جنينها.

هل يمكن رفع درجة أمان التونة للحامل

  1. في حال كانت الحامل محبةً للتونة ولديها الرغبة في تناولها، فيجب أن تلتزم بالأمور التالية. حيث تساعدها على تقليل فرص تعرضها وتعرض جنينها لأي نوع من الأضرار التي ذكرناها سابقًا.

    • من المستحسن أن تتناول الحامل التونة الطازجة المطبوخة بدلًا من التونة المعلبة، حيث تعد التونة الطازجة عالية القيمة الغذائية.
    • إذا رغبت الحامل بتناول التونة المعلبة، فيجب اللجوء إلى:
      • الأنواع التي استخدمت أسماك تونة صغيرة العمر والحجم في تصنيعها.
      • الأنواع التي حُفظت في الماء، لكونها تحتوي نسبةً أعلى من أحماض أوميغا 3.
      • الأنواع التي يُوضع فيها أملاح مضافة.
    • ينبغي على المرأة الحامل أن تتناول حصصًا معينةً من التونة أسبوعيًا، وذلك على الشكل التالي:
      • لا يجب على الحامل تناول ما يزيد على 340 غرامًا أسبوعيًا من التونة المعلبة.
      • ينبغي عدم تناول ما يزيد عن 112 غرامًا أسبوعيًا من أنواع التونة التالية: تونة الزعنفة الصفراء (Yellowfin tuna)، تونة الباكور (Albacore tuna).

فوائد التونة للحامل

  1. تعد أهم الفوائد في تناول التونة للحامل بكميات مناسبة ما يأتي:

    • توفر التونة المعادن الأساسية من أجل نمو الطفل أثناء الحمل مثل أوميغا 3 إضافةً إلى فيتامين د.
    • تعتبر التونة مصدرًا غنيًا ومهمًا للبروتينات.
    • كما تساهم أحماض أوميغا 3 المتوفرة في التونة على توفير النمو السليم لكلٍ من أعصاب الجنين ودماغه.

فوائد التونة للشعر

    • تضم التونة نسبةً عاليةً من فيتامينات ب المركب حيث يساعد في تحسين قوة الشعر كما إنه يقلل من تساقطه.
    • تساعد التونة على أن يعاد إنبات الشعر ثم تكثيفه وذلك بفضل البروتينات الموجودة فيه.
    • تساعد التونة أيضًا على نمو الشعر.
    • كما إنها تزيد من حيوية الشعر وصحته.
    • تساعده أيضًا على أن يكون نضرًا.
    • كما تحتوي التونة حمض الأوميجا 3 حيث يعتبر هذا الحمض ضروريًا لوقف تساقط الشعر.

العناصر الغذائية الموجودة في التونة للبشرة

  1. تتواجد العناصر الغذائية التالية في التونة:

    البروتين

    تظهر فوائد التونة عن طريق احتواء سمك التونة على كمية كبيرة من البروتين الذي يتكسر إلى أحماض أمينية. فيعاد بناؤها لتصنيع بروتينات أخرى ضمن الجسم، ومن هذه البروتينات الكولاجين والكيراتين اللذان يشكلان بنية البشرة. كما يتكون الشعر بشكل كامل تقريبًا من بروتين الكيراتين. وتعتبر أيضًا بعض الأحماض الأمينية واحدةً من مضادات الأكسدة إذ تحمي البشرة من الأشعة فوق البنفسجية إضافةً إلى الجذور الحرة.

    الدهون الصحية

    يعتبر سمك التونة مصدرًا غنيًا بالدهون الصحية، ومن هذه الدهون: الدهون الأحادية غير المشبعة، إضافةً إلى الدهون المتعددة غير المشبعة، مثل: أوميغا 3. تعد فوائدها المحتملة من وجود دهونها الصحية، وأوميغا 3 فيما يتعلق بالشعر والبشرة ما يلي:

    • تحافظ التونة على بريق البشرة ونضارتها.
    • تساعد التونة على بقاء البشرة رطبةً ومرنةً.
    • تخفف التونة من الالتهاب، نتيجةً لامتلاكها خصائص تمنع الالتهاب.
    • كما تمنع التونة بعض المواد الكيميائية المسببة لنمو الخلايا السرطانية في البشرة وانتشارها.
    • كما تعزز من نمو الشعر وتمنع تساقطه.

    فيتامين أ

    من فوائد التونة للشعر والبشرة الناتجة عن احتواء التونة على فيتامين أ، أنه يقدم الفوائد التالية:

    • يساعد هذا الفيتامين الغدد الدهنية التي توجد في البشرة على تكوين مادة الزهم (Sebum). حيث تساعد هذه المادة في ترطيب فروة الرأس والبشرة إضافةً إلى الحفاظ على صحة الشعر.
    • يمنع فيتامين أ أضرار أشعة الشمس عن طريق التصدي لعملية تكسر الكولاجين الذي يوجد في البشرة.
    • يمنح البشرة القليل من الحماية من حروق الشمس، نتيجةً لكونه واحدًا من مضادات الأكسدة. ورغم ذلك ينبغي استخدام واقي شمسي. ينبغي الإشارة إلى ضرورة استشارة الطبيب قبيل تناول المكملات الغذائية والفيتامينات التي يوجد بها فيتامين أ.

    فيتامينات ب

    يحتوي سمك التونة على فيتامينات ب والتي تضم فيتامين ب12. حيث تساعد فيتامينات ب على تكوين كريات الدم الحمراء الناقلة للأكسجين والمواد التي تغذي بصيلات الشعر وفروة الرأس. وتعتبر هذه العملية مهمةً من أجل نمو الشعر. ينبغي الإشارة إلى ضرورة استشارة الطبيب قبيل تناول المكملات الغذائية والفيتامينات التي يوجد بها فيتامين ب.

    فيتامين د

    تعتبر الأسماك الدهنية وخاصةً سمك التونة، مصدرًا جيدًا لفيتامين د. حيث تبرز فوائد التونة لكل من الشعر والبشرة بمنع تساقط الشعر. إضافةً إلى زيادة نضارة البشرة وذلك إذا كان مستوى فيتامين د في الجسم طبيعيًا.

    فيتامين هـ

    يعتبر سمك التونة الذي يحتوي فيتامين هـ واحدًا من مضادات الأكسدة إذ تحمي الشعر من التلف، والتساقط، كما تحمي البشرة من ظهور التجاعيد إضافةً إلى الترهلات.

    الزنك

    يعتبر سمك التونة واحدًا من مصادر معدن الزنك. فهذا المعدن الذي يحتاجه الجسم يؤدي وظائف حيويةً عديدةً. إذًا فإن فوائد الزنك الموجود في التونة للشعر والبشرة المحتملة ما يلي:

    • يقلل الزنك من تساقط الشعر في حال كان الجسم معرضًا لنقص الزنك.
    • كما يعمل الزنك كمضاد للأكسدة حيث يحمي البشرة من أضرار الأشعة فوق البنفسجية.

    السيلينيوم

    إحدى العناصر الغذائية الموجودة في سمك التونة هي السيلينيوم إذ يحتوي التونة على نسبة جيدة منه. فيساعد السيلينيوم بعض مضادات الأكسدة على حماية البشرة فيما يتعلق بأضرار الأشعة فوق البنفسجية. ويلعب السيلينيوم دورًا هامًا في عملية نمو الشعر، إلا أن مستوياته العالية في الدم قد تسبب تقصف الشعر وتساقطه. ونتيجةً لذلك فإن تناوله من مصادره الطبيعية مثل: سمك التونة والبيض وغيرها، يعتبر كافيًا ولا داعي للحصول عليه من خلال المكملات الغذائية.

    ختامًا نأمل أن يكون مقالنا هذا قد أدى رسالته التي كُتب من أجلها، فإن الاهتمام بك سيدتي هو غايتنا وكل ما يتعلق بصحتك يهمنا. كوني بخيرٍ دائمًا.