الاضطرابات الهرمونية عند المراهقات

تعد الهرمونات مكون مهم ورئيسي، في مراحل مختلفة من تطور الجسم البشري. وتظهر تأثيرها عند يحدث اضطراب في توازنها. تواجه الفتيات خلال فترة المراهقة الحرجة من حياتهم اضطرابًا في نموهم، كما يعانون من اضطرابات استقلابية، والعديد من التغيرات التي يمرون بها وتترك أثرًا نفسيًا جيدًا أو سيئًا في نفوسهم. حيث سنتحدث في مقالنا هذا عن الاضطرابات الهرمونية عند المراهقات، تابعي معنا.

نظرة عامة عن مرحلة البلوغ

لن يحدث التطور الجسدي والجنسي لجسد الأنثى ولن يكون ممكنًا بدون الهرمونات. في بداية هذه المرحلة يطلق دماغك هرمونات تسمى موجهات الهرمونات القندية (GnRH)، وعمله أن يحفز الغدة النخامية على إطلاق الهرمون المنبه للجريبات (FSH)، والهرمون الملوتن(LH) في دورانك الدموي. يبدأ جسدك بإنتاج هرمون الإستروجين (الهرمون الجنسي الأنثوي)، عندما تنبه الهرمونات المطلقة من الغدة النخامية الغدد التناسلية (المبيضين).

يحدث خلل أو اضطراب في هذه العملية إما بسبب زيادة الهرمونات أو نقصها في دورانك الدموي. وتظهر التأثيرات الجانبية على كامل جسدك، حتى لو حدث اضطراب بسيط في تنظميها وتوازنها، ويعود ذلك للدور الرئيسي الذي تلعبه في هذه المرحلة.

وقد تلحق هذه الاضطرابات الضرر بكل جانب من جوانب حياة المراهقة ومنها الأعراض التي سوف نوردها لاحقًا ونشرح كل منها بالتفصيل، ومنها عسرة الطمث، والزيادة في الوزن بشكل مفاجئ، ظهور حب الشباب، قد تعاني من التعب والاكتئاب والإرهاق، وغيرها.

عسرة الطمث والاضطرابات الهرمونية عند المراهقات

يسمى الألم المرافق للدورة الشهرية بعسرة الطمث. وتعاني الغالبية العظمى من السيدات من ألم لأكثر من يومين خلال الطمث كل شهر، وغالبًا ما يكون ألم خفيف. ولكن عند بعض الفتيات قد يكون هذا الألم شديد، ويمنعهم من ممارسة نشاطاتهم الاعتيادية لعدة أيام في الشهر.

الدورة الشهرية والاضطرابات الهرمونية

وهو اضطراب شائع عند الفتيات بسن المراهقة ويحدث خاصة بالسنة الأولى من البلوغ. إذا كنت تراقبين مواعيد ظهورها على تقويم شهري خاص بك، فقد تأخذ وقت مختلف لظهورها كل شهر. على سبيل المثال، قد تظهر بعد 24 يوم في أول شهر، و 42 يوم  لتظهر في الشهر الذي يليه. وهذه الدورات تكون غير منتظمة.

ويعود سبب عدم انتظامها أيضًا للاضطرابات الهرمونات الجنسية. كما أن لاضطرابات الهرمونات الدرقية في حال كانت منخفضة أم مرتفعة للغاية دورًا أيضًا فيها.

 

اكتساب الوزن المفاجئ وحب الشباب

  1. تجتمع عدة عوامل لتسبب زيادة سريعة في الوزن عند الفتاة، كخلل في وظيفة الغدة الدرقية، ستقود لهكذا زيادة. ولكن لا ننسى أن لتناول الطعام الغني بالدهون والحريرات وعدم ممارسة الرياضة لها دور أيضًا في ذلك. وكأم، عليكي مراقبة تغير عادات الطعام عند طفلتك في حال خروجها عند الحد الطبيعي.

    حب الشباب

    إن السبب المباشر لظهور حب الشباب غير واضح. ولكن الهرمونات وتدعى الأندروجينات دورًا كبيرًا في ذلك. وخلال فترة البلوغ، تميل الأندروجينات للارتفاع عند كل من الفتيات والشبان. تحفز الأندرجينات الغدد الزهمية في البشرة على النمو وإنتاج المزيد من الزهم.

متلازمة ما قبل الطمث

  1. وأعراض هذه المتلازمة التقلصات، والشعور بالغثيان، والانفعال الدائم (الهيوجة). تختبر على الأقل 20% من الفتيات بسن البلوغ أحد أعراض هذه المتلازمة بشكل خفيف إلى معتدل وتعيق حياتهم. بالإضافة لاضطرابات أخرى تحدث قبل الطمث وتصيب الفتيات بمرحلة البلوغ كاضطرابات ما قبل الطمث المزعجة. ينصح الفتاة إذا ظهرت عليها أحد أعراض هذه المتلازمات، باتباع نظام غذائي صحي، وحمية غنية بالخضراوات والفاكهة، مع تقليل الملح لتخفيف الانتفاخ.

    القلق والانزعاج

    هي حالة عصبية تجعل الجسد في حالة تأهب لحدوث خطر. ولكن عندما لا يكون هناك داعي للتأهب العصبي، يتحول القلق لعرض مزعج ومشكلة تعيق نشاط الفرد. والفتاة المراهقة التي يراودها القلق بشدة تصبح خائفة وقلقة، وحتى من الاطمئنان لا يزول هذا الشعور. وبالعلاج السلوكي المعرفي وهو أحد أنماط العلاجات النفسية والتي يتبعها أهم أطباء علم النفس ستتحسن الحالة الشعورية لدى مراهقتنا الصغيرة، واعتمادّا على عمر الفتاة، نستطيع مشاركة الوالدين بطريقة العلاج والسلوكيات الواجب اتباعها.

بعض النصائح المتبعة للمساعدة على التوازن الهرموني

  1. تبعًا لنوع الهرمونات المضطربة، و نوع الاضطراب التوازني المحدث يتم تقديم العناية المطلوبة. وتعد المتتمات الغذائية وتغيير نمط الحياة عاملان أساسيان لتحسين بعض الأعراض على الفتاة المراهقة في كثير من الحالات. ويعتبر اختبار اللعاب الخطوة الأولى لمعرفة جذر المشكلة والسعي لحلها.

    وبهكذا نكون وصلنا لختام مقالنا، حيث كان موضوعنا عن الاضطرابات الهرمونية عند المراهقات. إن أطفالنا هم فلذة أكبادنا وعلينا السعي الدائم لتأمين رعاية صحية تضمن لهم حياة آمنة وسعيدة.