طريقة الاستعلام عن تأمين صحي برقم الإقامة للمقيمين في السعودية

كاتب مُشارك: ولاء نزار سليمان
عدد الزيارات 123
طريقة الاستعلام عن تأمين صحي برقم الإقامة للمقيمين في السعودية

تعتبر طريقة الاستعلام عن تأمين صحي برقم الإقامة للمقيمين في السعودية أحد أهم الطرق المتبعة حاليًا في مجال الخدمات الطبية. ففي الواقع أبت وزارة الصحة السعودية ألّا تدخل في ركب التطور الخدمي الذي حصل في الآونة الأخيرة ضمن المملكة. لذلك جعلت خدمة معرفة وضع الخدمة المذكورة ممكنةً عبر شبكة الإنترنت بواسطة استخدام رقم الإقامة.

كما أتاحت الوزارة إمكانية تنفيذ هذه الخدمة من خلال موقعين إلكترونيين رسميين وهما بوابة أبشر و الموقع الرسمي للضمان الصحي. وهكذا حولت وزارة الصحة كافة خدماتها إلى النوع الإلكتروني مستغنيةً بذلك عن المعاملات الورقية.

الاستعلام للمقيمين عن تأمين صحي برقم الإقامة عبر أبشر

يمكن معرفة طريقة الاستعلام عن تامين صحي برقم الإقامة للمقيمين في السعودية من خلال أبشر. وذلك عبر تطبيق الخطوات المترتبة كما يلي:

  1. زيارة الموقع الرسمي لمنصة أبشر باستخدام هذا الرابط.
  2. اختيار عبارة (أبشر أفراد) ويليها إدخال الاسم الخاص بالمستخدم وكلمة السر.
  3. كتابة رمز التحقق الذي يظهر على الشاشة في مكانه المخصص، ومن ثم اختيار (تسجيل الدخول).
  4. النقر على عبارة (الاستعلامات الإلكترونية).
  5. الذهاب إلى خيار (الجوازات)، ومن ثم اختيار خدمة (الاستعلام عن صلاحية التأمين للمقيمين).
  6. إدخال رقم الإقامة الخاص بالمستخدم مع الرمز البريدي.
  7. النقر على خيار (عرض)، حينها ستظهر جميع البيانات المتعلقة بصلاحية التأمين بشكلٍ مفصل.

ملاحظة هامة: تأتي رسالة البيانات بلونين إما الاحمر الذي يعبر عن انتهاء صلاحية بطاقة التأمين، أو اللون الأخضر الدال على أن صلاحية بطاقة التأمين غير منتهيةٍ بعد.

الاستعلام برقم الإقامة عن التأمين الصحي عبر موقع الضمان الصحي

كما تحدثنا سابقًا أنه يمكن معرفة وضع التأمين الصحي بواسطة رقم الإقامة وعبر استخدام موقع الضمان الصحي السعودي. وذلك من خلال تطبيق ما يلي:

  1. الذهاب إلى الموقع الرسمي للضمان الصحي باستخدام الرابط.
  2. النقر على عبارة (الخدمات الإلكترونية).
  3. اختيار (الاستعلام عن معلومات التأمين).
  4. إدخال جميع البيانات التي يطلبها الموقع، بالإضافة إلى كتابة رقم الإقامة.
  5. النقر على كلمة (موافق)، وعندها ستصل كافة التفاصيل المتعلقة بالتأمين الصحي مثل تاريخ انتهاء البطاقة و الشركة التي تتبع لها الوثيقة الصحية.

الضمان الصحي في المملكة العربية السعودية

  1. خدمة الضمان أو التأمين الصحي هي إحدى الخدمات التابعة لوزارة الصحة في المملكة العربية السعودية. والتي أتت  خصيصًا من أجل تخفيف عبء المبالغ المدفوعة لقاء الخدمات الصحية كالمعاينة الطبية وإجراء الفحوصات وتقديم العلاج أيضًا. وعمومًا تتمثل الغاية الأساسية من خدمة التأمين الصحي بالحفاظ على صحة الأفراد المقيمين في المملكة وحمايتهم من الإصابة بالأمراض الخطيرة.

    وتكمن آلية عمل هذه الخدمة في عملية تجميع الأموال التي يجب إنفاقها على الخدمات الطبية من الجهات المتبرعة. ومن ثم إعادة توزيعها على المستفيدين كلٍ بحسب حاجته. ونتيجةً لأهمية التأمين الصحي ربطته وزارة الصحة السعودية بمسألة صلاحية الإقامة. وذلك من أجل ضمان تجديدها بشكلٍ دوريٍ مع عملية تجديد الإقامة.

أنواع التأمين الصحي السعودي

  1. ينقسم التأمين الصحي في المملكة العربية السعودية إلى عدة انواع مختلفة عن بعضها. وهي:

    • التأمين المخصص للحوادث: يشمل هذا النوع الأضرار الناجمة عن الحوادث التي تحصل بشكلٍ ذاتي، حيث يحصل الشخص على التعويض المالي عند إصابته بالعجز. بالإضافة إلى تعويض عائلة الشخص في حال وفاته.
    • التأمين الخاص بالعائلة: ينطبق هذا النوع على جميع أفراد العائلة. حيث يعوض لهم المبالغ المالية المدفوعة على معظم أنواع العلاج الموجود في المشافي أو العيادات. وللتأمين العائلي تقسيماتٌ أخرى بحسب الطبقات الاجتماعية وهي الفضية والذهبية، بالإضافة إلى الماسية والبلاتينية.

الشروط المطلوبة في التأمين الصحي السعودي

    • يجب أن يكون عمر الشخص المشترك في التأمين الصحي من الستين وما فوق.
    • لا يستفاد المشترك من التأمين إلا بعد مرور شهرٍ كاملٍ على بدء الاشتراك.
    • من غير الممكن الاستفادة من التأمين الصحي للعائلة التي ليست من أصولٍ سعودية.
    • يستفاد من خدمة التأمين الصحي الأبناء الذكور من عمر السنة وحتى الـ 18، أما الإناث فيستفدن من الخدمة في جميع الأعمار. ولكن شريطة أن تكون عازبةً أو أرملةً أو مطلقة.
    • خلال مدة تفعيل بطاقة التأمين الصحي لا يمكن إضافة مستفيدين جدد ما عدا الأطفال الرضع.

    وهكذا نكون قد وصلنا لنهاية المقال الذي تحدثنا فيه عن طريقة الاستعلام عن التأمين الصحي بواسطة رقم الإقامة. وذلك للأشخاص المقيمين في المملكة العربية السعودية. ولا بد من التنويه إلى أن وزارة الصحة في البلاد السعودية قد لجأت إلى الخدمات الإلكترونية انطلاقًا من تطلع الحكومة لمستقبل المملكة في الأعوام القادمة.