الاستثمار والإقامة في إيطاليا

كاتب مُشارك: Lamis Dayoub
عدد الزيارات 137
الاستثمار والإقامة في إيطاليا

تتعدد طرق الحصول على الإقامة في إيطاليا، كالاستثمار أو العمل أو الدّراسة، حيث يعتبر الاستثمار من أسهل طرق الحصول على الإقامة. فتعتمد إيطاليا بشكل أساسي على المستثمرين الأجانب، وتشكل عامل جذب لهم. وذلك لأنها لا تفرق في قوانين الاستثمار بين المستثمر الأجنبي والمواطن الإيطالي. كما تقدّم لهم كامل الصّلاحيّات والحرية المطلقة في مجال العمل والاستثمار وحتّى تأسيس الشّركات. بالإضافة إلى وجود بيئة خصبة لإقامة المشاريع الاستثماريّة. كل هذه الأسباب جعلت المستثمرين يفضّلون إقامة المشاريع في إيطاليا، ووضعت إيطاليا في المرتبة الثّالثة عشر في الاستثمار على مستوى العالم. والجّدير بالذّكر أنّ الحكومة الإيطاليّة أنشأت ما أسمته برنامج الإقامة والمواطنة، والهدف منه هو تحقيق التّوازن بين متطلبات مواطني الاتحاد الأوربي، ومتطلبات المواطنين من خارج الاتحاد الأوربي. حيث كانت تطبق قوانين صارمة على المواطنين من خارج الاتحاد الأوربي.

شروط الاستثمار في إيطاليا

تمنح الدّولة الإيطاليّة قروضًا لمساعدة وتشجيع المستثمرين الأجانب على الاستثمار. وفي حال كان لدى المستثمر أفكار متميزة وجديدة فإن الدولة ستقدّم له دعم إضافي لمساعدته في تطوير مشروعه. ووضعت إيطاليا مجموعة من الشّروط يجب توافرها لدّى الرّاغبين في الاستثمار على أراضيها، وهي:

  • تقديم عقد يثبت امتلاك المستثمر منزلًا داخل إيطاليا.
  • تقديم أوراق تثبت قدرة المستثمر الماليّة على تحمل نفقات المعيشة داخل إيطاليا، وأنّ لديه مبلغ من المال يخوله لبدء الاستثمار الخاص به.
  • دفع كامل الضّرائب المترتبة على المستثمر من رعاية صحيّة أو تأمينات.
  • إرفاق ما يثبت أنّ سجله الجنائي خالي من أي سوابق جنائيّة أو أي جنحة، وأنّه غير مطلوب لأي جهة، ولا يشكل خطرًا أو تهديدًا للأمن القومي الإيطالي.
  • استخراج وثيقة لا مانع من الشّرطة الإيطاليّة.
  • الحصول على فيزا إيطاليا عن طريق السّفارات الإيطاليّة الموجودة في البلد الذّي يقيم المستثمر فيه.
  • وأخيرًا توكيل محامي مختص ليقدّم الأوراق بطريقة قانونيّة ويتابع الإجراءات اللازمة.

وعند حصول المتقدّم على الفيزا والتّي تكون مدّتها ستة أشهر، يستطيع التّقدّم بطلب للحصول على إقامة عمل أثناء تواجده على الأراضي الإيطاليّة. ومدّة هذه الإقامة هو عامين، يستطيع تجديدها بعد انتهائها. وعند مرور خمس سنوات متتالية من الإقامة في إيطاليا يحقُ له التّقدّم بطلب للحصول على الإقامة الدّائمة.

الاستثمار في إيطاليا من خلال شراء عقارات

  1. يُعتبر شراء العقارات في إيطاليّة أحد الطّرق للاستثمار في إيطاليا، إلّا أنّه ليس بالأمر السّهل في الدّول الأوربيّة بشكل عام، وفي إيطالية بشكل خاص. فتتطلب عملية شراء عقار في إيطالية اتباع عدة خطوات وهي:

    • وجود عقار للبيع وموافقة البائع على عرض الشّراء المقدَّم من قبل المستثمر.
    • إعداد عقد البيع ودفع نسبة %10 من ثمن العقار.
    • فتح حساب مصرفي ووضع مبلغ مالي فيه لاستخدامه في شراء العقار وإتمام عملية استملاك العقار.
    • وأخيرًا يتولى الكاتب بالعدل عملية إعداد عقد البيع النّهائيّة وتوثيقها، ودفع كامل ثمن العقار ومن ثمّ نقل ملكيته إلى اسم المستثمر.

    وتجدر الإشارة هنا إلى أنّ امتلاك عقار مع توافر الشّروط التّي ذكرناها سابقًا تدعم ملف المستثمر الأجنبي في الحصول على الإقامة الدّائمة في إيطاليا.

الاستثمار في إيطاليا من خلال تسجيل الشركة

  1. تُعتبر عملية الاستثمار في إيطاليا عن طريق تسجيل الشّركة أفضل طريقة للاستثمار، إلّا أنّها تستغرق حوالي السّنة للحصول عليها. وخلال هذه السّنة يتوّجب على المستثمر السّفر إلى إيطاليا ثلاث مرات لاستكمال كامل عمليات تسجيل الشّركة.

    ففي عملية السّفر الأولى، يدخل إلى إيطاليا بهدف أغراض الإقامة الأساسيّة، وتقديم الملف لدى مكتب الهجرة للحصول على رمز وطني وفتح حساب بنكي، وتقديم نفسه إلى الشّرطة الإيطاليّة.

    وفي سفره الثّاني يجب عليه استكمال المرحلة الأوليّة من تسجيل الشّركة وهي تسجيل اسم الشّركة وإكمال إجراءات قسم الشّرطة واستلام إيصال بطاقة الإقامة.

    أمّا في سفره الثّالث يحصل المستثمر على بطاقة الإقامة ويفتح حساب بنكي في البنوك الإيطاليّة والتّسجيل النّهائي للشركة، وعند إتمام هذه المرحلة يجب على مقدّم الطّلب إجراء فحص طبي خاص به بالإضافة إلى طباعة حسابات مصرفية.

    المستندات المطلوبة لتسجيل الشّركة في إيطاليا

    • كامل المستندات المطلوبة لإصدار التّأشيرة.
    • جواز سفر ساري المفعول.
    • صورة عن حساب مصرفي.
    • شهادة طبية بخلوه من الأمراض السّاريّة.
    • وضع خطة للعمل موافق عليها من قبل مجلس الهجرة الإيطالي.

الاستثمار في إيطاليا عن طريق ريادة الأعمال

  1. تجذب إيطاليا المستثمرين الأجانب للتسجيل في فروع لدى شركاتها أو ريادة الأعمال فيها، وذلك نظرًا لموقعها الجغرافي وكونها من ضمن دول الاتحاد الأوربي ومنطقة شنغن. وتعدّ ريادة الأعمال من خلال المكاتب التّجاريّة الإيطاليّة إحدى هذه الطّرق، برأس مال يتراوح بين 10 إلى 120 ألف يورو.

    الوثائق المطلوبة لريادة الاعمال في إيطاليا:

    • ملء استمارة الطّلب.
    • وضع خطة لريادة الأعمال.
    • تحديد نظام ريادة الأعمال.
    • تحديد مبلغ الضّريبة ومقدار رأس المال الذّي سيقدّمه صاحب المشروع.
    • مستندات تأمين الموظفين.

 ميزات الاستثمار والإقامة في إيطاليا

    • لدى إيطاليا اقتصاد قوي وتحقّق تقدّم صناعي سريع في كافة المجالات.
    • لا يفرِّق القانون الإيطالي بين المستثمر الإيطالي وأي مستثمر من جنسيّة أخرى.
    • تمنح إيطاليا صلاحيات كثيرة للمستثمرين وتقدّم لهم مساعدات جمّة.
    • يوجد الكثير من المجالات الاستثماريّة في إيطاليا، مما يتيح فرصة للمستثمرين لاختيار المشاريع المناسبة.
    • القوانين الإيطاليّة بسيطة ومرنة مما يشجع رجال الأعمال للاستثمار في أراضيها.

    على الرّغم من التسهيلات التّي تقدمها الحكومة الإيطاليّة للرّاغبين في الاستثمار فيها، إلّا أنّ الاستثمار في دول تتمتع ببُنى تحتيّة متطوّرة يعتبر أفضل مثل إسبانيا وألمانيا والنّمسا.