أهم مشاكل البشرة الدهنية

عدد الزيارات 101
أهم مشاكل البشرة الدهنية

جميع السيدات يرغبن بالحصول على بشرة متألقة ونضرة، ويبحثن عن حلول على الدوام، ويواكبن تطور الصناعات الدوائية والمستحضرات التجميلية لأهم الشركات العالمية وكل هذا في سبيل الحفاظ على الشباب الدائم والصحي. فالجلد كما نعرف له خصائص عدة ويعتبر خط الدفاع الأول لحماية أجسادنا من دخول الجراثيم، وإنه لا بد لهذه الخصائص في حال طرأ عليها أن تسبب لنا مشاكل واضطرابات عدة كالبشرة الدهنية التي تحمل في طياتها العديد من الأمراض التي تثقل كاهل السيدة المادي والمعنوي، تابعي المقال التالي لنتحدث عن أهم مشاكل البشرة الدهنية.

أهم مشاكل البشرة الدهنية

كالعد الشائع والرؤوس السوداء والبثور الكبيرة جميعها تأتي كطرد مع بعضها بالتأكيد لا تتذكر طلبه سابقًا. ولكن الحياة غير عادلة فإذا كنت من ذوات البشرة الدهنية فلا بد أن تكوني قد تعاملتي مع مشاكل البشرة هذه ولا شك تعرفين مقدار ازعاجها. وللأسف نحن جميعا نعلم ذلك.

ولهذه أتينا لك بطريقة (حسنًا، لسنا نحن اخترعها بل فقط بحثنا وجمعنا المعلومات المطلوبة من أجلك) فعالة لمعالجة مشاكل البشرة الزيتية التي قد تعاني منها. لذلك ، هيا معًا لنقوم بالقضاء على هذه المشاكل مرة واحدة وإلى الأبد معًا.

من البثور المزعجة وحتى الرؤوس السوداء لبشرة متألقة ومشرقة، نقدم لكي بعض الحلول لمعالجة كل مشاكل البشرة الدهنية ولتحصلي على بشرة صحية أكثر ومظهر مشرق. من هذه المشاكل:

  1. العد أو حب الشباب.
  2. الرؤوس السوداء والبيضاء.
  3. بشرة باهتة.
  4. المسامات الواسعة.
  5. مناطق من البشرة دهنية لامعة.
  •  العد أو حب الشباب

طبعًا يعد المشكلة الأسوأ بينهم جميعًا. العد الشائع هو الضيف المزعج الذي يطرق بابنا بين الفينة والأخرى ويبقى أكثر من الفترة المرحب به فيها. تحدث هذه المشكلة بسبب نمو البكتيريا وتكاثرها في المناطق الدهنية من بشرتنا مما قد يسبب اننشار البثور والحب في البشرة.

ابقي بشرتك نظيفة من خلال غسلها بغسول خاص بحب الشباب مرتين باليوم. وأيضًا تطبيق بعض العادات الصحية قد يكون مفيد، فيجب عدم لمس بشرة وجهك بيدين متسختين أو ملوثتين.

  • الرؤوس البيضاء والسوداء

تتجمع الإفرازات الغدد الزهمية داخل مسامات جلدنا وعندما تتأكسد ينتج عنها الرؤوس السوداء. كما يعمد الجلد الميت إلى سد فتحة المسامات مما ينتج عنها الرؤوس السوداء والبيضاء أيضًا.

تنظيف المسامات باستخدام المقشرات بشكل منتظم واستخدام المستحضرات المصنوعة من المواد الطبيعية كبياض البيض للتخلص من الرؤوس السوداء يكون حل مثالي لهذه المشكلة.

مشاكل أخرى قد تعاني منها بشرتك

    • شحوب البشرة

    في بعض الأوقات، قد يكون من الممكن أن نتعايش مع بشرتنا الدهنية في حال لم تكن باهتة. فالإفراز الزائد من الزيوت يضعف بشرتنا ويجعلها تبدو باهتة ومتعبة. التزمي بتقشير بشرتك ثلاث مرات بالأسبوع للتخلص من بهتان البشرة وشحوبها بشكل نهائي.

    • المسامات المتوسعة

    إذا كنت من ذوات البشرة الدهنية فبالتأكيد قد اختبرتي إحدى هذه المشاكل خلال حياتك اليومية. الإفراز الزائد من الزيوت يفتح المسامات ويجعلها متوسعة بشكل دائم. يمكنك علاج المسامات المتوسعة باستخدام مستحضر التونر مرتين باليوم، والمواظبة على استخدامه كل يوم. فهو ينظف البشرة ويقبض حجم المسامات مما يساعد على اختفائها مما يطفي النعومة واللمعان للبشرة.

    • مناطق لامعة من البشرة

    أخيرًا وليس آخرًا، يبدو وجهك بمنظر دهني لامع بحلول الظهيرة وهي مشكلة أخرى يعاني منها ويخوض عراكها بشكل دائم أصحاب البشرة الدهنية. لمحاربة هذه المشكلة والحد من المظهر اللامع الدهني للبشرة، حافظي على بقاء ماسحات وجه أو مناديل ورقية بمحفظتك. امسحي برفق المناطق اللامعة لتحصلي على مظهر أنيق ومنعش خالي من الزيوت خلال يومك.

أسباب البشرة الدهنية

  1.  

    هل انت محتارة من درجة زيتية بشرتك رغم كل محاولتك لتخفيفها وعلاجها، تابعي معنا بعض أسباب البشرة الدهنية التالية:

    الوارثة

    في حال كان يعاني أحد أفراد في أسرتك أيضًا من البشرة الدهنية كأمك أو أباك، فمن المتوقع أنك ورثتي هذه السمة من عائلتك. يمكن للبشرة الدهنية أن تنقل بالجينات، وفيها تكون الغدد الزهمية أكبر وتنتج فائض من الدهون في البشرة. وهي سمة يمكن أن تنتقل خلال شجرة العائلة.

    البيئة

    تحفز الرطوبة والطقس الحار إفراز الدهون، وتقود لمشاكل بشرة دهنية. على عكس ذلك، فإن الطقس البارد والجاف يسبب جفاف البشرة مما يحفز الغدد الدهنية على إفراز الدهون لتعويض الجفاف.

    الغسيل المفرط

    إذا كانت بشرتك تبدو لامعة ودهنية، فإن آخر شيء يجب عليك فعله هو الإفراط في غسيلها. قشط وفرك البشرة بقسوة وغيرها من مواد التقشير سيفقد البشرة ترطيبها، مما يحفز الغدد الزهمية على إنتاج المزيد من الزيوت، ولذلك يكون التنظيف برفق ضروري.

    الأدوية

    تستطيع الأدوية المانعة للحمل الفموية بالإضافة للمعيضات الهرمونية أن تسبب زيادة إفراز الغدد الزهمية. كما تكون البشرة الدهنية هي أحد الآثار الجانبية المرتبطة بتناول بعض أنواع الستيروئيدات. بالإضافة للعديد من الأدوية التي قد تسبب جفاف بشرة قد تقود لفرط إنتاج غدد زهمية.

البشرة الدهنية والتغيرات الهرمونية

  1.  

    التغيرات الهرمونية

    يبدو أن الهرمونات والبشرة الدهنية رفيقان يسيران جنبًا إلى جنب. فكما نعلم إن الأندروجينات نوع من الهرمونات والذي يعد المسؤول الرئيسي عن إنتاج الزيوت، فعند حدوث خلل في مستويات الأندروجينات في الجسم فذلك سيتسبب في فرط إنتاج وتحفيز الغدد الزهمية. وهذا مايحدث غالبًا خلال فترة البلوغ، أو بالفترة التي تسبق حدوث الطمث، أو خلال مرحلة الحمل و سن اليأس أيضًا. كما يلعب العامل النفسي دور في إطلاق الهرمونات، وهذا ما يسبب أيضًا المزيد من إنتاج الزيوت في البشرة..

    وبهكذا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا، حيث قدمنا لك بعض المعلومات عن البشرة الدهنية ولاتنسي إن الحفاظ والعناية بصحة بشرتنا ونقائها يحمل أيضًا عامل نفسي هام ومريح جدًا يدفعك دائمًا للإقبال على حياتك بجد ونشاط فلا تهمليها.