أهم النصائح بعد استئصال الغدة الدرقية

كاتب مُشارك: ليال العلي
عدد الزيارات 98
أهم النصائح بعد استئصال الغدة الدرقية

ما هي أهم النصائح بعد استئصال الغدة الدرقية؟ سؤالٌ يراودُ العديد من الأشخاصِ الذين بحاجةٍ إلى إجراءِ عملٍ جراحيّ للتخلص من بعض المشاكل في الغدة الدرقيّة. وذلك بهدف الاطمئنان على حالتهم الصحيّة وأخذِ التدابير الوقائيّة اللازمة بعد قيامهم بعملية استئصالها.

تعدّ عمليّة الغدة الدرقية من العمليات الصعبة والخطيرة، حيث يقررُ الطبيب استئصال الغدة نتيجة حدوث التهابٍ بها، أو ورمٍ سرطانيٍّ خبيث. وقد تستغرق جراحتها ساعةً كاملةً، وبعد الإفاقةِ من التخدير يقوم الطبيب بإعطاءِ المريض عدّة نصائح وإرشادات هامة وضرورية، يتوّجب عليه الالتزام بها حفاظًا على صحته، واستكمالًا للعلاج. ومن خلال مقالنا هذا سوف نتعرّف أكثر على تفاصيل عملية الغدة الدرقية وأسبابها وعلاجها. والنصائح المعطاة بعد الانتهاء منها. تابعونا للنهاية، فهناكَ المزيد من المعلومات الهامة في جعبتنا.

أهم النصائح بعد استئصال الغدة الدرقية

يزوّد الطبيب الجراح المريض بمجموعةٍ من النصائح بعد إجرائه عملية استئصال الغدة الدَّرقية، ومن الواجب الالتزام بها، ومن أهمها نذكر ما يلي:

  • يجب على المريض الحصول على الراحة التامة بعد العملية.
  • عدم بذل أي مجهود بدني خلال الفترة الأولى بعد الجراحة.
  • أيضًا تجنب وصول ماء إلى جرح الغدة خلال فترة النقاهة.
  • التوجه إلى الطبيب مباشرة، عند ملاحظة أي سوائل أو دم ظاهر من الجرح.
  • تناول الطعام والشراب بعد عملية الاستئصال مباشرة، وبشكل طبيعي.
  • العودة إلى ممارسة الأنشطة اليومية بشكل روتيني بعد انقضاء أسبوع إلى عشرة أيام بعد الجراحة.
  • المشي بشكل منتظم، حيث يساعد ذلك في زيادة تدفق الدم وتسهيل حركة الأمعاء.
  • مراجعة الطبيب باستمرار بعد العملية، بغية التأكد من نجاح العملية بشكل كامل.
  • المواظبة على وصفة الطبيب العلاجية والنصائح الطبية بانتظام.
  • كذلك يمكن أخذ الأدوية المسكنة التي لا تحتاج الى اشراف طبيّ، لتخفيف شدة الألم بعد العملية.
  • ينصح بجعل الرأس مرتفعًا بوضع وسادتين تحته، عند الاستلقاء على الظهر أو النوم، ريثما يتماثل المريض للشفاء.
  • الاستحمام مع إبقاء ضخ الماء بعيدًا عن الجرح، وتجفيف الجرح مباشرةً عند تعرضه للماء.
  • الالتزام بنظامٍ غذائيٍّ صحي ومناسب بعد الجراحة، حيث ينصح بتناول الاطعمة اللينة مثل البطاطا، الخضار المسلوقة، عصائر البرتقال والليمون والجزر، بالإضافة الى الاكثار من الاطعمة الباردة مثل الآيس كريم.
  • ضرورة تناول المكملات الغذائية خاصةً التي تحتوى على فيتامين د، بالإضافة إلى عنصر الكالسيوم.

ما هي الغدة الدرقية

  1. تعتبر الغدة الدرقية من أهم الغدد الصم في جسم الإنسان، وهي عبارة عن غدةٍ صغيرة بشكلٍ يشبه الفراشة، وتقع في الجزء السفلي من الرقبة.

    أما استئصال الغدة الدرقية: فهو عملية جراحيّة للغدة لإزالتها بالكامل أو جزء منها.

    تقوم غدة الدرق السليمة بعدة وظائف هامة لجسم الإنسان، وهي كالتالي:

    • تعتبر الغدة الدرقية مسؤولة عن عمليات التمثيل الغذائي.
    • كما أنها تحول الطعام في صورة طاقة يستفيد منها الجسم لاستمرار وظائفه الحيوية.
    • كذلك تُنتج الهرمونات التي تتحكم في عملية الأيض بأكملها.
    • أيضًا تتحكم هرمونات الغدة الدرقية في معدَّل ضربات القلب.
    • بالإضافة إلى زيادة سرعة الجسم على حرق السعرات الحرارية.

أسباب استئصال الغدة الدرقية

  1. أحيانًا لا تحتاج معالجةُ الغدة الدرقية إجراءَ عملٍ جراحي لها، فقد يتم معالجتها بالأدوية تبعًا للمشكلة التي يعاني منها المريض. لكن عندما يقرر الطبيب استئصال الغدة الدرقية، فهذا يعود لعدة أسبابٍ سوف نذكرها تباعًا:

    • سرطان الغدة الدرقية: يعد السرطان من أكثر الأسباب المؤدية لاستئصال الغدَّة الدرقية. فإذا كنتَ مُصابًا بسرطان غدة الدرق. فغالبًا ما يكون العلاج هو  إزالة معظم الغدَّة الدرقية، إن لم تكن كلها.
    • ورم وتضخم الغدَّة الدرقية غير الخبيث: تعتبر إزالة كل الغدَّة الدرقية أو جزءًا منها، خيارًا مناسبًا إذا كان لديك تضخم في الغدة الدرقية كبير الحجم. فهو غير مُريح. كما يُسبِّب صعوبة في التنفُّس أو البلع، وقد يؤدي في بعض الحالات إلى فرط نشاط غدة الدرق.
    • فَرْط نشاط الغدَّة الدرقية: عادة ما يحدُث فَرْط نشاط الغدَّة الدرقية عندما تُنتج الغدَّة الدرقية كمية كبيرة من هرمون التيروكسين. لذلك يلجأ العديد من الأشخاص إلى استئصال الغدة الدرقية، خاصةً المرضى الذين لديهم مشاكل مع الأدوية المُضادة للدرقية بما فيها علاج اليود المُشع.
    • استئصال الغدة الدرقية بسبب العُقيدات الدَّرقية: غالبًا يصعب تحديد فيما إذا كانت بعض العُقيدات الدَّرقية  سرطانية أو غير سرطانية بأخذ عينة منها بخَزعة الإبرة. ولذلك ينصح الأطباء هؤلاء المرضى المصابين بهذه العُقيدات باستئصال الغدة الدرقية إذا كانت العُقيدات معرضة بشكل أكبر لخطر الإصابة بالسرطان.

     

خطوات عملية استئصال الغدة الدرقية

    • تبدأ عملية استئصال غدة الدرق بدخول المريض إلى غرفة العمليات المجهزة والمعقمة لإجراء الجراحة.
    • بعد ذلك يقوم طبيب التخدير بتخدير المريض تخديرا عاما لإجراء العملية.
    • ثم يقوم الممرض أو الطبيب المساعد بتطهير منطقة العنق والصدر كاملًا.
    • بعد ذلك يقوم الطبيب الجراح بعمل شق جراحي في مقدمة العنق، ولكن الى الأسفل قليلًا، حيث موقع الغدة الدرقية.
    • بعد أن يتم الكشف عن موقع الغدة الدرقية، يبدأ الطبيب باستئصالها من مكانها بالكامل، إضافةً إلى الأوردة والشرايين المغذية لها.
    • يتم غلق الشق الجراحي، بعد الانتهاء من إزالة الجزء المطلوب في العملية أو كل الغدة.
    •  بالإضافة الى توصيل أنبوب بلاستيكي لمدة ساعتين فقط، وذلك لتصريف الدم والسوائل المتبقية حول الأنسجة.

مضاعفات عملية استئصال غدة الدرق

  1. يعتبر استئصال الغدة الدرقية من الإجراءات الجراحية الآمنة عمومًا. لكن كما هو الحال مع أي عملية جراحية، فإن استئصال الغدة الدرقية قد ينتج عنه حدوث مضاعفات لدى بعض الحالات الخاصة. وهي كالتالي:

    • النزيف.
    • العدوى.
    • قد يحدث انخفاض مستويات هرمون الغدة الدرقية، نتيجة ضرر جراحي أو استئصال الغدد جار الدرقية. تقع هذه الغدد خلف الغدة الدرقية وتنظم الكالسيوم في الدم.
    • كما يمكن أن يسبب قُصور غدة الدرق، الخدر أو الوخز أو التشنجات، نتيجة انخفاض مستويات الكالسيوم في الدم.
    • كذلك انسداد مجرى الهواء الناتج عن النزيف.
    • بالإضافة إلى بحة دائمة في الصوت، أو ضعف الصوت.

    وفي الختام، كانت هذه أهم النصائح بعد استئصال الغدة الدرقية يمكنك عزيزي القارئ الاطلاع عليها من باب المعرفة في حال كنت تعاني من مشاكل في غدة الدرق وبحاجة إلى الاستئصال الجراحي. لكن يبقى طبيبك المختص هو الأقدر على توصيف حالتك وتزويدك بكل النصائح والإرشادات المناسبة لك.