أهم الجامعات في عمان

كاتب مُشارك: mouhammad mouhammad
عدد الزيارات 124
أهم الجامعات في عمان

إن حديثًا عن أهم الجامعات في عمان يحمل في طياته حديثًا عن أرقى مؤسسات التعليم وأكثرها تطورًا على الساحة العربية. إذ يشمل التعليم العالي في سلطنة عمان كل أنواع التعليم الذي يلي مرحلة التعليم الأساسي، سواءً كان ذلك في الجامعات، أو في أية مؤسساتٍ تعليميةٍ أخرى. وقد اقتصر التعليم العالي في السلطنة حتى أواخر سبعينيات القرن الماضي على البعثات الدراسية الخارجية عن طريق قسم الابتعاث الخارجي، حيث عني هذا القسم بالكفاءات الوطنية، كما عمل على إرسالها خارج السلطنة لمتابعة تحصيلها العلمي بهدف تأهيل وتدريب كوادرٍ وطنيةٍ على أعلى المستويات تكون معها قادرةً على المشاركة بفعاليةٍ في مسيرة التنمية والبناء، إلا أنه ونظرًا للتطور المتسارع على المستوى المحلي والعالمي، فقد أصبح إعداد أجيالٍ من الكوادر المتعلمة والمؤهلة ضرورةً ملحةً فرضتها متطلبات التنمية الشاملة في البلاد.

وهنا بدأت مؤسسات التعليم العالي بالظهور في السلطنة بإنشاء معاهدٍ وكلياتٍ متوسطةٍ لإعداد كوادرٍ وقوىً عاملةٍ في قطاعات الدولة الحيوية كالقطاعات الصحية والتعليمية والمصرفية والمهنية. حيث شكلت هذه المعاهد والكليات النواة الأساسية لمؤسسات التعليم العالي المعروفة الآن في السلطنة.
وبمرور الوقت شغلت هذه الجامعات مراكزًا متقدمةً كأفضل الجامعات على الساحة العربية والدولية. وفي حال كنت عزيزي القارئ من المهتمين بمتابعة تحصيلك العلمي في الجامعات العمانية، فستجد في مقالنا التالي مجموعةً من أهم الجامعات في السلطنة، والتي ستمكنك من الحصول على شهاداتٍ عالية الكفاءة، وبتكاليفٍ مقبولةٍ.

أهم الجامعات في عمان

يمكن تقسيم جامعات ومؤسسات التعليم العالي في سلطنة عمان إلى مؤسساتٍ حكوميةٍ ومؤسساتٍ خاصةٍ. حيث تتربع جامعة السلطان قابوس الحكومية على عرش مؤسسات التعليم العالي كأفضل جامعةٍ في السلطنة. في حين شغلت المركز الثاني كأفضل جامعةٍ على الساحة العربية. بينما تنافست الجامعات العمانية الخاصة لتقديم الأفضل لطلابها. إذ تقدم هذه المؤسسات برامجًا عديدةً بعضها لا يتوفر في مؤسسات التعليم العالي الحكومية. كما ترتكز بشكلٍ أساسيٍ على التقنيات الحديثة في مجال البرمجيات والشبكات والتخصصات التقنية الدقيقة الأخرى. أما أشهر هذه المؤسسات فهي جامعة نزوى، والجامعة الألمانية للتكنولوجيا، وجامعة الشرقية، وجامعة ظفار، وجامعة صحار، والكلية التقنية بإبراء. غير أننا سنكتفي بالحديث عن أفضل خمس جامعاتٍ على مستوى السلطنة مع بيان إمكانية الحصول على القبول الدراسي فيها.

جامعة السلطان قابوس

  1. تقع جامعة السلطان قابوس في العاصمة العمانية مسقط، وقد بدأ العمل لبناء الجامعة عام 1982، ثم استقبلت الجامعة أول دفعةٍ من طلابها عام 1986، وتعتبر جامعة السلطان قابوس أفضل جامعات السلطنة، كما تحتل المرتبة ثلاثمائة وثمانيةٍ وستين كأفضل جامعةٍ على مستوى العالم، وذلك حسب تصنيف مؤسسة كيو إس البريطانية المتخصصة في مجال التعليم. كذلك تتمتع الجامعة بالاستقلال الإداري والمالي، ويشكل خريجي الجامعة روّاد سوق العمل في سلطنة عمان.
    تضم الجامعة تسع كلياتٍ متنوعة الاختصاصات تشمل الموارد والطاقة والبيئة والعلوم البيولوجية وهندسة المواد والرياضيات والكيمياء والهندسة الميكانيكية والتربية والاقتصاد والآداب والعلوم الاجتماعية والسياسية. كما يتبع لها مجموعة من المراكز البحثية والخدمية الهامة كمركز رصد الزلازل، ومركز أبحاث النفط والغاز، ومركز أبحاث علوم الأرض، ومركز اللغات، ومركز خدمة المجتمع والتعليم المستمر، ومركز التعلم الذاتي وغيرها. إضافةً لذلك تمنح الجامعة شهادات الدكتوراه في تسعةٍ وعشرين اختصاصًا في كلياتها المختلفة.

    تستقبل جامعة السلطان قابوس الطلبة العمانيين بشكلٍ أساسيٍ، وتتيح لهم الحصول على الشهادات الجامعية وشهادات الدبلوم بشكلٍ مجانيٍ، لكنها وضعت أيضًا نظامًا خاصًا للطلبة الزائرين العمانيين وغيرهم من الوافدين من مؤسسات التعليم العالي الدولية المعترف بها، والراغبين بدراسة بعض المقررات في جامعة السلطان قابوس، وذلك حسب الشروط التالية:

    • أن يكون الطالب مسجلًا في مؤسسة تعليمٍ عالٍ دوليةٍ معترفٍ بها.
    • أن يكون قد أنهى ستين ساعةً معتمدةً أو أكثر.
    • ألا يقل المعدل التراكمي للطالب عن اثنين فاصلة خمسةً من أصل أربعةٍ.
    • يسمح للطالب التسجيل في الجامعة لفصليين دراسيين كحدٍ أقصى.
    • الالتزام بالقواعد الأكاديمية للجامعة.

    كذلك يتحمل الطالب جميع رسوم التأشيرة ونفقات المعيشة والنقل والتأمين الصحي والرسوم الدراسية. كما أن قبوله يعتمد على توفر المقاعد الشاغرة في المقررات المطلوبة بالتنسيق مع الكليات المعنية. ويمكنك عزيزي القارئ الاطلاع على معلوماتٍ أكثر تفصيلًا عن الجامعة من خلال زيارة موقعها الرسمي على الويب.

جامعة نزوى

  1. تقع جامعة نزوى الخاصة في ولاية نزوى في محافظة الداخلية، وقد تأسست بالقرار الوزاري رقم /واحد/ للعام 2004 الصادر عن وزارة التعليم العالي، ثم بدأت نشاطها الأكاديمي باستقبالها الدفعة الأولى من طلابها في السادس عشر من تشرين الأول في نفس العام. صنفت جامعة نزوى كثاني أفضل جامعةٍ على مستوى السلطنة، في حين وضعتها بعض التصنيفات العالمية في المرتبة خمسمائة وأربعةٍ وعشرين كأفضل جامعةٍ على مستوى العالم.
    تضم الجامعة أربع كلياتٍ هي كلية العلوم والآداب، وكلية الاقتصاد والإدارة ونظم المعلومات، وكلية الهندسة والعمارة، وكلية الصيدلة والتمريض، إضافةً إلى ثلاثة معاهدٍ هي معهد التأسيس، ومعهد الضاد لتدريس اللغة العربية للناطقين بها، ومعهد التعلم مدى الحياة. كما يتبع لها مركز مهارات الكتابة الذي يساعد في تطوير مهارات الكتابة لدى الطلاب في مختلف اللغات العربية والإنجليزية والفرنسية والألمانية.

    تقدم الجامعة اثنين وثمانين برنامجًا دراسيًا يشمل مراحل البكالوريوس والدبلوم والماجستير في اختصاصاتٍ متنوعةٍ. ويمكنك عزيزي القارئ حجز مقعدك في الجامعة من خلال متابعة الموقع الرسمي للجامعة، أو من خلال متابعة وسائل الإعلام العمانية حيث تعلن الجامعة عبرهما عن موعد فتح باب التسجيل وعن موعد غلقه إضافةً إلى الشروط الواجب استيفاءها للتسجيل.

الجامعة الألمانية للتكنولوجيا

  1. تقع الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في حلبان على بعد عشرين دقيقةً عن مطار عمان الدولي، وتعتبر من أفضل الجامعات الخاصة في السلطنة، وقد تأسست عام 2007 في مدينة مسقط، إذ يمكن القول بأنها ثمرة التعاون المشترك بين الحكومة العمانية وجامعة RWTH Aachen الألمانية والتي تعتبر من أبرز الجامعات التقنية في أوروبا.
    تمنح الجامعة شهاداتٍ جامعيةٍ في العديد من الاختصاصات ومن بينها علوم الأرض التطبيقية، وعلوم الحاسوب، وتخطيط المدن، والتصميم المعماري، وإدارة الأعمال، والخدمات الدولية واللوجستية، الهندسة الميكانيكية، وهندسة العمليات، والهندسة البيئية، ومن المخطط افتتاح برامج بكالوريوس علوم وماجستير ودكتوراه خلال السنوات القادمة. أما اللغة الأساسية المعتمدة في الجامعة فهي اللغة الإنكليزية.
    وسواءً حصلت عزيزي الطالب على بعثةٍ عن طريق مركز القبول الموحد، أو كنت ترغب بالدراسة على حسابك الخاص في الجامعة، فلا بد لك من تحضير المستندات التالية:

    • صورة من البطاقة الشخصية، أو جواز السفر.
    • نسخة من شهادة دبلوم التعليم العام أو ما يعادلها.
    • صورتين شخصيتين حديثتين.

    كما يفضل تحضير نسخٍ إلكترونيةٍ من الوثائق المذكورة أعلاه حتى يتسنى لك التسجيل من خلال الحاسب الآلي وإرفاق المستندات إلكترونيًا عبر الموقع الرسمي للجامعة.

جامعة ظفار

  1. تأسست جامعة ظفار كمؤسسة تعليمٍ عالٍ خاصةٍ عام 2004، وتقع في مدينة صلالة في محافظة ظفار. كما تعتمد نظام الساعات المعتمدة، وتقدم برامج علميةً وتربويةً متميزةً تلبي حاجات المنطقة العلمية وتخدم المجتمع العماني. وتضم الجامعة ثلاث كلياتٍ هي:

    • كليات الآداب والعلوم التطبيقية وتشمل علوم الكمبيوتر واللغة الإنجليزية، والرياضيات والفيزياء والكيمياء.
    • كلية التجارة وإدارة الأعمال وتشمل أقسام المحاسبة والمالية والإدارة والتسويق.
    • كلية الهندسة وتشمل الهندسة الكيميائية، والهندسة الميكانيكية، والهندسة الكهربائية، وهندسة البرمجيات، والتصميم الغرافيكي، والعمارة الداخلية.

    وتشترط الجامعة لقبول الطالب حصوله على الشهادة العامة للتعليم العام أو ما يعادلها من وزارة التربية والتعليم في السلطنة، إضافةً إلى اجتيازه اختبار القياس في الرياضيات واللغة الإنجليزية والحاسوب بدرجاتٍ جيدةٍ، وعلى من يرغب بالالتحاق بالجامعة تقديم الوثائق التالية:

    • طلب الالتحاق بعد ملء كافة بياناته بشكلٍ دقيقٍ.
    • صورة مصدقة من شهادة التعليم العام أو ما يعادلها.
    • أربع صورٍ فوتوغرافيةٍ حديثةٍ وملونةٍ.
    • صورة البطاقة الشخصية أو جواز السفر.

جامعة صحار

  1. تأسست جامعة صحار عام 2001 في مدينة صحار كأول جامعة خاصة في البلاد، وتهدف الجامعة إلى تنمية العقول الوطنية وتطوير الحياة وخدمة المجتمع العماني، وقد ضمت الجامعة ست كلياتٍ رئيسيةٍ وهي كلية إدارة الأعمال، وكلية الهندسة، وكلية الحاسوب وتقنية المعلومات، وكلية الدراسات اللغوية، وكلية القانون، وكلية التربية والآداب. إضافةً إلى ثلاثة مراكزٍ هامةٍ كمركز اللغات، ومركز تدريب اللغة الإنجليزية، ومركز التطوير التربوي.
    وتشير الإحصاءات إلى أن خمسًا وثمانين بالمئة من خريجي كليات الهندسة في الجامعة حصلوا على وظائف هامةٍ في مؤسساتٍ مرموقةٍ. وبعضهم حصل على فرصٍ تدريبيةٍ ووظائف سنويةٍ في كبرى المؤسسات الصناعية.

    تتمثل المتطلبات العامة للتسجيل في الجامعة بما يلي:

    • دبلوم التعليم العام أو ما يعادله.
    • الحصول على درجة القبول حسب ما هو موضح في شروط مركز القبول الموحد.

    ويمكنك عزيزي القارئ الحصول على معلوماتٍ أكثر بمراجعة الموقع الرسمي للجامعة على الويب.

  2. خلاصة القول عزيزي القارئ أنه على الرغم من حداثة تاريخ التعليم العالي في السلطنة، إلا أن الجامعات العمانية استطاعت انتزاع مكانةٍ مرموقةٍ على الساحة العربية والدولية. كما استطاعت تهيئة كوادرٍ وطنيةٍ قادرةٍ على مواكبة مسيرة التطوير والتحديث التي تنتهجها حكومة السلطنة خلال السنوات الأخيرة.