أهم أعراض الحمل

عدد الزيارات 37
أهم أعراض الحمل

هل أنت حامل؟ سؤال سيراودك كثيرًا في حال كنت بانتظاره، الرغبة بتكبير أسرتك و قدوم زائر جديد للعائلة، هي الحاجات الضرورية النفسية والتي تعزز الرابط بين الزوج والزوجة، كما تعزز قوتك كامرأة ويزيد من هالتك المعنوية والروحية. قد تظنين أن الإجابة عن هذا السؤال بفحص حمل تجريه يظهر لك النتيجة، وهذا  هو الصحيح ولكن هناك علامات مبكرة قد تغفلي عن ظهورها وهي تشير أيضًا لإيجابية هذه النتيجة وحصول الحمل. تابعي معنا هذا المقال حيث موضوعنا عن أهم أعراض الحمل.

متى تظهر أعراض الحمل

تحتاج أعراض الحمل للظهور إلى حوالي 2 إلى 3 أسابيع بعد الجماع غير المحمي. تلاحظ بعض السيدات بعض العلامات بشكل مبكر، خلال الأسبوع الأول من بدء الحمل _ أي عند التصاق البويضة الملقحة ببطانة الرحم.

العلامات التقليدية المعروفة

يؤدي ارتفاع الهرمونات المفاجئ لحدوث الصداع في بداية الحمل. ويمكن أن تؤدي لعلامات مختلفة بعضها يستمر 2 إلى 8 بعد الحمل، وبعضها الآخر قد يستمر طوال فترة الحمل. وتتضمن أكثر العلامات المبكرة ما يلي:

  • دورة شهرية فائتة: إذا كنت خلال مرحلة الخصوبة، ومرّ أسبوع أو أكثر على موعد دورتك الشهرية، غالبًا ما تكوني حامل. وهذه العلامة قد تكون خاطئة في حال كانت دورتك غير منتظمة.
  • تورم وإيلام في الثديين: التغيرات الهرمونية التي تحدث في مراحل الحمل المبكرة،  تجعل ثدييك حساسان ومؤلمين عند الضغط عليهما. ومن المحتمل أن يقل هذا الازعاج مع تقدم الأسابيع على الحمل. حيث يتكيف جسدك مع تغيرات الحمل الهرمونية.
  • الغثيان مع أو بدون إقياء: الغثيان الصباحي، والذي يمكن أيضًا أن يحدث خلال أي فترة من اليوم صباحًا أو مساءًا، يبدأ غالبًا في أشهر الحمل الأولى. بعض السيدات يمرون بهذا العرض بشكل أبكر عن سابقاتهم والبعض الآخر لا يظهر لديهن هذا العرض مطلقًا.
  • الإلحاح البولي: قد تجدين أن حاجتك للتبول قد زادت عن المعتاد. ويعزى ذلك لزيادة حجم الدم في دورانك الدموي خلال الحمل. مسببة زيادة عمل وإرهاق لكليتك لرشح السائل وذلك ينتهي بحاجتك المتكررة للتبول.
  • التعب: يكون التعب العرض الأول في ظهوره خلال الحمل. ففي ببداية الحمل يزداد هرمون البروجسترون مما يدفع بك لشعور بالنعاس والتعب طوال اليوم.

علامات أخرى للحمل

  1. الأعراض التي قد تختبريها خلال الحمل وتكون أقل شيوعًا من سابقاتها، وتحدث خاصة في الثلث الأول من الحمل هي:

    • المزاجية: إن تدفق الهرمونات المسببة بالحمل في جسدك ستجعلك عاطفية، وبكاءة بشكل غير اعتيادي. ويكون تأرجح المزاج شائع خلال الحمل.
    • الانتفاخ: التغيرات الهرمونية في بداية الحمل ستجعلك تشعرين بالتورم، كشعور مشابه لما يحدث لكي بالأيام الأولى من الدورة الشهرية.
    • تمشيح خفيف: تعد البقع الدموية الصغيرة أحد العلامات المبكرة للحمل غالبًا. وتعرف بنزف الانغراس، وتحدث عندما ترتبط البويضة الملقحة ببطانة الرحم، بعد 10 ل 14 يوم من الإخصاب. ويظهر نزف الانغراس بالقرب من فترة موعد الدورة الشهرية. ولكن، غالبًا لا تلاحظه جميع السيدات.
    • التقلصات: تختبر بعض السيدات تقلصات خفيفة في الرحم في بداية الحمل.
    • الإمساك: تؤثر التغيرات الهرمونية خلال الحمل على الحركية المعوية وتؤدي لإنقاصها. والذي يمكن أن يقود إلى حدوث الإمساك.
    • فقدان الشهية: عندما تصبحين حامل، هذا سيجعلك حساسة لبعض الروائح، كما قد تتغير مذاق بعض الأطعمة بالنسبة لك. وكغيره من الأعراض المنذرة بالحمل تتعلق هذه الحساسية والكره لبعض الأطعمة بالتغيرات الهرمونية التي تحدث لجسدك أيضًا.
    • الاحتقان الأنفي: إن ارتفاع مستوى الهرمونات وزيادة إنتاج الدم في جسدك سيؤثران على الغشاء المخاطي في أنفك. مما يؤدي لتورمه، وجفافه، ونزفه بسهولة. مما يجعلك تختبرين سيلان أو انسداد أنف.

هل وجود هذه العلامات مؤكد للحمل

  1. ولسوء الحظ، يوجد العديد من الأعراض والعلامات السابقة ليست نوعية ومؤكدة للحمل. ويمكن أن يشير بعضها لكونك مريضة أو منذرة لحلول موعد الدورة الشهرية. وعلى عكس ذلك، قد تكونين حامل بغياب جميع الأعراض السابقة أيضًا.

    مع ذلك، غياب الدورة الشهرية وملاحظتك لأحد العلامات السابقة معها، مؤشرات قوية للقيام باختبار الحمل، أو زيارة طبيبك الخاص. إذا كانت نتيجة اختبارك إيجابية، احرصي على زيارتك للطبيب، كلما أكدتي حملك بشكل مبكر، كلما بدأتي رعايتك الصحية السابقة للولادة بشكل أبكر.

    وبهكذا نكون وصلنا لختام مقالنا، احرصي على مراقبة انتظام دورتك الشهرية واطلبي استشارة طبيبك في حال ظهور أعراض حمل، فالكشف المبكر سيؤدي لحماية ورعاية الجنين بشكل أفضل.