أنواع الحميات الغذائية لإنقاص الوزن وماأفضلها

عدد الزيارات 353
أنواع الحميات الغذائية لإنقاص الوزن وماأفضلها

أنواع الحميات الغذائية لإنقاص الوزن وما أفضلها. فعندما ترغب بإنقاص وزنك، أيًا كان السبب سواء كان تجميليًا للحصول على مظهر جذاب. أو كان طبيًا تكميليًا لعلاج بعض الأمراض، فمثلًا: المرضى المصابين بالتهاب المفاصل يكون من أولويات العلاج عندهم هو  انقاص الوزن. كذلك مرضى الداء السكري، ومرضى ارتفاع التوتر الشرياني يكون من الضروري اتباع حميات غذائية لإنقاص الوزن. لذلك سنعرض لكم في هذا المقال أنواع الحميات الغذائية لإنقاص الوزن وما أفضلها. وهي:

حمية الكيتو الغذائية لإنقاص الوزن

تعتبر من أشهر الحميات الغذائية لإنقاص الوزن، وأفضلها، فهي تؤدي إلى إنقاص الوزن وتخليص الجسم من الدهون الموجودة فبه. دون الحاجة لأي إجراءات أخرى كالرياضة مثلًا. فهي تعمل على زيادة الحساسية للأنسولين وخفض تركيز السكر في الدم، وهذا مفيد جدًا لمرضى السكري . كما يتم فيها اعتماد الجسم على الدهون والكيتونات كمصدر للطاقة بدل الكربوهيدرات والسكريات.

فعلى سبيل المثال يعتمد هذا النظام على الابتعاد كليًا عن:

  • النشويات.
  • العسل الأبيض والعسل الأسود والسكر.
  • البقول التي تحوي على النشويات كالفاصولياء، الفول السوداني.
  • الفواكه.

في حين يسمح لهم بتناول:

  • طحين اللوز أو جوز الهند.
  • القرنبيط.
  • البروتينات في كل وجبة.
  • الدهون والزيوت بكميات كبيرة.
  • الخضار.
  • الأجبان.
  • التحلية ببدائل السكر.

 ومن الجدير بالذكر يمتلك هذا النظام العديد من الفوائد المتمثلة فيما يلي :

  • إن من يتبع هذا النظام يشعر بالشبع لفترة طويلة لأن هضم السكريات والكربوهيدرات أسرع من هضم الدهون.
  • تتم خسارة الوزن بسرعة.
  • بعد فترة طويلة من الاستمرار على نظام الكيتو تشعر بالرشاقة . دون الحاجة للرياضة.

 أيضًا لهذا النظام بعض المشاكل يجب الإعلان عنها مثل:

  • الصداع وعدم القدرة على التركيز.
  • بالرغم من خسارة الوزن بسرعة لكن هنا نخسر الكولاجين الضروري لبناء العضلات.
  • كذلك قد نضطر لأخذ المكملات الغذائية لتعويض الفيتامينات.

حمية دوكان الغذائية لإنقاص الوزن

وتعتمد هذه الحمية على نظام غذائي كثير البروتين قليل الكربوهيدرات. وهذا النظام يقسم إلى أربع مراحل: مرحلتين الأولى والثانية لفقدان الوزن ومرحلتين الثالثة والرابعة للصيانة والمحافظة على الوزن الجديد. ومدة كل مرحلة في هذا النظام  ونظامها الغذائي ترتبط بمقدار ما يجب فقدانه من الوزن. وفي هذه الحمية يجب تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية.

حمية باليو الغذائية لإنقاص الوزن

  1. هي حمية غذائية تضم الأغذية المماثلة للأغذية التي وجدت في العصر الحجري. ويضم هذا النظام الغذائي قائمة بالأغذية المسموحة، وأيضًا قائمة بالأغذية الممنوعة.

    الأغذية المسموحة في نظام باليو

    • الفواكه، والخضار.
    • البذور، والمكسرات.
    • الأسماك: وبالأخص الأسماك الغنية بأحماض أوميجا 3 مثل سمك السلمون، وسمك التونة.
    • اللحوم الحمراء: وخاصةً اللحوم الخالية من الدهون، التي نحصل عليها من الحيوانات التي تتغذى على الأعشاب.

    وهذه الأغذية هي الأغذية التي كان يحصل عليها الإنسان القديم عن طريق الصيد. ولكن اعتماد الإنسان في غذائه بشكل أساسي على منتجات الزراعة. أدى لظهور فرضية عدم التوافق، الذي أدى إلى انتشار السمنة، والداء السكري، والأمراض القلبية. وذلك بسبب عدم امكانية الجسم على التأقلم مع التغير السريع في الغذاء.

    الأغذية الممنوعة في نظام باليو

    • الحليب ومشتقاته.
    • السكر الأبيض.
    • كذلك الحبوب مثل الشوفان والقمح، والشعير.
    • وأيضًا البقول مثل الفول والعدس والبازلاء.
    • تناول الملح بكثرة.

    تمتلك حمية باولو لها العديد من الفوائد مثل:

    • فقدان الوزن.
    • تنظيم ضغط الدم.
    • خفض الشحوم الثلاثية.
    • خفض الشهية.
    • عدم الشعور بالجوع كونه يعتمد على البروتينات.
    • التخفيف من الالتهابات في الجسم.
    • كذلك يؤدي هذا النظام إلى تنظيف الجسم من السموم.

    ولكن يجب الانتباه إلى أن هذا النظام فقير بالكالسيوم وفيتامين D وهما من العناصر الضرورية للجسم لذا لا بد من التعويض بالمكملات الغذائية.

حمية أتكينز الغذائية لإنقاص الوزن

  1. وهي حمية منخفضة الكربوهيدرات تعتمد على هي سبب الشعور بالجوع. وعندما تكون قليلة في النظام الغذائي يخف الشعور بالجوع وبالتالي ينقص الوزن. بشكل طبيعي مع الوقت. وقد أكدت التجارب بأن نظام أتكينز بالإضافة لفقدان الوزن فهو يساعد على:

    • ضبط مستوى السكر بالدم.
    • كذلك يضبط الشحوم الثلاثية والكوليسترول بالدم.

    هذا النظام يسمح بتناول المزيد من البروتين والقليل من الكربوهيدرات وهذا يوفر الطاقة اللازمة للجسم. والشعور بالشبع بآن واحد

    وهذا النظام يمر بأربع مراحل وهي:

    المرحلة الأولى : مرحلة الحث وهنا يسمح بتناول أقل من 20 غرام كربوهيدرات يوميًا لمدة اسبوعين. مع السماح بتناول البروتين والدهون.

    المرحلة الثانية: مرحلة الموازنة وفي هذه المرحلة يسمح إضافة المكسرات، والخضار، والفاكهة بكمية قليلة.

    المرحلة الثالثة: وهي مرحلة الضبط حيث يكون الوزن أصبح شبه مثالي. تتم إضافة كمية قليلة من الكربوهيدرات وبذلك يكون نفصان الوزن بنسبة أقل.

    المرحلة الرابعة: مرحلة الصيانة وفي هذه المرحلة نكون وصلنا إلى الوزن المطلوب. ويسمح بتناول المزيد من الكربوهيدرات الصحية.

حمية الصيام المتقطع

  1. يعتمد هذا النوع من الحميات على تناول الطعام الصحي لمدة 8 ساعات فقط وصيام 16 ساعة في اليوم. يسمح فقط بشرب الماء وبعض أنواع المشروبات الصحية ويتم في هذه الحميات.

    • تحسين عمليات الاستقلاب في الجسم.
    • تكون خسارة الوزن على حساب الدهون مع بقاء الكتلة العضلية ثابتة.
    • خسارة الوزن تكون صحية.
    • كذلك فهي تقاوم الالتهابات في الجسم.
    • وأيضًا تحسن صحة الجسم والدماغ.

    وفي هذه الحمية لا توجد مشاكل ولكن يفضل استشارة الطبيب بالنسبة لمرضى السكري والحوامل والمرضعات

حمية داش

  1. ويتم اللجوء إلى هذه الحمية في حالات ارتفاع الضغط، وفي هذه الحمية يجب:

    • عدم تناول السكر والملح والدهون.
    • في حين يجب الإكثار من تناول الخضار، والفواكه، والحبوب الكاملة، واللحوم الخالية من الدهون.

    وبناء عليه فإن نظام داش يؤدي إلى خفض ضغط الدم إضافةً إلى خفض الوزن، كما أنه يقي من الإصابة بمرض السرطان. ولكن مع ذلك متهم بتأثيره السلبي على جهاز الدوران، حيث أن عدم تناول الملح يؤثر على القلب وعلى سكر الدم بشكل سلبي.

    وأخيرًا وبعد أن استعرضت في هذا المقال أفضل ست حميات غذائية لإنقاص الوزن بسلبياتها وإيجابياتها. اختر إحداها مراعيًا ما يناسبك منها وتحلى بمزيد من الالتزام والصبر.