أنواع الإقامة في أمريكا

كاتب مُشارك: Abdulrahman Farousi
عدد الزيارات 108
أنواع الإقامة في أمريكا

تختلف الشروط الموضوعة من قبل كل دولة فيما يتعلق بشروط الإقامة فيها والهجرة إليها، ويمكن أن تختلف هذه الشروط ضمن الدولة نفسها عبر السنين وذلك وفقًا لسياساتها الخارجية في كل مرحلة. ولا تختلف الولايات المتحدة الأمريكية في ذلك عن غيرها من الدول، فأنواع الإقامة في أمريكا عديدة ولكل منها شروطها.
تشكل الإقامة في أمريكا حلمًا يراود ذهن معظم الشباب حول العالم، هناك حيثُ الانفتاح والازدهار. هناك حيثُ تتحول الأحلام إلى حقيقة، ويعاين المرء الحياة بكل ما فيها من حلاوة ومباهج. هذه هي الصورة التي نجحت الولايات المتحدة الأمريكية في تصديرها إلى العالم لتتربع على عرشه، وهذه هي الصورة التي جذبت الناس من جميع أنحاء الكوكب إليها. فإذا كنت ممن وضعوا نصب أعينهم هدف الوصول إلى الولايات المتحدة الأمريكية، إليك مقالًا عن أنواع الإقامة في أمريكا وشروطها.

الأنواع الأشهر للإقامة في الولايات المتحدة الأمريكية

يخضع إعطاء الإقامات في أمريكا لتنظيم دقيق، وتنقسم إلى أنواع عدة لكل منها شروطها وحيثياتها الخاصة.

إقامة العمل في أمريكا

تعد من أشهر أنواع الإقامات، حيثُ تستقطب سوق العمل في أمريكا الطامحين من أنحاء العالم. ومن أسهل الطرق للحصول على إقامة العمل في أمريكا هي التعاقد المسبق مع أحد أصحاب الأعمال هناك. أما في حالة عدم وجود عقد عمل مسبق، تبقى مهمة إقناع المسؤولين في السفارة الأمريكية منوطة بك وبإصرارك ومهارتك في إقناع الآخرين.
ومن أنواع تأشيرات العمل في أمريكا نذكر على سبيل المثال:

إقامة العمل H1b

لمنح هذه التأشيرة يجب أن تختارك شركة ما على أنك مطلوب لديهم للعمل، وتقنع السلطات بضرورة إعطاءك التأشيرة. وتتطلب هذه التأشيرة أن تكون من المميزين في مجالك والقادرين على إحداث الفرق. حيثُ تطلب السلطات من الشركة أن تبحث عن من يمكن أن يحل محلك ضمن الأراضي الأمريكية أولًا قبل الاقتناع بإعطائك إقامة العمل.
تخولك هذه التأشيرة أن تقيم في أمريكا لثلاث سنوات، يتوجب عليك بعد ذلك تجديدها. وخلال هذه السنوات الثلاث بإمكانك محاولة الحصول على الإقامة الدائمة.

إقامة العمل Eb3

لا يشترط التخصص للحصول على هذه التأشيرة، فهي للوظائف التي تحتاجها الولايات المتحدة لملء سوق العمل بالعمال.

إقامة الدراسة في أمريكا

  1. تشتهر الولايات المتحدة الأمريكية بامتلاكها لأحد أفضل الأنظمة التعليمية، وتستقطب جامعاتها الطلاب المميزين من جميع أنحاء العالم. وتتنوع التأشيرات الدراسية التي تمنحها الولايات المتحدة للطلاب الراغبين بمتابعة دراستهم فيها، ومنها:

    تأشيرة F1

    تتميز بأنها تمكن الطالب من السفر مع زوجته، وأبنائه إن لم يتجاوزوا عمر الواحد والعشرين عامًا.

    تأشيرة B1

    مدة هذه التأشيرة أربعة أشهر، ولا يسمح بسفر عائلة الطالب معه في هذه الحالة.

    تأشيرة M1

    تختص هذه التأشيرة بالطلاب المتقدمين إلى الدورات المهنية والفنية، كما تمكن الطالب من الحصول على تأشيرة للعائلة (الزوجة والأبناء دون الواحد والعشرين من العمر).

    تأشيرة J1

    تُقدم هذه التأشيرة للراغبين بالسفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية للبحث أو التدريس، وتختلف مدتها بحسب المدة المطلوبة لتحقيق الهدف. وتشترط هذه التأشيرة مغادرة المتقدم للحصول عليها الأراضي الأمريكية بعد نهاية البحث.
    ولكن هناك شروط عامة لكل هذه التأشيرات السابقة. وهي Yثبات القدرة المالية للحكومية الأمريكية، بالإضافة إلى اجتياز عدد من الاختبارات، وهي:

    • اختبار SAT.
    • اختبار Gmat.
    • اختبار Lsat.
    • اختبار Mcat.

إقامة الاستثمار في أمريكا

  1. تعد هذه الطريقة من أفضل الطرق للحصول على إقامة في أمريكا، ولكنها تتطلب توفر رأس مال كبير بين يدي المتقدم للحصول على التأشيرة. وتوفر الولايات المتحدة الأمريكية مجموعةW من فئات الاستثمار التي يمكن أن تساعدك في الحصول على الإقامة، ومن أهم هذه الفئات:

    تأشيرة EB5 للاستثمار

    توفر هذه التأشيرة باقات استثماريةً متنوعةً، وهي:

    الخمسمائة ألف دولار:

    يشترط في هذه الباقة أن يؤدي الاستثمار إلى توظيف عشرة أمريكيين، ولا يشترط أن تكون الإدارة في هذه الشركة نشطةً على الأراضي الأمريكية. ويمكن من خلال هذه الباقة التقدم للحصول على الإقامة الدائمة.

    المليون دولار:

    في هذه الباقة يجب أن تكون الإدارة نشطة وممتثلة للقوانين الأمريكية، ويشترط توظيف عشرة أمريكيين بدوام كامل. وتمكنك هذه الباقة أيضًا من التقدم للحصول على الإقامة الدائمة.

    المائتي ألف دولار:

    لا تؤهلك هذه الباقة لحيازة الإقامة الدائمة.

الولادة على الأراضي الأمريكية سبيلًا للحصول على الجنسية

  1. تختلف الدول في تعاملها مع من ولد على أراضيها لأبوين غير حاملين لجنسية هذه الدولة، وتنقسم إلى نظامين رئيسيين:

    • النظام الأول يتعامل مع المولودين ضمن حدود البلد على أنهم مواطنوه، وبإمكانهم الحصول على الجنسية وفقًا لهذا النظام. ويشمل الحدود البرية، البحرية والجوية.
    • أما النظام الثاني فلا يهتم بمكان الولادة، وإنما يتعامل مع المولود وفقًا لجنسية أبويه.

    تُعد الولايات المتحدة الأمريكية من الدول التي تتعامل بالنظام الأول، لذا نجد أولاد المهاجرين إليها حاملين للجنسية الأمريكية منذ ولادتهم.

الحصول على الإقامة في أمريكا بواسطة الزواج

  1. يشترط أن يكون أحد الشريكين حاملًا للجنسية الأمريكية أو لإقامة في الولايات المتحدة، ويمكن ذلك الطرف الآخر من التقدم لحيازة الجنسية أو الإقامة. وهنالك عدة طرق لتثبيت هذا الزواج والحصول على الجنسية أو الإقامة، وهي:

    • يسافر حامل الجنسية الأمريكية إلى بلد الشريك، ويتزوجان هناك بشكل قانوني. وبعد ذلك تُرسل الأوراق التي تثبت حصول الزواج إلى السلطات الأمريكية.
    • يسافر كلا الشريكين إلى بلد آخر ويتزوجان فيه، ويصطحبان معهما كل الأوراق الثبوتية اللازمة.
    • الطريقة الثالثة والأفضل هي أن يسافر الطرف غير الحامل للجنسية الأمريكية إلى الولايات المتحدة ويُعقد القران على أراضيها.

    بعد التعرف إلى مختلف الطرق الممكنة للحصول على الإقامة في أمريكا، بات من الممكن لك أن تخطط لكيفية حصولك عليها بحسب ظروفك. فإن كنت من أصحاب الأموال، يمكن أن تقدم على إقامة الاستثمار. وإن كنت طالبًا، فالسبيل الأفضل هو إقامة الدراسة أو الحصول على منحة دراسية.
    ونذكر دائمًا بضرورة دراسة الحالة بدقة، والتخطيط بعد اللجوء إلى المصادر الموثوقة للمعلومات. مستقبلك ترسمه أنت بيديك، فاحرص على أن تخطط جيدًا لما ترسم.